الرئيس الباكستاني: علاقتنا بالمملكة أخوية وتستند على قواسم دينية وثقافية مشتركة

"علوي" ثمّن جهود السعودية لدعم الأمن والاستقرار الإقليمي وقضايا العالم الإسلامي

استقبل رئيس جمهورية باكستان الإسلامية الرئيس الدكتور عارف علوي، اليوم، في القصر الرئاسي بإسلام آباد، إمام المسجد الحرام الدكتور عبدالله بن عواد الجهني، في إطار برنامج الزيارة الحالية التي يقوم بها فضليته إلى باكستان.

ورحّب الرئيس "علوي" في مستهلّ اللقاء بفضيلة إمام المسجد الحرام ووفد المملكة العربية السعودية الذي شارك في مؤتمر رسالة الإسلام برئاسة وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للشؤون الإسلامية فضيلة الدكتور عبدالله بن محمد الصامل.

وقال إن باكستان تولي اهتماماً كبيراً لعلاقاتها مع المملكة العربية السعودية، موضحاً أنها علاقات أخوية تستند على قواسم دينية وثقافية مشتركة، وتتسم بتوافق الرؤى إزاء القضايا الإقليمية والدولية، فضلاً عن وجود رغبة مشتركة لدى البلدين إزاء معالجة التحديات التي تواجهها الأمة الإسلامية.

وثمّن الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- في العناية بالحرمين الشريفين والخدمات الممتازة التي تقدمها للحجاج والمعتمرين كل عام، وبالدور الإيجابي الذي تؤديه المملكة في دعم الأمن والاستقرار الإقليمي ودعم القضايا التي تهم العالم الإسلامي.

وأزجى شكره وتقديره للمملكة على وقوفها مع باكستان وشعبها في كل المحن والأوقات الصعبة، لاسيما الدعم الاقتصادي الأخير الذي قدمته المملكة لدعم الاقتصاد الباكستاني.

وأعرب "علوي" عن تمنياته الطيبة باسم حكومة وشعب باكستان لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- وشعب المملكة العربية السعودية.

من جانبه، شكر الشيخ عبدالله الجهني، الرئيس عارف علوي على مشاعره الطيبة تجاه قيادة المملكة وشعبها، وعلى حسن الاستقبال الذي لقيه خلال زيارته الحالية إلى باكستان وعلى حفاوة الاستقبال في القصر الرئاسي الباكستاني، كما نقل سلام وتحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وتمنياتهم لباكستان بمزيد من التقدم والازدهار والرفعة.

حضر اللقاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي، وعدد من كبار المسؤولين الباكستانيين.

اعلان
الرئيس الباكستاني: علاقتنا بالمملكة أخوية وتستند على قواسم دينية وثقافية مشتركة
سبق

استقبل رئيس جمهورية باكستان الإسلامية الرئيس الدكتور عارف علوي، اليوم، في القصر الرئاسي بإسلام آباد، إمام المسجد الحرام الدكتور عبدالله بن عواد الجهني، في إطار برنامج الزيارة الحالية التي يقوم بها فضليته إلى باكستان.

ورحّب الرئيس "علوي" في مستهلّ اللقاء بفضيلة إمام المسجد الحرام ووفد المملكة العربية السعودية الذي شارك في مؤتمر رسالة الإسلام برئاسة وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للشؤون الإسلامية فضيلة الدكتور عبدالله بن محمد الصامل.

وقال إن باكستان تولي اهتماماً كبيراً لعلاقاتها مع المملكة العربية السعودية، موضحاً أنها علاقات أخوية تستند على قواسم دينية وثقافية مشتركة، وتتسم بتوافق الرؤى إزاء القضايا الإقليمية والدولية، فضلاً عن وجود رغبة مشتركة لدى البلدين إزاء معالجة التحديات التي تواجهها الأمة الإسلامية.

