يعود للعمل غدًا.. "جونسون" يواجه مصاعب "خطة تخفيف إجراءات العزل"

مؤشرات على أثر اقتصادي كارثي وتنامي الإحباط من إجراءات التباعد الاجتماعي

بعد أن تَغَيّب عن العمل لثلاثة أسابيع بسبب إصابته بفيروس "كورونا"؛ سيتعرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لضغوط فور عودته للعمل، غدًا الاثنين؛ لوضع خطة لتخفيف إجراءات العزل العام المفروضة للحد من انتشار الفيروس.

وقال مصدر في رئاسة الوزراء اليوم الأحد: إن جونسون، الذي قضى أسبوعًا في المستشفى في أوائل أبريل بينها ثلاث ليال في العناية المركزة؛ "يتطلع للعودة" من مقر إقامته الريفي لمكتبه في داونينغ ستريت؛ وفقًا لـ"رويترز".

وفي غيابه واجهت الحكومة انتقادات متنامية من الطواقم الطبية في المستشفيات ودور الرعاية بشأن عدم تزويدهم بالإمدادات الكافية ومعدات وأدوات الوقاية، وبشأن مستويات إجراء فحوص كورونا التي تقل بكثير عن المستهدف.

وتخطى عدد الوفيات بسبب المرض في مستشفيات بريطانيا العشرين ألفًا؛ وفقًا لآخر بيانات صدرت، أمس السبت، مع توقعات بأن يكون الرقم الإجمالي أكبر بكثير بمجرد احتساب وفيات دور الرعاية.

لكن مع وجود مؤشرات على أثر اقتصادي كارثي ومع تنامي الإحباط العام لدى المواطنين من إجراءات التباعد الاجتماعي الصارمة، تواجه الحكومة مطالبات متزايدة ببدء توضيح الطريقة التي تعتزم بها تخفيف العزل العام.

ورفض الوزراء حتى الآن الإفصاح عن أي مؤشرات في هذا الشأن، وقالوا: إن الأفضل الآن هو إبقاء التركيز على الرسالة الأساسية؛ ألا وهي البقاء في المنزل، واقتصار الخروج على الضرورات.

فيروس كورونا الجديد بوريس جونسون
اعلان
يعود للعمل غدًا.. "جونسون" يواجه مصاعب "خطة تخفيف إجراءات العزل"
سبق

بعد أن تَغَيّب عن العمل لثلاثة أسابيع بسبب إصابته بفيروس "كورونا"؛ سيتعرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لضغوط فور عودته للعمل، غدًا الاثنين؛ لوضع خطة لتخفيف إجراءات العزل العام المفروضة للحد من انتشار الفيروس.

وقال مصدر في رئاسة الوزراء اليوم الأحد: إن جونسون، الذي قضى أسبوعًا في المستشفى في أوائل أبريل بينها ثلاث ليال في العناية المركزة؛ "يتطلع للعودة" من مقر إقامته الريفي لمكتبه في داونينغ ستريت؛ وفقًا لـ"رويترز".

وفي غيابه واجهت الحكومة انتقادات متنامية من الطواقم الطبية في المستشفيات ودور الرعاية بشأن عدم تزويدهم بالإمدادات الكافية ومعدات وأدوات الوقاية، وبشأن مستويات إجراء فحوص كورونا التي تقل بكثير عن المستهدف.

وتخطى عدد الوفيات بسبب المرض في مستشفيات بريطانيا العشرين ألفًا؛ وفقًا لآخر بيانات صدرت، أمس السبت، مع توقعات بأن يكون الرقم الإجمالي أكبر بكثير بمجرد احتساب وفيات دور الرعاية.

لكن مع وجود مؤشرات على أثر اقتصادي كارثي ومع تنامي الإحباط العام لدى المواطنين من إجراءات التباعد الاجتماعي الصارمة، تواجه الحكومة مطالبات متزايدة ببدء توضيح الطريقة التي تعتزم بها تخفيف العزل العام.

ورفض الوزراء حتى الآن الإفصاح عن أي مؤشرات في هذا الشأن، وقالوا: إن الأفضل الآن هو إبقاء التركيز على الرسالة الأساسية؛ ألا وهي البقاء في المنزل، واقتصار الخروج على الضرورات.

26 إبريل 2020 - 3 رمضان 1441
01:46 PM

يعود للعمل غدًا.. "جونسون" يواجه مصاعب "خطة تخفيف إجراءات العزل"

مؤشرات على أثر اقتصادي كارثي وتنامي الإحباط من إجراءات التباعد الاجتماعي

A A A
1
6,170

بعد أن تَغَيّب عن العمل لثلاثة أسابيع بسبب إصابته بفيروس "كورونا"؛ سيتعرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لضغوط فور عودته للعمل، غدًا الاثنين؛ لوضع خطة لتخفيف إجراءات العزل العام المفروضة للحد من انتشار الفيروس.

وقال مصدر في رئاسة الوزراء اليوم الأحد: إن جونسون، الذي قضى أسبوعًا في المستشفى في أوائل أبريل بينها ثلاث ليال في العناية المركزة؛ "يتطلع للعودة" من مقر إقامته الريفي لمكتبه في داونينغ ستريت؛ وفقًا لـ"رويترز".

وفي غيابه واجهت الحكومة انتقادات متنامية من الطواقم الطبية في المستشفيات ودور الرعاية بشأن عدم تزويدهم بالإمدادات الكافية ومعدات وأدوات الوقاية، وبشأن مستويات إجراء فحوص كورونا التي تقل بكثير عن المستهدف.

وتخطى عدد الوفيات بسبب المرض في مستشفيات بريطانيا العشرين ألفًا؛ وفقًا لآخر بيانات صدرت، أمس السبت، مع توقعات بأن يكون الرقم الإجمالي أكبر بكثير بمجرد احتساب وفيات دور الرعاية.

لكن مع وجود مؤشرات على أثر اقتصادي كارثي ومع تنامي الإحباط العام لدى المواطنين من إجراءات التباعد الاجتماعي الصارمة، تواجه الحكومة مطالبات متزايدة ببدء توضيح الطريقة التي تعتزم بها تخفيف العزل العام.

ورفض الوزراء حتى الآن الإفصاح عن أي مؤشرات في هذا الشأن، وقالوا: إن الأفضل الآن هو إبقاء التركيز على الرسالة الأساسية؛ ألا وهي البقاء في المنزل، واقتصار الخروج على الضرورات.