"الطيران المدني": لن يُسمح للمسافر الذي درجة حرارته أكثر من 38 درجة بدخول مطارات السعودية

كشفت عن عدد من الإجراءات التي يجب اتباعها عند السفر لضمان رحلة سفر آمنة

أكدت الهيئة العامة للطيران المدني أنه لن يُسمح للمسافر الذي تصل درجة حرارته لأكثر من (38) بدخول مطارات السعودية حسب البروتوكولات الوقائية الصحية المعدَّة من الجهات الصحية المختصة؛ وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية التي تنفذها هيئة الطيران المدني.

وكشفت الهيئة عن الإجراءات التي يجب على المسافرين اتباعها عند السفر عبر المطارات، وتهدف لضمان رحلة سفر آمنة، إضافة إلى تجنب المنع من السفر عند الإخلال بهذه الالتزامات المحددة من قِبل الهيئة ووزارة الصحة، والمتبعة داخل المطارات.

وأوضحت الهيئة أن على المسافر الالتزام بشراء التذاكر إلكترونيًّا، وقياس درجة الحرارة في المطار؛ إذ إنه "لن يسمح بدخول من تزيد حرارته على 38"، وكذلك الحضور قبل موعد إقلاع الرحلة بساعتين، وسيقتصر الدخول للمطار على المسافرين فقط، ويُستثنى من ذلك مرافق واحد لكبار السن وذوي الإعاقة، والالتزام بلبس الكمامة؛ إذ سيتم التشديد على الالتزام بلبس الكمامة، وسيمنع الراكب من السفر في حال لم يلتزم بلبسها، وتعقيم اليدين عند الدخول إلى الصالة، وارتداء الكمامات طوال مدة سير الرحلة، وأثناء عملية النزول من الطائرة".

وأفادت الهيئة بأن من الالتزامات التي يجب على المسافر عند سفره اتباعها: الالتزام بالتعقيم من خلال أجهزة التعقيم المخصصة داخل المطار؛ إذ سيلتزم المسافر بتعقيم اليدين عند الدخول للصالة، إضافة إلى الالتزام بالحفاظ على المسافة الآمنة بين المسافرين من خلال الوقوف على الملصقات الإرشادية التي اعتُمدت للحفاظ على مسافة مترين بين المسافرين في مناطق التجمعات، وفي أماكن الجلوس والانتظار، من خلال ترك مقعد فارغ بين كل مسافر وآخر، إضافة إلى ‏‎التباعد بين المسافرين بمسافة مترين لدى جميع مقدمي الخدمات والمطاعم والمقاهي، على أن يقتصر الدفع على الوسائل الإلكترونية فقط.

وبيّنت هيئة الطيران المدني أن على المسافر الالتزام بالإفصاح الطبي خلال مرحلة الحجز والإبلاغ في حال وجود أي أعراض لمرض كورونا، علاوة على السماح لكل مسافر بحمل قطعة واحدة فقط من الأمتعة الشخصية داخل مقصورة الطائرة، وتشجيع استخدام وسائل الدفع الإلكترونية، والتقليل من استخدام الأوراق النقدية، إضافة إلى تجنب الاصطفاف المتقارب في مرحلة الصعود إلى الطائرة وداخل حافلات النقل وجسور الإركاب، والحفاظ على المسافة الآمنة بين المسافرين في جميع مراحل السفر، وعند مقدمي الخدمات، وذلك من خلال الوقوف على الملصقات الإرشادية.

يُذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني سخّرت إمكاناتها، واتخذت التدابير والإجراءات كافة لضمان رحلة سفر آمنة للمسافرين؛ إذ قامت بجدولة الرحلات؛ لتكون الفترات الزمنية بين الرحلات لا تقل عن ثلاث ساعات حتى يتم تعقيم الصالات والمعدات، وألزمت جميع العاملين في المطارات والطواقم الجوية بالتعقيم ولبس الكمامة وأقنعة الحماية، وخضوعهم للفحص الصحي، ووفرت المعقمات في جميع أرجاء المطارات، إضافة إلى تعقيم المطارات بشكل مستمر "كل ثلاث ساعات"، وتطهير جميع الطائرات بشكل مستمر بعد كل رحلة.

