تفاعلاً مع "سبق".. "بلدي مكة" يطالب بفتح الشارع الذي حُوّل لموقف سيارات

"الروقي": وجهنا خطاباً إلى أمين العاصمة المقدسة لبحث موضوع الإغلاق

تفاعل المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة مع ما نشرته "سبق" أمس الثلاثاء تحت عنوان "تحويل شارع فرعي إلى مواقف سيارات.. وأصابع الاتهام تتجه إلى أمانة مكة"، مؤكداً على لسان رئيسه بالنيابة فهد الروقي أن المجلس يسعى جاهداً إلى إعادة فتح الشارع بعد أن استولت عليه إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة المقدسة، وحوّلته إلى مواقف لمركباتها.

وقال "الروقي" في تصريح لـ"سبق": وجهنا خطاباً إلى أمين العاصمة المقدسة اليوم؛ لبحث موضوع إغلاق الشارع، ولمعرفة مدى أسباب إغلاقه كل هذه الفترة.

وأضاف: المجلس وقف على الشارع المغلق، وتأكد إغلاقه بالفعل من قِبل إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة المقدسة.

وجاءت هذه التصريحات على لسان "الروقي" لتؤكد ما نشرته وانفردت به "سبق".

وطالب "الروقي" بافتتاح الشارع وإعادته للحياة بعد إغلاق دام لسنوات.

وكانت "سبق" نشرت أمس خبراً تحت عنوان: تحويل شارع فرعي إلى مواقف سيارات.. وأصابع الاتهام تتجه إلى "أمانة مكة"! أبدى من خلاله عدد من سكان أحد الأحياء المجاورة لشارع المنصور بمكة المكرمة، استغرابهم من إغلاق شارع فرعي يربطهم بالشارع الرئيس، منذ سنوات، متهمين إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة بالاستيلاء عليه وتحويله إلى مواقف للمركبات دون أدنى مسؤولية.

وأشار السكان إلى أن الشارع الفرعي الواقع على امتداد شارع الأمير منصور بن عبدالعزيز بمكة المكرمة، مغلق منذ فترة ليست بالقصيرة؛ بعد أن حوّلته إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة المقدسة إلى مواقف لمركباتها.

وتساءل السكان عن مدى نظامية إغلاق شارع منشأ لخدمة الأهالي؛ في الوقت الذي تكافح فيه الأمانات التعديات على الشوارع وتطبّق بحقهم الإجراءات القانونية والجزائية.

وطرحت "سبق" حينها استفسار الأهالي على طاولة المتحدث باسم أمانة العاصمة المقدسة المهندس رائد سمرقندي، والذي وعد بالرد بعد إحالة الاستفسار إلى الجهة المختصة.

اعلان
تفاعلاً مع "سبق".. "بلدي مكة" يطالب بفتح الشارع الذي حُوّل لموقف سيارات
سبق

تفاعل المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة مع ما نشرته "سبق" أمس الثلاثاء تحت عنوان "تحويل شارع فرعي إلى مواقف سيارات.. وأصابع الاتهام تتجه إلى أمانة مكة"، مؤكداً على لسان رئيسه بالنيابة فهد الروقي أن المجلس يسعى جاهداً إلى إعادة فتح الشارع بعد أن استولت عليه إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة المقدسة، وحوّلته إلى مواقف لمركباتها.

وقال "الروقي" في تصريح لـ"سبق": وجهنا خطاباً إلى أمين العاصمة المقدسة اليوم؛ لبحث موضوع إغلاق الشارع، ولمعرفة مدى أسباب إغلاقه كل هذه الفترة.

وأضاف: المجلس وقف على الشارع المغلق، وتأكد إغلاقه بالفعل من قِبل إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة المقدسة.

وجاءت هذه التصريحات على لسان "الروقي" لتؤكد ما نشرته وانفردت به "سبق".

وطالب "الروقي" بافتتاح الشارع وإعادته للحياة بعد إغلاق دام لسنوات.

