تعرف على يومَي "الزينة" و"الرؤوس".. أهم أيّام الحج والنسك

سمّاها العرب قديماً ولا يعرفها الكثيرون وأشرفت على الاندثار

للعرب ما بعد الإسلام عادات ومسميات ارتبطت بالأحداث التي يقوم بها العرب، ووفقاً لذلك فقد ارتبطت الأعمال التي يقوم بها العرب ببعض المسميات التي لا يعرفها الكثيرون الآن وأشرفت على الاندثار.

وكان العرب قديماً يبدؤون الاستعداد من يوم السادس من ذي الحجة وسموا هذا اليوم بيوم الزينة؛ لأنه يزين فيه العرب البدن بالجلال والحبال الملونة ويقوم بعضها بالحناء، أما اليوم السابع فيقال له يوم التروية وأحياناً يمتد لليوم الثامن حسب توافر المياه، ولأنهم يتروون فيه من الماء ويحملون منه ما يحتاجون إليه حال الوقوف بعرفة وما بعده.

كما كان العرب يطلقون أيضاً على اليوم الثامن يوم منى؛ لأنهم يرحلون فيه من الأبطح إلى منى، فيما كان يقال لليوم التاسع يوم عرفة، لوقوفهم به، واليوم العاشر يقال له يوم النحر ويوم الأضحى ويوم الحج الأكبر.

أما اليوم الذي يليه يقال له يوم القر؛ لأنهم يقرون فيه، ويقال له يوم الرؤوس؛ لأنهم يأكلون فيه رؤوس الأضاحي، وهو أول أيام التشريق، فيما يقال لثاني أيام التشريق يوم النفر الأول لجواز النفر فيه، وقيل هو اليوم الذي يقال له يوم الرؤوس، واليوم الثالث من أيام التشريق يقال له يوم النفر الآخر.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
تعرف على يومَي "الزينة" و"الرؤوس".. أهم أيّام الحج والنسك
سبق

للعرب ما بعد الإسلام عادات ومسميات ارتبطت بالأحداث التي يقوم بها العرب، ووفقاً لذلك فقد ارتبطت الأعمال التي يقوم بها العرب ببعض المسميات التي لا يعرفها الكثيرون الآن وأشرفت على الاندثار.

وكان العرب قديماً يبدؤون الاستعداد من يوم السادس من ذي الحجة وسموا هذا اليوم بيوم الزينة؛ لأنه يزين فيه العرب البدن بالجلال والحبال الملونة ويقوم بعضها بالحناء، أما اليوم السابع فيقال له يوم التروية وأحياناً يمتد لليوم الثامن حسب توافر المياه، ولأنهم يتروون فيه من الماء ويحملون منه ما يحتاجون إليه حال الوقوف بعرفة وما بعده.

كما كان العرب يطلقون أيضاً على اليوم الثامن يوم منى؛ لأنهم يرحلون فيه من الأبطح إلى منى، فيما كان يقال لليوم التاسع يوم عرفة، لوقوفهم به، واليوم العاشر يقال له يوم النحر ويوم الأضحى ويوم الحج الأكبر.

أما اليوم الذي يليه يقال له يوم القر؛ لأنهم يقرون فيه، ويقال له يوم الرؤوس؛ لأنهم يأكلون فيه رؤوس الأضاحي، وهو أول أيام التشريق، فيما يقال لثاني أيام التشريق يوم النفر الأول لجواز النفر فيه، وقيل هو اليوم الذي يقال له يوم الرؤوس، واليوم الثالث من أيام التشريق يقال له يوم النفر الآخر.

19 أغسطس 2018 - 8 ذو الحجة 1439
09:44 AM
اخر تعديل
20 سبتمبر 2018 - 10 محرّم 1440
10:54 PM

تعرف على يومَي "الزينة" و"الرؤوس".. أهم أيّام الحج والنسك

سمّاها العرب قديماً ولا يعرفها الكثيرون وأشرفت على الاندثار

A A A
3
10,300

للعرب ما بعد الإسلام عادات ومسميات ارتبطت بالأحداث التي يقوم بها العرب، ووفقاً لذلك فقد ارتبطت الأعمال التي يقوم بها العرب ببعض المسميات التي لا يعرفها الكثيرون الآن وأشرفت على الاندثار.

وكان العرب قديماً يبدؤون الاستعداد من يوم السادس من ذي الحجة وسموا هذا اليوم بيوم الزينة؛ لأنه يزين فيه العرب البدن بالجلال والحبال الملونة ويقوم بعضها بالحناء، أما اليوم السابع فيقال له يوم التروية وأحياناً يمتد لليوم الثامن حسب توافر المياه، ولأنهم يتروون فيه من الماء ويحملون منه ما يحتاجون إليه حال الوقوف بعرفة وما بعده.

كما كان العرب يطلقون أيضاً على اليوم الثامن يوم منى؛ لأنهم يرحلون فيه من الأبطح إلى منى، فيما كان يقال لليوم التاسع يوم عرفة، لوقوفهم به، واليوم العاشر يقال له يوم النحر ويوم الأضحى ويوم الحج الأكبر.

أما اليوم الذي يليه يقال له يوم القر؛ لأنهم يقرون فيه، ويقال له يوم الرؤوس؛ لأنهم يأكلون فيه رؤوس الأضاحي، وهو أول أيام التشريق، فيما يقال لثاني أيام التشريق يوم النفر الأول لجواز النفر فيه، وقيل هو اليوم الذي يقال له يوم الرؤوس، واليوم الثالث من أيام التشريق يقال له يوم النفر الآخر.