وثمّن الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- في العناية بالحرمين الشريفين والخدمات الممتازة التي تقدمها للحجاج والمعتمرين كل عام، وبالدور الإيجابي الذي تؤديه المملكة في دعم الأمن والاستقرار الإقليمي ودعم القضايا التي تهم العالم الإسلامي.

وأزجى شكره وتقديره للمملكة على وقوفها مع باكستان وشعبها في كل المحن والأوقات الصعبة، لاسيما الدعم الاقتصادي الأخير الذي قدمته المملكة لدعم الاقتصاد الباكستاني.

وأعرب "علوي" عن تمنياته الطيبة باسم حكومة وشعب باكستان لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- وشعب المملكة العربية السعودية.

من جانبه، شكر الشيخ عبدالله الجهني، الرئيس عارف علوي على مشاعره الطيبة تجاه قيادة المملكة وشعبها، وعلى حسن الاستقبال الذي لقيه خلال زيارته الحالية إلى باكستان وعلى حفاوة الاستقبال في القصر الرئاسي الباكستاني، كما نقل سلام وتحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وتمنياتهم لباكستان بمزيد من التقدم والازدهار والرفعة.

حضر اللقاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي، وعدد من كبار المسؤولين الباكستانيين.

15 إبريل 2019 - 10 شعبان 1440
02:22 PM

الرئيس الباكستاني: علاقتنا بالمملكة أخوية وتستند على قواسم دينية وثقافية مشتركة

"علوي" ثمّن جهود السعودية لدعم الأمن والاستقرار الإقليمي وقضايا العالم الإسلامي

A A A
3
2,339

استقبل رئيس جمهورية باكستان الإسلامية الرئيس الدكتور عارف علوي، اليوم، في القصر الرئاسي بإسلام آباد، إمام المسجد الحرام الدكتور عبدالله بن عواد الجهني، في إطار برنامج الزيارة الحالية التي يقوم بها فضليته إلى باكستان.

ورحّب الرئيس "علوي" في مستهلّ اللقاء بفضيلة إمام المسجد الحرام ووفد المملكة العربية السعودية الذي شارك في مؤتمر رسالة الإسلام برئاسة وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للشؤون الإسلامية فضيلة الدكتور عبدالله بن محمد الصامل.

وقال إن باكستان تولي اهتماماً كبيراً لعلاقاتها مع المملكة العربية السعودية، موضحاً أنها علاقات أخوية تستند على قواسم دينية وثقافية مشتركة، وتتسم بتوافق الرؤى إزاء القضايا الإقليمية والدولية، فضلاً عن وجود رغبة مشتركة لدى البلدين إزاء معالجة التحديات التي تواجهها الأمة الإسلامية.

وثمّن الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- في العناية بالحرمين الشريفين والخدمات الممتازة التي تقدمها للحجاج والمعتمرين كل عام، وبالدور الإيجابي الذي تؤديه المملكة في دعم الأمن والاستقرار الإقليمي ودعم القضايا التي تهم العالم الإسلامي.

وأزجى شكره وتقديره للمملكة على وقوفها مع باكستان وشعبها في كل المحن والأوقات الصعبة، لاسيما الدعم الاقتصادي الأخير الذي قدمته المملكة لدعم الاقتصاد الباكستاني.

وأعرب "علوي" عن تمنياته الطيبة باسم حكومة وشعب باكستان لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- وشعب المملكة العربية السعودية.

من جانبه، شكر الشيخ عبدالله الجهني، الرئيس عارف علوي على مشاعره الطيبة تجاه قيادة المملكة وشعبها، وعلى حسن الاستقبال الذي لقيه خلال زيارته الحالية إلى باكستان وعلى حفاوة الاستقبال في القصر الرئاسي الباكستاني، كما نقل سلام وتحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وتمنياتهم لباكستان بمزيد من التقدم والازدهار والرفعة.

حضر اللقاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي، وعدد من كبار المسؤولين الباكستانيين.