نائب رئيس الوزراء اليمني: خياراتنا مفتوحة في التعامل مع الحوثيين

خلال زيارته لمصابي هجوم المليشيا الانقلابية على قاعدة "العند"

أكد نائب رئيس الوزراء اليمني، سالم أحمد الخنبشي، أن كل الخيارات أصبحت مفتوحة أمام القيادة السياسية في بلاده، بعد حادث هجوم المليشيا الحوثي الانقلابية على قاعدة العند الجوية في محافظة لحج، جنوب البلاد، أمس الخميس.

وقال "الخنبشي" خلال زيارته لمصابي الحادث: الهجوم يظهر الوجه الحقيقي للقوى الانقلابية الحوثية، المدعومة من إيران، في التنصل عن تطبيق ما تم الاتفاق عليه في السويد برعاية الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن الهجوم يعد رسالة موجهة من قبل المليشيا الانقلابية إلى المجتمع المحلي والدولي تكشف حقيقة مواقفهم من المساعي الدولية لتحقيق السلام وإنهاء الحرب في اليمن .

وجدد التأكيد على حرص الحكومة الدائم على تحقيق السلام والأمن والأمان عبر الطرق السلمية رغم تعنت المليشيات الانقلابية.

اعلان
نائب رئيس الوزراء اليمني: خياراتنا مفتوحة في التعامل مع الحوثيين
سبق

أكد نائب رئيس الوزراء اليمني، سالم أحمد الخنبشي، أن كل الخيارات أصبحت مفتوحة أمام القيادة السياسية في بلاده، بعد حادث هجوم المليشيا الحوثي الانقلابية على قاعدة العند الجوية في محافظة لحج، جنوب البلاد، أمس الخميس.

وقال "الخنبشي" خلال زيارته لمصابي الحادث: الهجوم يظهر الوجه الحقيقي للقوى الانقلابية الحوثية، المدعومة من إيران، في التنصل عن تطبيق ما تم الاتفاق عليه في السويد برعاية الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن الهجوم يعد رسالة موجهة من قبل المليشيا الانقلابية إلى المجتمع المحلي والدولي تكشف حقيقة مواقفهم من المساعي الدولية لتحقيق السلام وإنهاء الحرب في اليمن .

وجدد التأكيد على حرص الحكومة الدائم على تحقيق السلام والأمن والأمان عبر الطرق السلمية رغم تعنت المليشيات الانقلابية.

11 يناير 2019 - 5 جمادى الأول 1440
06:14 PM

نائب رئيس الوزراء اليمني: خياراتنا مفتوحة في التعامل مع الحوثيين

خلال زيارته لمصابي هجوم المليشيا الانقلابية على قاعدة "العند"

A A A
7
3,751

أكد نائب رئيس الوزراء اليمني، سالم أحمد الخنبشي، أن كل الخيارات أصبحت مفتوحة أمام القيادة السياسية في بلاده، بعد حادث هجوم المليشيا الحوثي الانقلابية على قاعدة العند الجوية في محافظة لحج، جنوب البلاد، أمس الخميس.

وقال "الخنبشي" خلال زيارته لمصابي الحادث: الهجوم يظهر الوجه الحقيقي للقوى الانقلابية الحوثية، المدعومة من إيران، في التنصل عن تطبيق ما تم الاتفاق عليه في السويد برعاية الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن الهجوم يعد رسالة موجهة من قبل المليشيا الانقلابية إلى المجتمع المحلي والدولي تكشف حقيقة مواقفهم من المساعي الدولية لتحقيق السلام وإنهاء الحرب في اليمن .

وجدد التأكيد على حرص الحكومة الدائم على تحقيق السلام والأمن والأمان عبر الطرق السلمية رغم تعنت المليشيات الانقلابية.