الجبيل.. إطلاق مبادرة "رفقاء" بـ60 فعالية وبرنامجًا للأشخاص ذوي الإعاقة

تستمر لمدة عام بهدف نشر الوعي والتثقيف بأهمية التمكين الاجتماعي للفئة الغالية

أطلقت الهيئة الملكية بالجبيل -ممثلة في إدارة الخدمات الاجتماعية- بالتعاون مع عدد من الجهات ذات العلاقة، مؤخرًا "مبادرة رفقاء"، التي تتضمن وجود (60) فعالية وبرنامجًا، وتستمر لمدة عام بإذن الله.

وأوضح مدير إدارة الخدمات الاجتماعية خلف بن ناصر الشمري، أن المبادرة تهدف إلى نشر الوعي والتثقيف بأهمية التمكين الاجتماعي لفئة الأشخاص ذوي الإعاقة وتدريبهم ودعمهم بشكل فعال، وتعزيز الاتجاهات الإيجابية نحوهم من خلال تقديم برامج نوعية متخصصة لذوي الإعاقة والعاديين على حد سواء وبمختلف الأعمار.

وأضاف الشمري: يشاركنا في هذه المبادرة مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، وجمعية المكفوفين الأهلية بمنطقة الرياض (كفيف)، وجمعية إيفاء لرعاية ذوي الإعاقة، وجمعية إرادة لذوي الاحتياجات الخاصة، والجمعية السعودية لمترجمي لغة الإشارة، وسيكون محمد سعد سفيرًا للمبادرة وهو طالب جامعي كفيف ناشط اجتماعي في حقوق المكفوفين.

وتستهدف المبادرة الأشخاص ذوي الإعاقة مقسّمين إلى (12) فئة، والمختصين والمهتمين بمجال التربية الخاصة، كما ستنفذ المبادرة في المراكز الثقافية بمدينة الجبيل الصناعية وعبر منصات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى المنصات الافتراضية.

وتنقسم المبادرة إلى ثلاثة محاور هي: (رمقة، ورفق، ورفقة)، ويتفرع من هذه المحاور (12) مسارًا حسب فئات التربية الخاصة؛ حيث سيكون تفعيلها على مرحلتين بإذن الله تعالى، وسيدعم هذه المحاور العديدُ من البرامج والأمسيات والدورات التدريبية واللقاءات الثقافية والإضاءات التوعوية والمعارض التعريفية.

جدير بالذكر أن هذه المبادرة تأتي ضمن اهتمام الهيئة الملكية بالجبيل بتوفير بيئة اجتماعية جاذبة ومحفزة تلبي الاحتياجات التنموية في المدينة بما يتوافق مع متطلبات جودة الحياة وتحقيق التنمية المستدامة.

الهيئة الملكية بالجبيل
اعلان
الجبيل.. إطلاق مبادرة "رفقاء" بـ60 فعالية وبرنامجًا للأشخاص ذوي الإعاقة
سبق

أطلقت الهيئة الملكية بالجبيل -ممثلة في إدارة الخدمات الاجتماعية- بالتعاون مع عدد من الجهات ذات العلاقة، مؤخرًا "مبادرة رفقاء"، التي تتضمن وجود (60) فعالية وبرنامجًا، وتستمر لمدة عام بإذن الله.

وأوضح مدير إدارة الخدمات الاجتماعية خلف بن ناصر الشمري، أن المبادرة تهدف إلى نشر الوعي والتثقيف بأهمية التمكين الاجتماعي لفئة الأشخاص ذوي الإعاقة وتدريبهم ودعمهم بشكل فعال، وتعزيز الاتجاهات الإيجابية نحوهم من خلال تقديم برامج نوعية متخصصة لذوي الإعاقة والعاديين على حد سواء وبمختلف الأعمار.

وأضاف الشمري: يشاركنا في هذه المبادرة مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، وجمعية المكفوفين الأهلية بمنطقة الرياض (كفيف)، وجمعية إيفاء لرعاية ذوي الإعاقة، وجمعية إرادة لذوي الاحتياجات الخاصة، والجمعية السعودية لمترجمي لغة الإشارة، وسيكون محمد سعد سفيرًا للمبادرة وهو طالب جامعي كفيف ناشط اجتماعي في حقوق المكفوفين.

