سافر إلى الخارج واحصل على 120 ألف ريال بهذه الطريقة

تغطي أغلب حالات المرض

تسببت جائحة كورونا المنتشرة في العالم في وضع الدول التي تستقبل السياح شروطًا قاسية للسماح بدخول أراضيها، وضمن هذه الشروط هو "التامين الطبي"؛ وهو ما أدى إلى بروز أعمال شركات التأمين العالمية وإطلاق العروض المختلفة للمسافرين من كل الدول، ويستطيع السائح او المسافر الحصول على تعويض ضد مخاطر السفر من خلال التغطية التأمينية على السفر، وإلتي توفر التكفل بالتعويض المالي لأي حدث عارض مثل الإصابة بفيروس كورونا أو حادث مروري أو إصابة صحية أو غيرها، ومن الممكن أن تصل القيمة إلى 120 ألف ريال سعودي أو ما يقارب 30 ألف يورو.

وينقسم التأمين على السفر إلى ثلاثة أنواع: التأمين الصحي ويشمل تغطية المصاريف الطبية الطارئة أو الحوادث الشخصية، والتأمين ضد مجموعة من الحوادث، وتشمل إلغاء أو تقصير مدة الرحلة أو فوات موعد رحلة المغادرة، وفقدان الحقائب في السفر أو تأخر وصولها فى الوقت المناسب ونقل الجثمان والمسؤولية تجاه الغير حسب الشروط والاستثناءات الموضحة في وثيقة التأمين.

وتقوم شركات التأمين وبعض شركات الطيران بتوفير التغطية التأمينية على السفر مباشرة، وأيضًا خطوط الرحلات البحرية ومنظمو الرحلات السياحية، والتغطية عبارة عن تعهد من شركة التأمين بتغطية المخاطر المتعلقة بسفر المستفيد إلى خارج بلد الإقامة مقابل قسط يتم دفعه إلى شركة التأمين وفقًا للشروط والاستثناءات التي يتم الاتفاق عليها بين العميل وشركة التأمين.

وبعض شركات التأمين طورت وثائق تأمين السفر التي تغطي الأضرار الناتجة والمرتبطة بوباء كورونا، وتتحمل شركات التأمين تكلفة العلاج من فيروس كورونا أثناء السفر، كما تغطى الشركات التكلفة الناتجة عن وباء كورونا من إلغاء الرحلات، وبالنسبة للمدة المسموحة فتتعاقد شركات التأمين مع المسافرين على مدة تتراوح بين 8 أيام و90 يومًا مقابل قسط تأمين يتم الاتفاق عليه. كما أن هناك بعض شركات التأمين التي تبرم عقودًا خاصة للمدة التي تتجاوز 90 يومًا، وفي أقصى التقديرات فإن قيمة التأمين لا تتجاوز 500 يورو عن كل شخص.

اعلان
سافر إلى الخارج واحصل على 120 ألف ريال بهذه الطريقة
سبق

تسببت جائحة كورونا المنتشرة في العالم في وضع الدول التي تستقبل السياح شروطًا قاسية للسماح بدخول أراضيها، وضمن هذه الشروط هو "التامين الطبي"؛ وهو ما أدى إلى بروز أعمال شركات التأمين العالمية وإطلاق العروض المختلفة للمسافرين من كل الدول، ويستطيع السائح او المسافر الحصول على تعويض ضد مخاطر السفر من خلال التغطية التأمينية على السفر، وإلتي توفر التكفل بالتعويض المالي لأي حدث عارض مثل الإصابة بفيروس كورونا أو حادث مروري أو إصابة صحية أو غيرها، ومن الممكن أن تصل القيمة إلى 120 ألف ريال سعودي أو ما يقارب 30 ألف يورو.

وينقسم التأمين على السفر إلى ثلاثة أنواع: التأمين الصحي ويشمل تغطية المصاريف الطبية الطارئة أو الحوادث الشخصية، والتأمين ضد مجموعة من الحوادث، وتشمل إلغاء أو تقصير مدة الرحلة أو فوات موعد رحلة المغادرة، وفقدان الحقائب في السفر أو تأخر وصولها فى الوقت المناسب ونقل الجثمان والمسؤولية تجاه الغير حسب الشروط والاستثناءات الموضحة في وثيقة التأمين.

