شاهد.. نفايات طبية مُلقاة بمنطقة برية تُنذر بتلوث بيئي برفحاء.. والمحاسبة مطلب

مناشدات لمعالجة الوضع سريعاً وإتلاف اللقاحات المنتهية وحماية حياة المتنزهين

وثّقت عدسة "سبق"، عصر اليوم، وجود نفايات طبية أسيئ التخلص منها، ورميت في منطقة برية مأهولة بالمتنزهين جنوبي محافظة رفحاء، حتى أضحت خطراً يتربص بهم.

وتؤكد" سبق"، أن النفايات الطبية هي لقاحات بيطرية منتهية لم يجرِ التخلص منها بالشكل الصحيح؛ وذلك بإتلافها ودفنها في المردم المخصص، كما هو متبع ومتعارف عليه طبياً؛ بل تركت على حالها تتربص بصحة الإنسان وتلوث بيئته.

ويؤدي بقاء هذه المخلفات دون معالجة، إلى تلوث الماء والهواء والتربة؛ مما ينعكس سلباً على صحة المتنزهين الذين يرتادون الموقع تزامناً مع ظهور النباتات البرية المتنوعة التي يُقبل عليها المتنزهون؛ حيث تكون مقراً للمخيمات والرحلات العائلية.

وفي ظل هذا المشهد الذي يرصد إهمالاً وتهاوناً بالصحة العامة، تَبرز المطالبات بمعالجة الوضع سريعاً، ومحاسبة المقصرين في أداء المهمة الموكلة إليهم، والمتمثلة في إتلاف اللقاحات المنتهية، وحماية حياة الآخرين من مخاطر التلوث البيئي.

اعلان
شاهد.. نفايات طبية مُلقاة بمنطقة برية تُنذر بتلوث بيئي برفحاء.. والمحاسبة مطلب
سبق

وثّقت عدسة "سبق"، عصر اليوم، وجود نفايات طبية أسيئ التخلص منها، ورميت في منطقة برية مأهولة بالمتنزهين جنوبي محافظة رفحاء، حتى أضحت خطراً يتربص بهم.

وتؤكد" سبق"، أن النفايات الطبية هي لقاحات بيطرية منتهية لم يجرِ التخلص منها بالشكل الصحيح؛ وذلك بإتلافها ودفنها في المردم المخصص، كما هو متبع ومتعارف عليه طبياً؛ بل تركت على حالها تتربص بصحة الإنسان وتلوث بيئته.

ويؤدي بقاء هذه المخلفات دون معالجة، إلى تلوث الماء والهواء والتربة؛ مما ينعكس سلباً على صحة المتنزهين الذين يرتادون الموقع تزامناً مع ظهور النباتات البرية المتنوعة التي يُقبل عليها المتنزهون؛ حيث تكون مقراً للمخيمات والرحلات العائلية.

وفي ظل هذا المشهد الذي يرصد إهمالاً وتهاوناً بالصحة العامة، تَبرز المطالبات بمعالجة الوضع سريعاً، ومحاسبة المقصرين في أداء المهمة الموكلة إليهم، والمتمثلة في إتلاف اللقاحات المنتهية، وحماية حياة الآخرين من مخاطر التلوث البيئي.

07 ديسمبر 2018 - 29 ربيع الأول 1440
08:08 PM

شاهد.. نفايات طبية مُلقاة بمنطقة برية تُنذر بتلوث بيئي برفحاء.. والمحاسبة مطلب

مناشدات لمعالجة الوضع سريعاً وإتلاف اللقاحات المنتهية وحماية حياة المتنزهين

A A A
3
11,382

وثّقت عدسة "سبق"، عصر اليوم، وجود نفايات طبية أسيئ التخلص منها، ورميت في منطقة برية مأهولة بالمتنزهين جنوبي محافظة رفحاء، حتى أضحت خطراً يتربص بهم.

وتؤكد" سبق"، أن النفايات الطبية هي لقاحات بيطرية منتهية لم يجرِ التخلص منها بالشكل الصحيح؛ وذلك بإتلافها ودفنها في المردم المخصص، كما هو متبع ومتعارف عليه طبياً؛ بل تركت على حالها تتربص بصحة الإنسان وتلوث بيئته.

ويؤدي بقاء هذه المخلفات دون معالجة، إلى تلوث الماء والهواء والتربة؛ مما ينعكس سلباً على صحة المتنزهين الذين يرتادون الموقع تزامناً مع ظهور النباتات البرية المتنوعة التي يُقبل عليها المتنزهون؛ حيث تكون مقراً للمخيمات والرحلات العائلية.

وفي ظل هذا المشهد الذي يرصد إهمالاً وتهاوناً بالصحة العامة، تَبرز المطالبات بمعالجة الوضع سريعاً، ومحاسبة المقصرين في أداء المهمة الموكلة إليهم، والمتمثلة في إتلاف اللقاحات المنتهية، وحماية حياة الآخرين من مخاطر التلوث البيئي.