مأساة جديدة ضحيتها 10 مدنيين متفحمين.. هل ستدين الأمم المتحدة جرائم الحوثي؟

الميليشيات دأبت على عدم الالتزام بالقرارات والدعوات الأممية لإنهاء الحرب

تفحم عشرة مدنيين يمنيين في الحديدة اليوم، من جراء جريمة حوثية جديدة تجسدت في زراعة الميليشيات الإرهابية المدعومة من إيران لغمًا أرضيًا على الطريق العام ما أدى إلى انفجاره بالمركبة.

ولم تدن الأمم المتحدة ولا مبعوثها الخاص جرائم الميليشيا الحوثية على الرغم من تكرارها اليوم وكان ضحية الألغام المزروعة في الحديدة ١٠ يمنيين في الحافلة، وسط تساؤلات كثيرة حول الوقت الذي سيدين فيه المبعوث الأممي جرائم الميليشيا.

ويطارد مشروع القتل الحوثي اليمنيين على الطرقات داخل وطنهم ، ويقول يمنيون إن من لم يقتلهم عناصر الميليشيات الإرهابية في الحديدة وبقية المناطق التي تقع تحت سيطرتهم ستقتله الألغام الحوثية المزروعة بشكلٍ عشوائي، مستشهدين بتكرار حوادث الألغام وآخرها مصرع عشرة أشخاص.

ولم تلتزم الميليشيات الحوثية بالقرارات الأممية والدعوات الدولية لإنهاء الحرب في اليمن وواصلت استهداف المدنيين الآمنين، واستمرت الميليشيات في زراعة الألغام وقتل الآمنين والمارة.



اليمن الحديدة المليشيا الحوثية الألغام الأمم المتحدة إيران
اعلان
مأساة جديدة ضحيتها 10 مدنيين متفحمين.. هل ستدين الأمم المتحدة جرائم الحوثي؟
سبق

تفحم عشرة مدنيين يمنيين في الحديدة اليوم، من جراء جريمة حوثية جديدة تجسدت في زراعة الميليشيات الإرهابية المدعومة من إيران لغمًا أرضيًا على الطريق العام ما أدى إلى انفجاره بالمركبة.

ولم تدن الأمم المتحدة ولا مبعوثها الخاص جرائم الميليشيا الحوثية على الرغم من تكرارها اليوم وكان ضحية الألغام المزروعة في الحديدة ١٠ يمنيين في الحافلة، وسط تساؤلات كثيرة حول الوقت الذي سيدين فيه المبعوث الأممي جرائم الميليشيا.

ويطارد مشروع القتل الحوثي اليمنيين على الطرقات داخل وطنهم ، ويقول يمنيون إن من لم يقتلهم عناصر الميليشيات الإرهابية في الحديدة وبقية المناطق التي تقع تحت سيطرتهم ستقتله الألغام الحوثية المزروعة بشكلٍ عشوائي، مستشهدين بتكرار حوادث الألغام وآخرها مصرع عشرة أشخاص.

ولم تلتزم الميليشيات الحوثية بالقرارات الأممية والدعوات الدولية لإنهاء الحرب في اليمن وواصلت استهداف المدنيين الآمنين، واستمرت الميليشيات في زراعة الألغام وقتل الآمنين والمارة.



25 إبريل 2020 - 2 رمضان 1441
11:37 PM

مأساة جديدة ضحيتها 10 مدنيين متفحمين.. هل ستدين الأمم المتحدة جرائم الحوثي؟

الميليشيات دأبت على عدم الالتزام بالقرارات والدعوات الأممية لإنهاء الحرب

A A A
7
15,214

تفحم عشرة مدنيين يمنيين في الحديدة اليوم، من جراء جريمة حوثية جديدة تجسدت في زراعة الميليشيات الإرهابية المدعومة من إيران لغمًا أرضيًا على الطريق العام ما أدى إلى انفجاره بالمركبة.

ولم تدن الأمم المتحدة ولا مبعوثها الخاص جرائم الميليشيا الحوثية على الرغم من تكرارها اليوم وكان ضحية الألغام المزروعة في الحديدة ١٠ يمنيين في الحافلة، وسط تساؤلات كثيرة حول الوقت الذي سيدين فيه المبعوث الأممي جرائم الميليشيا.

ويطارد مشروع القتل الحوثي اليمنيين على الطرقات داخل وطنهم ، ويقول يمنيون إن من لم يقتلهم عناصر الميليشيات الإرهابية في الحديدة وبقية المناطق التي تقع تحت سيطرتهم ستقتله الألغام الحوثية المزروعة بشكلٍ عشوائي، مستشهدين بتكرار حوادث الألغام وآخرها مصرع عشرة أشخاص.

ولم تلتزم الميليشيات الحوثية بالقرارات الأممية والدعوات الدولية لإنهاء الحرب في اليمن وواصلت استهداف المدنيين الآمنين، واستمرت الميليشيات في زراعة الألغام وقتل الآمنين والمارة.