الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان تستقبل وفدًا من البرلمان الأوروبي

رئيسة الوفد قدرت التطور الكبير الذي تشهده المملكة في مختلف المستويات

استقبل رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني اليوم، وفدًا من البرلمان الأوروبي.
وقدّم رئيس الجمعية خلال اللقاء شرحًا موجزًا عن أنشطة الجمعية وإسهاماتها في نشر الثقافة الحقوقية وآليات عملها ونوعية القضايا التي تتلقاها وما تقدمه الجمعية من جهود في مجال حقوق الإنسان.
وقدرت رئيسة الوفد التطور الكبير الذي تشهده المملكة في مختلف المستويات، وكذلك التطور الذي تشهده في مجال حقوق المرأة، وما تم من إجراءات بشأن تمكينها في مختلف المجالات .
كما تطرق الحديث إلى بعض قضايا السجناء في المملكة, وأوضح رئيس الجمعية أن تدخل بعض الدول ومنها بعض دول الاتحاد الأوروبي في مثل هذه القضايا يعد تدخلاً في الشؤون الداخلية للدولة وقد يعرقل هذا التدخل شمول هؤلاء السجناء بالعفو.
وبين الدكتور القحطاني وجهة نظر الجمعية تجاه هذه القضايا والآلية العدلية التي يتم اتخاذها بِشأنها، وحرص الجمعية على أن يكون هناك محاكمات عادلة, وأن السجناء يحظون برعاية متكاملة، ويتضح ذلك من بعض الزيارات التي تقوم بها الجمعية للسجون, وأن الجمعية تتابع مثل هذه القضايا بشكل مستمر.
وأكد الوفد أن الاتحاد الأوروبي شريك استراتيجي في قضايا حقوق الإنسان ولا يسعون إلى أي تدخل في الشأن الداخلي للمملكة.
وأشاد وفد البرلمان الأوروبي بالجهود التي تقوم بها الجمعية وبالأنشطة التي تعمل على تحقيقها، مؤكدًا أهمية الاستماع المتبادل لوجهات النظر في مجال حقوق الإنسان.

رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني البرلمان الأوروبي
اعلان
الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان تستقبل وفدًا من البرلمان الأوروبي
سبق

استقبل رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني اليوم، وفدًا من البرلمان الأوروبي.
وقدّم رئيس الجمعية خلال اللقاء شرحًا موجزًا عن أنشطة الجمعية وإسهاماتها في نشر الثقافة الحقوقية وآليات عملها ونوعية القضايا التي تتلقاها وما تقدمه الجمعية من جهود في مجال حقوق الإنسان.
وقدرت رئيسة الوفد التطور الكبير الذي تشهده المملكة في مختلف المستويات، وكذلك التطور الذي تشهده في مجال حقوق المرأة، وما تم من إجراءات بشأن تمكينها في مختلف المجالات .
كما تطرق الحديث إلى بعض قضايا السجناء في المملكة, وأوضح رئيس الجمعية أن تدخل بعض الدول ومنها بعض دول الاتحاد الأوروبي في مثل هذه القضايا يعد تدخلاً في الشؤون الداخلية للدولة وقد يعرقل هذا التدخل شمول هؤلاء السجناء بالعفو.
وبين الدكتور القحطاني وجهة نظر الجمعية تجاه هذه القضايا والآلية العدلية التي يتم اتخاذها بِشأنها، وحرص الجمعية على أن يكون هناك محاكمات عادلة, وأن السجناء يحظون برعاية متكاملة، ويتضح ذلك من بعض الزيارات التي تقوم بها الجمعية للسجون, وأن الجمعية تتابع مثل هذه القضايا بشكل مستمر.
وأكد الوفد أن الاتحاد الأوروبي شريك استراتيجي في قضايا حقوق الإنسان ولا يسعون إلى أي تدخل في الشأن الداخلي للمملكة.
وأشاد وفد البرلمان الأوروبي بالجهود التي تقوم بها الجمعية وبالأنشطة التي تعمل على تحقيقها، مؤكدًا أهمية الاستماع المتبادل لوجهات النظر في مجال حقوق الإنسان.

23 فبراير 2020 - 29 جمادى الآخر 1441
03:55 PM

الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان تستقبل وفدًا من البرلمان الأوروبي

رئيسة الوفد قدرت التطور الكبير الذي تشهده المملكة في مختلف المستويات

A A A
0
507

استقبل رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني اليوم، وفدًا من البرلمان الأوروبي.
وقدّم رئيس الجمعية خلال اللقاء شرحًا موجزًا عن أنشطة الجمعية وإسهاماتها في نشر الثقافة الحقوقية وآليات عملها ونوعية القضايا التي تتلقاها وما تقدمه الجمعية من جهود في مجال حقوق الإنسان.
وقدرت رئيسة الوفد التطور الكبير الذي تشهده المملكة في مختلف المستويات، وكذلك التطور الذي تشهده في مجال حقوق المرأة، وما تم من إجراءات بشأن تمكينها في مختلف المجالات .
كما تطرق الحديث إلى بعض قضايا السجناء في المملكة, وأوضح رئيس الجمعية أن تدخل بعض الدول ومنها بعض دول الاتحاد الأوروبي في مثل هذه القضايا يعد تدخلاً في الشؤون الداخلية للدولة وقد يعرقل هذا التدخل شمول هؤلاء السجناء بالعفو.
وبين الدكتور القحطاني وجهة نظر الجمعية تجاه هذه القضايا والآلية العدلية التي يتم اتخاذها بِشأنها، وحرص الجمعية على أن يكون هناك محاكمات عادلة, وأن السجناء يحظون برعاية متكاملة، ويتضح ذلك من بعض الزيارات التي تقوم بها الجمعية للسجون, وأن الجمعية تتابع مثل هذه القضايا بشكل مستمر.
وأكد الوفد أن الاتحاد الأوروبي شريك استراتيجي في قضايا حقوق الإنسان ولا يسعون إلى أي تدخل في الشأن الداخلي للمملكة.
وأشاد وفد البرلمان الأوروبي بالجهود التي تقوم بها الجمعية وبالأنشطة التي تعمل على تحقيقها، مؤكدًا أهمية الاستماع المتبادل لوجهات النظر في مجال حقوق الإنسان.