وتقوم شركات التأمين وبعض شركات الطيران بتوفير التغطية التأمينية على السفر مباشرة، وأيضًا خطوط الرحلات البحرية ومنظمو الرحلات السياحية، والتغطية عبارة عن تعهد من شركة التأمين بتغطية المخاطر المتعلقة بسفر المستفيد إلى خارج بلد الإقامة مقابل قسط يتم دفعه إلى شركة التأمين وفقًا للشروط والاستثناءات التي يتم الاتفاق عليها بين العميل وشركة التأمين.

وبعض شركات التأمين طورت وثائق تأمين السفر التي تغطي الأضرار الناتجة والمرتبطة بوباء كورونا، وتتحمل شركات التأمين تكلفة العلاج من فيروس كورونا أثناء السفر، كما تغطى الشركات التكلفة الناتجة عن وباء كورونا من إلغاء الرحلات، وبالنسبة للمدة المسموحة فتتعاقد شركات التأمين مع المسافرين على مدة تتراوح بين 8 أيام و90 يومًا مقابل قسط تأمين يتم الاتفاق عليه. كما أن هناك بعض شركات التأمين التي تبرم عقودًا خاصة للمدة التي تتجاوز 90 يومًا، وفي أقصى التقديرات فإن قيمة التأمين لا تتجاوز 500 يورو عن كل شخص.

10 إبريل 2021 - 28 شعبان 1442
03:35 PM

سافر إلى الخارج واحصل على 120 ألف ريال بهذه الطريقة

تغطي أغلب حالات المرض

A A A
5
13,558

تسببت جائحة كورونا المنتشرة في العالم في وضع الدول التي تستقبل السياح شروطًا قاسية للسماح بدخول أراضيها، وضمن هذه الشروط هو "التامين الطبي"؛ وهو ما أدى إلى بروز أعمال شركات التأمين العالمية وإطلاق العروض المختلفة للمسافرين من كل الدول، ويستطيع السائح او المسافر الحصول على تعويض ضد مخاطر السفر من خلال التغطية التأمينية على السفر، وإلتي توفر التكفل بالتعويض المالي لأي حدث عارض مثل الإصابة بفيروس كورونا أو حادث مروري أو إصابة صحية أو غيرها، ومن الممكن أن تصل القيمة إلى 120 ألف ريال سعودي أو ما يقارب 30 ألف يورو.

وينقسم التأمين على السفر إلى ثلاثة أنواع: التأمين الصحي ويشمل تغطية المصاريف الطبية الطارئة أو الحوادث الشخصية، والتأمين ضد مجموعة من الحوادث، وتشمل إلغاء أو تقصير مدة الرحلة أو فوات موعد رحلة المغادرة، وفقدان الحقائب في السفر أو تأخر وصولها فى الوقت المناسب ونقل الجثمان والمسؤولية تجاه الغير حسب الشروط والاستثناءات الموضحة في وثيقة التأمين.

وتقوم شركات التأمين وبعض شركات الطيران بتوفير التغطية التأمينية على السفر مباشرة، وأيضًا خطوط الرحلات البحرية ومنظمو الرحلات السياحية، والتغطية عبارة عن تعهد من شركة التأمين بتغطية المخاطر المتعلقة بسفر المستفيد إلى خارج بلد الإقامة مقابل قسط يتم دفعه إلى شركة التأمين وفقًا للشروط والاستثناءات التي يتم الاتفاق عليها بين العميل وشركة التأمين.

وبعض شركات التأمين طورت وثائق تأمين السفر التي تغطي الأضرار الناتجة والمرتبطة بوباء كورونا، وتتحمل شركات التأمين تكلفة العلاج من فيروس كورونا أثناء السفر، كما تغطى الشركات التكلفة الناتجة عن وباء كورونا من إلغاء الرحلات، وبالنسبة للمدة المسموحة فتتعاقد شركات التأمين مع المسافرين على مدة تتراوح بين 8 أيام و90 يومًا مقابل قسط تأمين يتم الاتفاق عليه. كما أن هناك بعض شركات التأمين التي تبرم عقودًا خاصة للمدة التي تتجاوز 90 يومًا، وفي أقصى التقديرات فإن قيمة التأمين لا تتجاوز 500 يورو عن كل شخص.