وتستهدف المبادرة الأشخاص ذوي الإعاقة مقسّمين إلى (12) فئة، والمختصين والمهتمين بمجال التربية الخاصة، كما ستنفذ المبادرة في المراكز الثقافية بمدينة الجبيل الصناعية وعبر منصات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى المنصات الافتراضية.

وتنقسم المبادرة إلى ثلاثة محاور هي: (رمقة، ورفق، ورفقة)، ويتفرع من هذه المحاور (12) مسارًا حسب فئات التربية الخاصة؛ حيث سيكون تفعيلها على مرحلتين بإذن الله تعالى، وسيدعم هذه المحاور العديدُ من البرامج والأمسيات والدورات التدريبية واللقاءات الثقافية والإضاءات التوعوية والمعارض التعريفية.

جدير بالذكر أن هذه المبادرة تأتي ضمن اهتمام الهيئة الملكية بالجبيل بتوفير بيئة اجتماعية جاذبة ومحفزة تلبي الاحتياجات التنموية في المدينة بما يتوافق مع متطلبات جودة الحياة وتحقيق التنمية المستدامة.

13 أكتوبر 2020 - 26 صفر 1442
10:56 AM

الجبيل.. إطلاق مبادرة "رفقاء" بـ60 فعالية وبرنامجًا للأشخاص ذوي الإعاقة

تستمر لمدة عام بهدف نشر الوعي والتثقيف بأهمية التمكين الاجتماعي للفئة الغالية

A A A
0
643

أطلقت الهيئة الملكية بالجبيل -ممثلة في إدارة الخدمات الاجتماعية- بالتعاون مع عدد من الجهات ذات العلاقة، مؤخرًا "مبادرة رفقاء"، التي تتضمن وجود (60) فعالية وبرنامجًا، وتستمر لمدة عام بإذن الله.

وأوضح مدير إدارة الخدمات الاجتماعية خلف بن ناصر الشمري، أن المبادرة تهدف إلى نشر الوعي والتثقيف بأهمية التمكين الاجتماعي لفئة الأشخاص ذوي الإعاقة وتدريبهم ودعمهم بشكل فعال، وتعزيز الاتجاهات الإيجابية نحوهم من خلال تقديم برامج نوعية متخصصة لذوي الإعاقة والعاديين على حد سواء وبمختلف الأعمار.

وأضاف الشمري: يشاركنا في هذه المبادرة مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، وجمعية المكفوفين الأهلية بمنطقة الرياض (كفيف)، وجمعية إيفاء لرعاية ذوي الإعاقة، وجمعية إرادة لذوي الاحتياجات الخاصة، والجمعية السعودية لمترجمي لغة الإشارة، وسيكون محمد سعد سفيرًا للمبادرة وهو طالب جامعي كفيف ناشط اجتماعي في حقوق المكفوفين.

وتستهدف المبادرة الأشخاص ذوي الإعاقة مقسّمين إلى (12) فئة، والمختصين والمهتمين بمجال التربية الخاصة، كما ستنفذ المبادرة في المراكز الثقافية بمدينة الجبيل الصناعية وعبر منصات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى المنصات الافتراضية.

وتنقسم المبادرة إلى ثلاثة محاور هي: (رمقة، ورفق، ورفقة)، ويتفرع من هذه المحاور (12) مسارًا حسب فئات التربية الخاصة؛ حيث سيكون تفعيلها على مرحلتين بإذن الله تعالى، وسيدعم هذه المحاور العديدُ من البرامج والأمسيات والدورات التدريبية واللقاءات الثقافية والإضاءات التوعوية والمعارض التعريفية.

جدير بالذكر أن هذه المبادرة تأتي ضمن اهتمام الهيئة الملكية بالجبيل بتوفير بيئة اجتماعية جاذبة ومحفزة تلبي الاحتياجات التنموية في المدينة بما يتوافق مع متطلبات جودة الحياة وتحقيق التنمية المستدامة.