وكانت "سبق" نشرت أمس خبراً تحت عنوان: تحويل شارع فرعي إلى مواقف سيارات.. وأصابع الاتهام تتجه إلى "أمانة مكة"! أبدى من خلاله عدد من سكان أحد الأحياء المجاورة لشارع المنصور بمكة المكرمة، استغرابهم من إغلاق شارع فرعي يربطهم بالشارع الرئيس، منذ سنوات، متهمين إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة بالاستيلاء عليه وتحويله إلى مواقف للمركبات دون أدنى مسؤولية.

وأشار السكان إلى أن الشارع الفرعي الواقع على امتداد شارع الأمير منصور بن عبدالعزيز بمكة المكرمة، مغلق منذ فترة ليست بالقصيرة؛ بعد أن حوّلته إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة المقدسة إلى مواقف لمركباتها.

وتساءل السكان عن مدى نظامية إغلاق شارع منشأ لخدمة الأهالي؛ في الوقت الذي تكافح فيه الأمانات التعديات على الشوارع وتطبّق بحقهم الإجراءات القانونية والجزائية.

وطرحت "سبق" حينها استفسار الأهالي على طاولة المتحدث باسم أمانة العاصمة المقدسة المهندس رائد سمرقندي، والذي وعد بالرد بعد إحالة الاستفسار إلى الجهة المختصة.

15 مايو 2019 - 10 رمضان 1440
05:17 PM

تفاعلاً مع "سبق".. "بلدي مكة" يطالب بفتح الشارع الذي حُوّل لموقف سيارات

"الروقي": وجهنا خطاباً إلى أمين العاصمة المقدسة لبحث موضوع الإغلاق

A A A
17
11,069

تفاعل المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة مع ما نشرته "سبق" أمس الثلاثاء تحت عنوان "تحويل شارع فرعي إلى مواقف سيارات.. وأصابع الاتهام تتجه إلى أمانة مكة"، مؤكداً على لسان رئيسه بالنيابة فهد الروقي أن المجلس يسعى جاهداً إلى إعادة فتح الشارع بعد أن استولت عليه إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة المقدسة، وحوّلته إلى مواقف لمركباتها.

وقال "الروقي" في تصريح لـ"سبق": وجهنا خطاباً إلى أمين العاصمة المقدسة اليوم؛ لبحث موضوع إغلاق الشارع، ولمعرفة مدى أسباب إغلاقه كل هذه الفترة.

وأضاف: المجلس وقف على الشارع المغلق، وتأكد إغلاقه بالفعل من قِبل إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة المقدسة.

وجاءت هذه التصريحات على لسان "الروقي" لتؤكد ما نشرته وانفردت به "سبق".

وطالب "الروقي" بافتتاح الشارع وإعادته للحياة بعد إغلاق دام لسنوات.

وكانت "سبق" نشرت أمس خبراً تحت عنوان: تحويل شارع فرعي إلى مواقف سيارات.. وأصابع الاتهام تتجه إلى "أمانة مكة"! أبدى من خلاله عدد من سكان أحد الأحياء المجاورة لشارع المنصور بمكة المكرمة، استغرابهم من إغلاق شارع فرعي يربطهم بالشارع الرئيس، منذ سنوات، متهمين إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة بالاستيلاء عليه وتحويله إلى مواقف للمركبات دون أدنى مسؤولية.

وأشار السكان إلى أن الشارع الفرعي الواقع على امتداد شارع الأمير منصور بن عبدالعزيز بمكة المكرمة، مغلق منذ فترة ليست بالقصيرة؛ بعد أن حوّلته إحدى الإدارات التابعة لأمانة العاصمة المقدسة إلى مواقف لمركباتها.

وتساءل السكان عن مدى نظامية إغلاق شارع منشأ لخدمة الأهالي؛ في الوقت الذي تكافح فيه الأمانات التعديات على الشوارع وتطبّق بحقهم الإجراءات القانونية والجزائية.

وطرحت "سبق" حينها استفسار الأهالي على طاولة المتحدث باسم أمانة العاصمة المقدسة المهندس رائد سمرقندي، والذي وعد بالرد بعد إحالة الاستفسار إلى الجهة المختصة.