#قطر تخشى انسحاب صلاح من مونديال الأندية: لن نتحايل عليه للتصوير مع تميم

إدارة "ليفربول" تلقت تأكيدات رسمية من حكومة الدوحة بعدم "تسييس" مشاركته في البطولة

تلقت إدارة ليفربول تأكيدات رسمية من الحكومة القطرية بعدم استخدام نجم الفريق، محمد صلاح؛ خلال مجريات كأس العالم للأندية المُزمع عقدها في قطر ديسمبر المقبل.

اللاعب المصري البالغ من العمر 27 عاماً، كان قد استُخدم خلال كأس العالم الماضية في روسيا، من قِبل الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف؛ للدعاية السياسية عبر منحه المواطنة الفخرية واستضافته بشكل خاص، وهو ما تنبّه إليه اللاعب وإدارة ليفربول فيما بعد وفق ما نقلته اليوم "يورونيوز".

ولئلا تتكرّر الأحداث، طلب النادي الإنجليزي ضمانات من نظيره القطري؛ لتحاشي استخدام اللاعب في أيّ بروباغندا -دعاية- سياسة للبلاد أو لحكامها، وهو ما قُوبل بالإيجاب من قِبل السلطات المحلية في الدولة الخليجية.

وبحسب ما أوردته تقارير إنجليزية، فإن مصادر رفيعة المستوى من الجانب القطري نقلت ضمانات قوية بمعاملة اللاعب كباقي زملائه في الفريق، مُعبّرين عن سخطهم إزاء إقحام الرياضة بأيّ شكلٍ في عالم السياسة.

وقالت التقارير إن اللاعب لن تُلتقط له صورٌ خاصة رفقة أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني؛ وإذا ما التُقطت له صورة جماعية رفقة الأمير فإنها لن تُستخدم لأغراض سياسية.

بينما أشارت بعض التقارير المصرية عن ضغط -مُحتمل- على اللاعب من أجل إثنائه عن المشاركة في البطولة، من أجل تحاشي الولوج في أمور سياسية.

وتعاظم دور وتأثير لاعبي كرة القدم في الفترة الأخيرة في الصراعات السياسية، إذ حُرم لاعب أرسنال هنريك مخيتاريان؛ السفر إلى العاصمة الأذرية باكو للمشاركة في نهائي الدوري الأوروبي ضد تشيلسي قبل أشهر؛ نظراً لتوتر العلاقة بين بلده أرمينيا وأذربيجان، بينما تلقّى لاعب أرسنال كذلك مسعود أوزيل؛ انتقادات واسعة بسبب دعوته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ إلى حضور حفل زفافه.

قطر ليفربول محمد صلاح
اعلان
#قطر تخشى انسحاب صلاح من مونديال الأندية: لن نتحايل عليه للتصوير مع تميم
سبق

تلقت إدارة ليفربول تأكيدات رسمية من الحكومة القطرية بعدم استخدام نجم الفريق، محمد صلاح؛ خلال مجريات كأس العالم للأندية المُزمع عقدها في قطر ديسمبر المقبل.

اللاعب المصري البالغ من العمر 27 عاماً، كان قد استُخدم خلال كأس العالم الماضية في روسيا، من قِبل الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف؛ للدعاية السياسية عبر منحه المواطنة الفخرية واستضافته بشكل خاص، وهو ما تنبّه إليه اللاعب وإدارة ليفربول فيما بعد وفق ما نقلته اليوم "يورونيوز".

ولئلا تتكرّر الأحداث، طلب النادي الإنجليزي ضمانات من نظيره القطري؛ لتحاشي استخدام اللاعب في أيّ بروباغندا -دعاية- سياسة للبلاد أو لحكامها، وهو ما قُوبل بالإيجاب من قِبل السلطات المحلية في الدولة الخليجية.