الهيئة العامة للطيران المدني
اعلان
"الطيران المدني": لن يُسمح للمسافر الذي درجة حرارته أكثر من 38 درجة بدخول مطارات السعودية
سبق

أكدت الهيئة العامة للطيران المدني أنه لن يُسمح للمسافر الذي تصل درجة حرارته لأكثر من (38) بدخول مطارات السعودية حسب البروتوكولات الوقائية الصحية المعدَّة من الجهات الصحية المختصة؛ وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية التي تنفذها هيئة الطيران المدني.

وكشفت الهيئة عن الإجراءات التي يجب على المسافرين اتباعها عند السفر عبر المطارات، وتهدف لضمان رحلة سفر آمنة، إضافة إلى تجنب المنع من السفر عند الإخلال بهذه الالتزامات المحددة من قِبل الهيئة ووزارة الصحة، والمتبعة داخل المطارات.

وأوضحت الهيئة أن على المسافر الالتزام بشراء التذاكر إلكترونيًّا، وقياس درجة الحرارة في المطار؛ إذ إنه "لن يسمح بدخول من تزيد حرارته على 38"، وكذلك الحضور قبل موعد إقلاع الرحلة بساعتين، وسيقتصر الدخول للمطار على المسافرين فقط، ويُستثنى من ذلك مرافق واحد لكبار السن وذوي الإعاقة، والالتزام بلبس الكمامة؛ إذ سيتم التشديد على الالتزام بلبس الكمامة، وسيمنع الراكب من السفر في حال لم يلتزم بلبسها، وتعقيم اليدين عند الدخول إلى الصالة، وارتداء الكمامات طوال مدة سير الرحلة، وأثناء عملية النزول من الطائرة".

وأفادت الهيئة بأن من الالتزامات التي يجب على المسافر عند سفره اتباعها: الالتزام بالتعقيم من خلال أجهزة التعقيم المخصصة داخل المطار؛ إذ سيلتزم المسافر بتعقيم اليدين عند الدخول للصالة، إضافة إلى الالتزام بالحفاظ على المسافة الآمنة بين المسافرين من خلال الوقوف على الملصقات الإرشادية التي اعتُمدت للحفاظ على مسافة مترين بين المسافرين في مناطق التجمعات، وفي أماكن الجلوس والانتظار، من خلال ترك مقعد فارغ بين كل مسافر وآخر، إضافة إلى ‏‎التباعد بين المسافرين بمسافة مترين لدى جميع مقدمي الخدمات والمطاعم والمقاهي، على أن يقتصر الدفع على الوسائل الإلكترونية فقط.

وبيّنت هيئة الطيران المدني أن على المسافر الالتزام بالإفصاح الطبي خلال مرحلة الحجز والإبلاغ في حال وجود أي أعراض لمرض كورونا، علاوة على السماح لكل مسافر بحمل قطعة واحدة فقط من الأمتعة الشخصية داخل مقصورة الطائرة، وتشجيع استخدام وسائل الدفع الإلكترونية، والتقليل من استخدام الأوراق النقدية، إضافة إلى تجنب الاصطفاف المتقارب في مرحلة الصعود إلى الطائرة وداخل حافلات النقل وجسور الإركاب، والحفاظ على المسافة الآمنة بين المسافرين في جميع مراحل السفر، وعند مقدمي الخدمات، وذلك من خلال الوقوف على الملصقات الإرشادية.

يُذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني سخّرت إمكاناتها، واتخذت التدابير والإجراءات كافة لضمان رحلة سفر آمنة للمسافرين؛ إذ قامت بجدولة الرحلات؛ لتكون الفترات الزمنية بين الرحلات لا تقل عن ثلاث ساعات حتى يتم تعقيم الصالات والمعدات، وألزمت جميع العاملين في المطارات والطواقم الجوية بالتعقيم ولبس الكمامة وأقنعة الحماية، وخضوعهم للفحص الصحي، ووفرت المعقمات في جميع أرجاء المطارات، إضافة إلى تعقيم المطارات بشكل مستمر "كل ثلاث ساعات"، وتطهير جميع الطائرات بشكل مستمر بعد كل رحلة.

