محافظ رجال ألمع يرعى حفل جائزة "الألمعي" للتفوق الدراسي

تكريم 54 طالبة و72 طالبًا

رعى محافظ رجال ألمع عبدالله بن عائض العجيري، الأربعاء، على مسرح إدارة التعليم؛ حفل جائزة الدكتور علي الألمعي للتفوق الدراسي في دورتها الخامسة.

جاء ذلك بحضور صاحب الجائزة الدكتور علي الألمعي، ومديري الإدارات الحكومية والقطاعات الأمنية بالمحافظة، ومدير التعليم إبراهيم بن يحيى كدوان، ومساعده التعليمي، ومنسوبي تعليم ألمع، وأولياء أمور المتفوقين.

بدأ الحفل الخطابي بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير التعليم كلمة رحب خلالها بالحضور، منوهًا إلى ما يحظى به قطاع التعليم في المملكة من رعاية واهتمام من قيادتنا الرشيدة –رعاها الله– من خلال الاستثمار في بناء الإنسان لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة، مبينًا أن الجائزة مبادرة رائدة في تكريم المتفوقين والمتفوقات، مقدمًا شكره لصاحبها ولكلّ من رسم الفرح على شفاه المتفوقين والمتفوقات.

كما ألقى محافظ رجال ألمع، كلمة أثنى فيها على صاحب الجائزة، وهذه اللفتة الكريمة لأبنائه وبناته الطلاب والطالبات، متمنيًا لهم مستقبلًا زاهرًا في خدمة هذا الوطن المعطاء.

جرى خلال الحفل عرض فيلم مرئي عن مراحل الجائزة، ثم كلمة للمتفوقين ألقاها نيابة عنهم الطالب عادل حمود، شكر فيها راعي الجائزة والقائمين عليها، كما شهد الحفل مسيرة للمتفوقين.

بعد ذلك استمتع الحضور بأوبريت (إشراق)، صاغه شعرًا: حسين الزيداني، ونثرًا: إبراهيم مضواح، من ألحان الفنان صالح خيري، وأداء محمد حسن دهل، عمليات فنية: أحمد الزيادي وحسن سوادي، تدريب محمد قاسم، إخراج مسرحي حسين الزيداني، بمشاركة طلاب ثانوية علي بن أبي طالب ومتوسطة رجال.

من جانبها كرمت المساعدة للشؤون التعليمية عزيزة بنت حسن عسيري، الـ54 طالبةً المتفوقات بجائزة الألمعي، في الحفل الذي أُقيم في قاعة الأقسام النسائية.

وتخلّل الحفل كلمة للمساعدة، ثم كلمة للمتفوقات، ألقاها نيابة عنهن الطالبتان: سهي حديش، ولمى الحفظي، ثم مشاركات متفرقة من الميدان.

وفي الختام وُزّعِت الجوائز على الطلاب المتفوقين في العام الدراسي 1441-1442هـ، من المرحلتين المتوسطة والثانوية، والبالغ عددهم 72 طالبًا. كما التقطت الصور التذكارية للجميع في استوديو إدارة الإعلام والاتصال.

محافظ رجال ألمع
اعلان
محافظ رجال ألمع يرعى حفل جائزة "الألمعي" للتفوق الدراسي
سبق

رعى محافظ رجال ألمع عبدالله بن عائض العجيري، الأربعاء، على مسرح إدارة التعليم؛ حفل جائزة الدكتور علي الألمعي للتفوق الدراسي في دورتها الخامسة.

جاء ذلك بحضور صاحب الجائزة الدكتور علي الألمعي، ومديري الإدارات الحكومية والقطاعات الأمنية بالمحافظة، ومدير التعليم إبراهيم بن يحيى كدوان، ومساعده التعليمي، ومنسوبي تعليم ألمع، وأولياء أمور المتفوقين.

بدأ الحفل الخطابي بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير التعليم كلمة رحب خلالها بالحضور، منوهًا إلى ما يحظى به قطاع التعليم في المملكة من رعاية واهتمام من قيادتنا الرشيدة –رعاها الله– من خلال الاستثمار في بناء الإنسان لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة، مبينًا أن الجائزة مبادرة رائدة في تكريم المتفوقين والمتفوقات، مقدمًا شكره لصاحبها ولكلّ من رسم الفرح على شفاه المتفوقين والمتفوقات.

كما ألقى محافظ رجال ألمع، كلمة أثنى فيها على صاحب الجائزة، وهذه اللفتة الكريمة لأبنائه وبناته الطلاب والطالبات، متمنيًا لهم مستقبلًا زاهرًا في خدمة هذا الوطن المعطاء.

