"فنون جازان" تقيم أمسية تراثية شعبية عن الشعر والموروث

شارك فيها نخبة من شعراء المنطقة وفنانيها

أقامت "جمعية الثقافة والفنون" بمنطقة جازان، مساء أمس, أمسية تراثية شعبية، شارك فيها نخبة من شعراء المنطقة وفنانيها قدموا خلالها أعذب القصائد الشعبية المنغمسة في عذوبة اللهجة الجازانية، رفقة الفرقة الشعبية وعروضها المتنوعة، وأغان شعبية.

واشتملت الأمسية على عدد من الفنون التراثية التي تتميز بها منطقة جازان، إضافة إلى بعض العروض الفلكلورية، وذلك على مسرح المركز الثقافي بجازان.

وأوضح مدير فرع الجمعية علي زعلة أن الأمسية تهدف إلى التواصل مع الفنانين والمبدعين من خلال جمعية الثقافة والفنون بجازان، والاستفادة من مشاركة الشباب في كافة أعمال الجمعية لتقديم برامج فنية وتراثية تظهر القيمة الفنية للمنطقة، وتسهم في ربطهم بتراثهم وماضيهم العريق.

وأضاف " زعلة " أن منطقة جازان تحتضن الكثير من الألوان التراثية الجميلة، ويوجد فيها شعراء شعبيون وفنانون، موضحاً أن هذه المشاركة تأتي ضمن أنشطة وفعاليات الجمعية، ممثلة في لجنة التراث والفنون الشعبية.

وأكد أن مثل هذه البرنامج تهتم بالجانب الثقافي للمنطقة وإثراء الحراك الفني لتقديم الموروث بشكل لائق؛ كوّن المنطقة تزخر بتنوع جغرافي وشعبي فريد.

اعلان
"فنون جازان" تقيم أمسية تراثية شعبية عن الشعر والموروث
سبق

أقامت "جمعية الثقافة والفنون" بمنطقة جازان، مساء أمس, أمسية تراثية شعبية، شارك فيها نخبة من شعراء المنطقة وفنانيها قدموا خلالها أعذب القصائد الشعبية المنغمسة في عذوبة اللهجة الجازانية، رفقة الفرقة الشعبية وعروضها المتنوعة، وأغان شعبية.

واشتملت الأمسية على عدد من الفنون التراثية التي تتميز بها منطقة جازان، إضافة إلى بعض العروض الفلكلورية، وذلك على مسرح المركز الثقافي بجازان.

وأوضح مدير فرع الجمعية علي زعلة أن الأمسية تهدف إلى التواصل مع الفنانين والمبدعين من خلال جمعية الثقافة والفنون بجازان، والاستفادة من مشاركة الشباب في كافة أعمال الجمعية لتقديم برامج فنية وتراثية تظهر القيمة الفنية للمنطقة، وتسهم في ربطهم بتراثهم وماضيهم العريق.

وأضاف " زعلة " أن منطقة جازان تحتضن الكثير من الألوان التراثية الجميلة، ويوجد فيها شعراء شعبيون وفنانون، موضحاً أن هذه المشاركة تأتي ضمن أنشطة وفعاليات الجمعية، ممثلة في لجنة التراث والفنون الشعبية.

وأكد أن مثل هذه البرنامج تهتم بالجانب الثقافي للمنطقة وإثراء الحراك الفني لتقديم الموروث بشكل لائق؛ كوّن المنطقة تزخر بتنوع جغرافي وشعبي فريد.

27 يوليو 2018 - 14 ذو القعدة 1439
10:30 PM

"فنون جازان" تقيم أمسية تراثية شعبية عن الشعر والموروث

شارك فيها نخبة من شعراء المنطقة وفنانيها

A A A
0
827

أقامت "جمعية الثقافة والفنون" بمنطقة جازان، مساء أمس, أمسية تراثية شعبية، شارك فيها نخبة من شعراء المنطقة وفنانيها قدموا خلالها أعذب القصائد الشعبية المنغمسة في عذوبة اللهجة الجازانية، رفقة الفرقة الشعبية وعروضها المتنوعة، وأغان شعبية.

واشتملت الأمسية على عدد من الفنون التراثية التي تتميز بها منطقة جازان، إضافة إلى بعض العروض الفلكلورية، وذلك على مسرح المركز الثقافي بجازان.

وأوضح مدير فرع الجمعية علي زعلة أن الأمسية تهدف إلى التواصل مع الفنانين والمبدعين من خلال جمعية الثقافة والفنون بجازان، والاستفادة من مشاركة الشباب في كافة أعمال الجمعية لتقديم برامج فنية وتراثية تظهر القيمة الفنية للمنطقة، وتسهم في ربطهم بتراثهم وماضيهم العريق.

وأضاف " زعلة " أن منطقة جازان تحتضن الكثير من الألوان التراثية الجميلة، ويوجد فيها شعراء شعبيون وفنانون، موضحاً أن هذه المشاركة تأتي ضمن أنشطة وفعاليات الجمعية، ممثلة في لجنة التراث والفنون الشعبية.

وأكد أن مثل هذه البرنامج تهتم بالجانب الثقافي للمنطقة وإثراء الحراك الفني لتقديم الموروث بشكل لائق؛ كوّن المنطقة تزخر بتنوع جغرافي وشعبي فريد.