وبحسب ما أوردته تقارير إنجليزية، فإن مصادر رفيعة المستوى من الجانب القطري نقلت ضمانات قوية بمعاملة اللاعب كباقي زملائه في الفريق، مُعبّرين عن سخطهم إزاء إقحام الرياضة بأيّ شكلٍ في عالم السياسة.

وقالت التقارير إن اللاعب لن تُلتقط له صورٌ خاصة رفقة أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني؛ وإذا ما التُقطت له صورة جماعية رفقة الأمير فإنها لن تُستخدم لأغراض سياسية.

بينما أشارت بعض التقارير المصرية عن ضغط -مُحتمل- على اللاعب من أجل إثنائه عن المشاركة في البطولة، من أجل تحاشي الولوج في أمور سياسية.

وتعاظم دور وتأثير لاعبي كرة القدم في الفترة الأخيرة في الصراعات السياسية، إذ حُرم لاعب أرسنال هنريك مخيتاريان؛ السفر إلى العاصمة الأذرية باكو للمشاركة في نهائي الدوري الأوروبي ضد تشيلسي قبل أشهر؛ نظراً لتوتر العلاقة بين بلده أرمينيا وأذربيجان، بينما تلقّى لاعب أرسنال كذلك مسعود أوزيل؛ انتقادات واسعة بسبب دعوته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ إلى حضور حفل زفافه.

12 أكتوبر 2019 - 13 صفر 1441
11:25 AM

#قطر تخشى انسحاب صلاح من مونديال الأندية: لن نتحايل عليه للتصوير مع تميم

إدارة "ليفربول" تلقت تأكيدات رسمية من حكومة الدوحة بعدم "تسييس" مشاركته في البطولة

A A A
2
34,973

تلقت إدارة ليفربول تأكيدات رسمية من الحكومة القطرية بعدم استخدام نجم الفريق، محمد صلاح؛ خلال مجريات كأس العالم للأندية المُزمع عقدها في قطر ديسمبر المقبل.

اللاعب المصري البالغ من العمر 27 عاماً، كان قد استُخدم خلال كأس العالم الماضية في روسيا، من قِبل الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف؛ للدعاية السياسية عبر منحه المواطنة الفخرية واستضافته بشكل خاص، وهو ما تنبّه إليه اللاعب وإدارة ليفربول فيما بعد وفق ما نقلته اليوم "يورونيوز".

ولئلا تتكرّر الأحداث، طلب النادي الإنجليزي ضمانات من نظيره القطري؛ لتحاشي استخدام اللاعب في أيّ بروباغندا -دعاية- سياسة للبلاد أو لحكامها، وهو ما قُوبل بالإيجاب من قِبل السلطات المحلية في الدولة الخليجية.

وبحسب ما أوردته تقارير إنجليزية، فإن مصادر رفيعة المستوى من الجانب القطري نقلت ضمانات قوية بمعاملة اللاعب كباقي زملائه في الفريق، مُعبّرين عن سخطهم إزاء إقحام الرياضة بأيّ شكلٍ في عالم السياسة.

وقالت التقارير إن اللاعب لن تُلتقط له صورٌ خاصة رفقة أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني؛ وإذا ما التُقطت له صورة جماعية رفقة الأمير فإنها لن تُستخدم لأغراض سياسية.

بينما أشارت بعض التقارير المصرية عن ضغط -مُحتمل- على اللاعب من أجل إثنائه عن المشاركة في البطولة، من أجل تحاشي الولوج في أمور سياسية.

وتعاظم دور وتأثير لاعبي كرة القدم في الفترة الأخيرة في الصراعات السياسية، إذ حُرم لاعب أرسنال هنريك مخيتاريان؛ السفر إلى العاصمة الأذرية باكو للمشاركة في نهائي الدوري الأوروبي ضد تشيلسي قبل أشهر؛ نظراً لتوتر العلاقة بين بلده أرمينيا وأذربيجان، بينما تلقّى لاعب أرسنال كذلك مسعود أوزيل؛ انتقادات واسعة بسبب دعوته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ إلى حضور حفل زفافه.