جرى خلال الحفل عرض فيلم مرئي عن مراحل الجائزة، ثم كلمة للمتفوقين ألقاها نيابة عنهم الطالب عادل حمود، شكر فيها راعي الجائزة والقائمين عليها، كما شهد الحفل مسيرة للمتفوقين.

بعد ذلك استمتع الحضور بأوبريت (إشراق)، صاغه شعرًا: حسين الزيداني، ونثرًا: إبراهيم مضواح، من ألحان الفنان صالح خيري، وأداء محمد حسن دهل، عمليات فنية: أحمد الزيادي وحسن سوادي، تدريب محمد قاسم، إخراج مسرحي حسين الزيداني، بمشاركة طلاب ثانوية علي بن أبي طالب ومتوسطة رجال.

من جانبها كرمت المساعدة للشؤون التعليمية عزيزة بنت حسن عسيري، الـ54 طالبةً المتفوقات بجائزة الألمعي، في الحفل الذي أُقيم في قاعة الأقسام النسائية.

وتخلّل الحفل كلمة للمساعدة، ثم كلمة للمتفوقات، ألقاها نيابة عنهن الطالبتان: سهي حديش، ولمى الحفظي، ثم مشاركات متفرقة من الميدان.

وفي الختام وُزّعِت الجوائز على الطلاب المتفوقين في العام الدراسي 1441-1442هـ، من المرحلتين المتوسطة والثانوية، والبالغ عددهم 72 طالبًا. كما التقطت الصور التذكارية للجميع في استوديو إدارة الإعلام والاتصال.

19 فبراير 2020 - 25 جمادى الآخر 1441
05:01 PM

محافظ رجال ألمع يرعى حفل جائزة "الألمعي" للتفوق الدراسي

تكريم 54 طالبة و72 طالبًا

A A A
0
447

رعى محافظ رجال ألمع عبدالله بن عائض العجيري، الأربعاء، على مسرح إدارة التعليم؛ حفل جائزة الدكتور علي الألمعي للتفوق الدراسي في دورتها الخامسة.

جاء ذلك بحضور صاحب الجائزة الدكتور علي الألمعي، ومديري الإدارات الحكومية والقطاعات الأمنية بالمحافظة، ومدير التعليم إبراهيم بن يحيى كدوان، ومساعده التعليمي، ومنسوبي تعليم ألمع، وأولياء أمور المتفوقين.

بدأ الحفل الخطابي بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير التعليم كلمة رحب خلالها بالحضور، منوهًا إلى ما يحظى به قطاع التعليم في المملكة من رعاية واهتمام من قيادتنا الرشيدة –رعاها الله– من خلال الاستثمار في بناء الإنسان لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة، مبينًا أن الجائزة مبادرة رائدة في تكريم المتفوقين والمتفوقات، مقدمًا شكره لصاحبها ولكلّ من رسم الفرح على شفاه المتفوقين والمتفوقات.

كما ألقى محافظ رجال ألمع، كلمة أثنى فيها على صاحب الجائزة، وهذه اللفتة الكريمة لأبنائه وبناته الطلاب والطالبات، متمنيًا لهم مستقبلًا زاهرًا في خدمة هذا الوطن المعطاء.

جرى خلال الحفل عرض فيلم مرئي عن مراحل الجائزة، ثم كلمة للمتفوقين ألقاها نيابة عنهم الطالب عادل حمود، شكر فيها راعي الجائزة والقائمين عليها، كما شهد الحفل مسيرة للمتفوقين.

بعد ذلك استمتع الحضور بأوبريت (إشراق)، صاغه شعرًا: حسين الزيداني، ونثرًا: إبراهيم مضواح، من ألحان الفنان صالح خيري، وأداء محمد حسن دهل، عمليات فنية: أحمد الزيادي وحسن سوادي، تدريب محمد قاسم، إخراج مسرحي حسين الزيداني، بمشاركة طلاب ثانوية علي بن أبي طالب ومتوسطة رجال.

من جانبها كرمت المساعدة للشؤون التعليمية عزيزة بنت حسن عسيري، الـ54 طالبةً المتفوقات بجائزة الألمعي، في الحفل الذي أُقيم في قاعة الأقسام النسائية.

وتخلّل الحفل كلمة للمساعدة، ثم كلمة للمتفوقات، ألقاها نيابة عنهن الطالبتان: سهي حديش، ولمى الحفظي، ثم مشاركات متفرقة من الميدان.

وفي الختام وُزّعِت الجوائز على الطلاب المتفوقين في العام الدراسي 1441-1442هـ، من المرحلتين المتوسطة والثانوية، والبالغ عددهم 72 طالبًا. كما التقطت الصور التذكارية للجميع في استوديو إدارة الإعلام والاتصال.