30 مايو 2020 - 7 شوّال 1441
11:46 PM

"الطيران المدني": لن يُسمح للمسافر الذي درجة حرارته أكثر من 38 درجة بدخول مطارات السعودية

كشفت عن عدد من الإجراءات التي يجب اتباعها عند السفر لضمان رحلة سفر آمنة

A A A
3
10,450

أكدت الهيئة العامة للطيران المدني أنه لن يُسمح للمسافر الذي تصل درجة حرارته لأكثر من (38) بدخول مطارات السعودية حسب البروتوكولات الوقائية الصحية المعدَّة من الجهات الصحية المختصة؛ وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية التي تنفذها هيئة الطيران المدني.

وكشفت الهيئة عن الإجراءات التي يجب على المسافرين اتباعها عند السفر عبر المطارات، وتهدف لضمان رحلة سفر آمنة، إضافة إلى تجنب المنع من السفر عند الإخلال بهذه الالتزامات المحددة من قِبل الهيئة ووزارة الصحة، والمتبعة داخل المطارات.

وأوضحت الهيئة أن على المسافر الالتزام بشراء التذاكر إلكترونيًّا، وقياس درجة الحرارة في المطار؛ إذ إنه "لن يسمح بدخول من تزيد حرارته على 38"، وكذلك الحضور قبل موعد إقلاع الرحلة بساعتين، وسيقتصر الدخول للمطار على المسافرين فقط، ويُستثنى من ذلك مرافق واحد لكبار السن وذوي الإعاقة، والالتزام بلبس الكمامة؛ إذ سيتم التشديد على الالتزام بلبس الكمامة، وسيمنع الراكب من السفر في حال لم يلتزم بلبسها، وتعقيم اليدين عند الدخول إلى الصالة، وارتداء الكمامات طوال مدة سير الرحلة، وأثناء عملية النزول من الطائرة".

وأفادت الهيئة بأن من الالتزامات التي يجب على المسافر عند سفره اتباعها: الالتزام بالتعقيم من خلال أجهزة التعقيم المخصصة داخل المطار؛ إذ سيلتزم المسافر بتعقيم اليدين عند الدخول للصالة، إضافة إلى الالتزام بالحفاظ على المسافة الآمنة بين المسافرين من خلال الوقوف على الملصقات الإرشادية التي اعتُمدت للحفاظ على مسافة مترين بين المسافرين في مناطق التجمعات، وفي أماكن الجلوس والانتظار، من خلال ترك مقعد فارغ بين كل مسافر وآخر، إضافة إلى ‏‎التباعد بين المسافرين بمسافة مترين لدى جميع مقدمي الخدمات والمطاعم والمقاهي، على أن يقتصر الدفع على الوسائل الإلكترونية فقط.

وبيّنت هيئة الطيران المدني أن على المسافر الالتزام بالإفصاح الطبي خلال مرحلة الحجز والإبلاغ في حال وجود أي أعراض لمرض كورونا، علاوة على السماح لكل مسافر بحمل قطعة واحدة فقط من الأمتعة الشخصية داخل مقصورة الطائرة، وتشجيع استخدام وسائل الدفع الإلكترونية، والتقليل من استخدام الأوراق النقدية، إضافة إلى تجنب الاصطفاف المتقارب في مرحلة الصعود إلى الطائرة وداخل حافلات النقل وجسور الإركاب، والحفاظ على المسافة الآمنة بين المسافرين في جميع مراحل السفر، وعند مقدمي الخدمات، وذلك من خلال الوقوف على الملصقات الإرشادية.

يُذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني سخّرت إمكاناتها، واتخذت التدابير والإجراءات كافة لضمان رحلة سفر آمنة للمسافرين؛ إذ قامت بجدولة الرحلات؛ لتكون الفترات الزمنية بين الرحلات لا تقل عن ثلاث ساعات حتى يتم تعقيم الصالات والمعدات، وألزمت جميع العاملين في المطارات والطواقم الجوية بالتعقيم ولبس الكمامة وأقنعة الحماية، وخضوعهم للفحص الصحي، ووفرت المعقمات في جميع أرجاء المطارات، إضافة إلى تعقيم المطارات بشكل مستمر "كل ثلاث ساعات"، وتطهير جميع الطائرات بشكل مستمر بعد كل رحلة.