أمير "الشمالية" يوجّه بالتفاعل مع مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة

في إطار تقديم نموذج تطويري للجمعيات الخيرية وفق رؤية 2030

دعا الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة، جميع الجهات المشاركة بالعمل الخيري والجمعيات الخيرية للاستفادة من المجلس والتفاعل معه بما يخدم مصالحها ويحقق أهدافها وصولاً إلى تقديم خدمات مجتمعية وتنموية مميزة بالمنطقة وتقديم نموذج تطويري للجمعيات الخيرية وفق توجهات ومستهدفات والتزامات رؤية 2030 .

جاء ذلك خلال ترؤس أمير المنطقة، اليوم, اجتماعاً لمجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة، شهد بحث الموضوعات المدرجةَ على جدول الأعمال واتخذت حيالها التوصيات اللازمة.

وبحث الاجتماع الخطط المستقبلية لمجلس الجمعيات الأهلية في مجال الجمعيات الخيرية النوعية وفي مجال الجمعيات التعاونية والجمعيات المهنية، وكيفية معالجة الفجوات كمًا ونوعًا وفق خطة استراتيجية بمراحل زمنية محددة وبكفاءة عالية ودون أعذار مهما كانت التحديات.

وناقش المجلس رفع وتيرة التنسيق بين الجمعيات الخيرية للوصول لأعلى درجات الفاعلية والكفاءة والتكامل بما ينعكس إيجاباً على معدلات نمو الأعمال الأهلية كماً ونوعاً وعلى أثرها الفاعل في خدمة المستفيدين.

كما ناقش المجلس آلية تأسيس الجمعيات وفق الاحتياج التنموي بالتنسيق بين المجلس، وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وتفعيل دورها في خدمة المجتمع.

وثمن أمير المنطقة الدعم السخي الذي تلقاه الجمعيات الأهلية من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين, مؤكداً على ضرورة الارتقاء بالعمل الأهلي بالمنطقة بتطبيق أفضل الأساليب والمنهجيات الإدارية، وتطبيق أنظمة الحوكمة وتحقيق الاستدامة المالية لبناء خطط استراتيجية طويلة المدى تتحقق أهدافها تباعاً وفق مرحلية زمنية واضحة.

أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان
اعلان
أمير "الشمالية" يوجّه بالتفاعل مع مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة
سبق

دعا الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة، جميع الجهات المشاركة بالعمل الخيري والجمعيات الخيرية للاستفادة من المجلس والتفاعل معه بما يخدم مصالحها ويحقق أهدافها وصولاً إلى تقديم خدمات مجتمعية وتنموية مميزة بالمنطقة وتقديم نموذج تطويري للجمعيات الخيرية وفق توجهات ومستهدفات والتزامات رؤية 2030 .

جاء ذلك خلال ترؤس أمير المنطقة، اليوم, اجتماعاً لمجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة، شهد بحث الموضوعات المدرجةَ على جدول الأعمال واتخذت حيالها التوصيات اللازمة.

وبحث الاجتماع الخطط المستقبلية لمجلس الجمعيات الأهلية في مجال الجمعيات الخيرية النوعية وفي مجال الجمعيات التعاونية والجمعيات المهنية، وكيفية معالجة الفجوات كمًا ونوعًا وفق خطة استراتيجية بمراحل زمنية محددة وبكفاءة عالية ودون أعذار مهما كانت التحديات.

وناقش المجلس رفع وتيرة التنسيق بين الجمعيات الخيرية للوصول لأعلى درجات الفاعلية والكفاءة والتكامل بما ينعكس إيجاباً على معدلات نمو الأعمال الأهلية كماً ونوعاً وعلى أثرها الفاعل في خدمة المستفيدين.

كما ناقش المجلس آلية تأسيس الجمعيات وفق الاحتياج التنموي بالتنسيق بين المجلس، وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وتفعيل دورها في خدمة المجتمع.

وثمن أمير المنطقة الدعم السخي الذي تلقاه الجمعيات الأهلية من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين, مؤكداً على ضرورة الارتقاء بالعمل الأهلي بالمنطقة بتطبيق أفضل الأساليب والمنهجيات الإدارية، وتطبيق أنظمة الحوكمة وتحقيق الاستدامة المالية لبناء خطط استراتيجية طويلة المدى تتحقق أهدافها تباعاً وفق مرحلية زمنية واضحة.

10 أغسطس 2020 - 20 ذو الحجة 1441
03:37 PM

أمير "الشمالية" يوجّه بالتفاعل مع مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة

في إطار تقديم نموذج تطويري للجمعيات الخيرية وفق رؤية 2030

A A A
1
779

دعا الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة، جميع الجهات المشاركة بالعمل الخيري والجمعيات الخيرية للاستفادة من المجلس والتفاعل معه بما يخدم مصالحها ويحقق أهدافها وصولاً إلى تقديم خدمات مجتمعية وتنموية مميزة بالمنطقة وتقديم نموذج تطويري للجمعيات الخيرية وفق توجهات ومستهدفات والتزامات رؤية 2030 .

جاء ذلك خلال ترؤس أمير المنطقة، اليوم, اجتماعاً لمجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة، شهد بحث الموضوعات المدرجةَ على جدول الأعمال واتخذت حيالها التوصيات اللازمة.

وبحث الاجتماع الخطط المستقبلية لمجلس الجمعيات الأهلية في مجال الجمعيات الخيرية النوعية وفي مجال الجمعيات التعاونية والجمعيات المهنية، وكيفية معالجة الفجوات كمًا ونوعًا وفق خطة استراتيجية بمراحل زمنية محددة وبكفاءة عالية ودون أعذار مهما كانت التحديات.

وناقش المجلس رفع وتيرة التنسيق بين الجمعيات الخيرية للوصول لأعلى درجات الفاعلية والكفاءة والتكامل بما ينعكس إيجاباً على معدلات نمو الأعمال الأهلية كماً ونوعاً وعلى أثرها الفاعل في خدمة المستفيدين.

كما ناقش المجلس آلية تأسيس الجمعيات وفق الاحتياج التنموي بالتنسيق بين المجلس، وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وتفعيل دورها في خدمة المجتمع.

وثمن أمير المنطقة الدعم السخي الذي تلقاه الجمعيات الأهلية من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين, مؤكداً على ضرورة الارتقاء بالعمل الأهلي بالمنطقة بتطبيق أفضل الأساليب والمنهجيات الإدارية، وتطبيق أنظمة الحوكمة وتحقيق الاستدامة المالية لبناء خطط استراتيجية طويلة المدى تتحقق أهدافها تباعاً وفق مرحلية زمنية واضحة.