#الشورى يطالب "الطاقة" بتكثيف جهودها لتطوير الصناعات الدوائية والأجهزة الطبية

قال: لتعزيز الاكتفاء الذاتي للمستلزمات الطبية الأساسية والأمن الصحي في ظل المستجدات

طالب مجلس #الشورى، اليوم، وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، بتكثيف جهودها لتطوير قطاعَي الصناعات الدوائية والأجهزة الطبية، لتعزيز الاكتفاء الذاتي للمستلزمات الطبية الأساسية والأمن الصحي، في ظل المستجدات ومواجهة متغيرات التجارة العالمية وسلاسل الإمداد.

وفي جلسته العادية الثامنة والأربعين للسنة الرابعة من الدورة السابعة (عن بُعد) المنعقدة برئاسة رئيس المجلس د. عبدالله آل الشيخ، طالب المجلس في قرار أصدره اليوم - بشأن التقرير السنوي لوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية (سابقاً) للعام المالي 1439 / 1440هـ، بتقديم تجربة المملكة في خفض الانبعاثات الناتجة من الوقود، كنموذج ريادي على المستوى العالمي ضمن أولويات مجموعة العشرين.

وطالب الوزارة ببناء الشراكة مع مركز الثورة الصناعية الرابعة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والجامعات، لتعظيم استفادة الشركات الصناعية السعودية من التطور العلمي والتقني في مواجهة تحديات المنافسة العالمية وبالعمل على توجيه مجالات الصناعة بما ينسجم مع المزايا التنافسية والنسبية للمملكة العربية السعودية.

من جهة أخرى، قال المجلس: على المركز الوطني للوثائق والمحفوظات اعتماد مؤشرات قياس الأداء للمهام الموكلة إليه والاستعانة بما يراه من الجهات ذات العلاقة، وتفعيل منهجية الشراكة معاً، لتحقيق المهام التي كلف بها والالتزام في إعداد تقاريره السنوية القادمة بمتطلبات المادة (29) من نظام مجلس الوزراء، وقواعد إعداد التقارير السنوية للوزارات والمؤسسات والأجهزة الحكومية الأخرى.

يُذكر أنه وفي مستهل جلسته اليوم وافق المجلس على انضمام المملكة إلى "اتفاق استراسبورغ الخاص بالتصنيف الدولي للبراءات"، كما وافق على انضمام المملكة إلى "معاهدة بودابست بشأن الاعتراف الدولي بإيداع الكائنات الدقيقة لأغراض الإجراءات الخاصة بالبراءات".

مجلس الشورى
اعلان
#الشورى يطالب "الطاقة" بتكثيف جهودها لتطوير الصناعات الدوائية والأجهزة الطبية
سبق

طالب مجلس #الشورى، اليوم، وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، بتكثيف جهودها لتطوير قطاعَي الصناعات الدوائية والأجهزة الطبية، لتعزيز الاكتفاء الذاتي للمستلزمات الطبية الأساسية والأمن الصحي، في ظل المستجدات ومواجهة متغيرات التجارة العالمية وسلاسل الإمداد.

وفي جلسته العادية الثامنة والأربعين للسنة الرابعة من الدورة السابعة (عن بُعد) المنعقدة برئاسة رئيس المجلس د. عبدالله آل الشيخ، طالب المجلس في قرار أصدره اليوم - بشأن التقرير السنوي لوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية (سابقاً) للعام المالي 1439 / 1440هـ، بتقديم تجربة المملكة في خفض الانبعاثات الناتجة من الوقود، كنموذج ريادي على المستوى العالمي ضمن أولويات مجموعة العشرين.

وطالب الوزارة ببناء الشراكة مع مركز الثورة الصناعية الرابعة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والجامعات، لتعظيم استفادة الشركات الصناعية السعودية من التطور العلمي والتقني في مواجهة تحديات المنافسة العالمية وبالعمل على توجيه مجالات الصناعة بما ينسجم مع المزايا التنافسية والنسبية للمملكة العربية السعودية.

من جهة أخرى، قال المجلس: على المركز الوطني للوثائق والمحفوظات اعتماد مؤشرات قياس الأداء للمهام الموكلة إليه والاستعانة بما يراه من الجهات ذات العلاقة، وتفعيل منهجية الشراكة معاً، لتحقيق المهام التي كلف بها والالتزام في إعداد تقاريره السنوية القادمة بمتطلبات المادة (29) من نظام مجلس الوزراء، وقواعد إعداد التقارير السنوية للوزارات والمؤسسات والأجهزة الحكومية الأخرى.

يُذكر أنه وفي مستهل جلسته اليوم وافق المجلس على انضمام المملكة إلى "اتفاق استراسبورغ الخاص بالتصنيف الدولي للبراءات"، كما وافق على انضمام المملكة إلى "معاهدة بودابست بشأن الاعتراف الدولي بإيداع الكائنات الدقيقة لأغراض الإجراءات الخاصة بالبراءات".

30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441
10:59 AM

#الشورى يطالب "الطاقة" بتكثيف جهودها لتطوير الصناعات الدوائية والأجهزة الطبية

قال: لتعزيز الاكتفاء الذاتي للمستلزمات الطبية الأساسية والأمن الصحي في ظل المستجدات

A A A
6
1,062

طالب مجلس #الشورى، اليوم، وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، بتكثيف جهودها لتطوير قطاعَي الصناعات الدوائية والأجهزة الطبية، لتعزيز الاكتفاء الذاتي للمستلزمات الطبية الأساسية والأمن الصحي، في ظل المستجدات ومواجهة متغيرات التجارة العالمية وسلاسل الإمداد.

وفي جلسته العادية الثامنة والأربعين للسنة الرابعة من الدورة السابعة (عن بُعد) المنعقدة برئاسة رئيس المجلس د. عبدالله آل الشيخ، طالب المجلس في قرار أصدره اليوم - بشأن التقرير السنوي لوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية (سابقاً) للعام المالي 1439 / 1440هـ، بتقديم تجربة المملكة في خفض الانبعاثات الناتجة من الوقود، كنموذج ريادي على المستوى العالمي ضمن أولويات مجموعة العشرين.

وطالب الوزارة ببناء الشراكة مع مركز الثورة الصناعية الرابعة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والجامعات، لتعظيم استفادة الشركات الصناعية السعودية من التطور العلمي والتقني في مواجهة تحديات المنافسة العالمية وبالعمل على توجيه مجالات الصناعة بما ينسجم مع المزايا التنافسية والنسبية للمملكة العربية السعودية.

من جهة أخرى، قال المجلس: على المركز الوطني للوثائق والمحفوظات اعتماد مؤشرات قياس الأداء للمهام الموكلة إليه والاستعانة بما يراه من الجهات ذات العلاقة، وتفعيل منهجية الشراكة معاً، لتحقيق المهام التي كلف بها والالتزام في إعداد تقاريره السنوية القادمة بمتطلبات المادة (29) من نظام مجلس الوزراء، وقواعد إعداد التقارير السنوية للوزارات والمؤسسات والأجهزة الحكومية الأخرى.

يُذكر أنه وفي مستهل جلسته اليوم وافق المجلس على انضمام المملكة إلى "اتفاق استراسبورغ الخاص بالتصنيف الدولي للبراءات"، كما وافق على انضمام المملكة إلى "معاهدة بودابست بشأن الاعتراف الدولي بإيداع الكائنات الدقيقة لأغراض الإجراءات الخاصة بالبراءات".