فتّش عن زوج شقيقة أردوغان.. صدمة يتبعها حظر نشر في قضية إعفاء بـ9 مليارات

دعوة خمس شركات إنشاءات فقط معروفة بقربها من النظام الحاكم لتقديم عطاءات

فرضت السلطات التركية، حظرًا على نشر أو تداول أو الحديث عن قرار رئيس الجمهورية الخاص بإعفاء شركة "كاليون للإنشاءات"، المقربة من الحزب الحاكم من ضرائب بقيمة 9.5 مليارات ليرة تركية.

وكانت الشركة قد حصلت في شهر أغسطس الماضي، على مناقصة تنفيذ مشروع خط سكة حديد بتكلفة 9.5 مليارات ليرة تركية، ثم في 9 أكتوبر الجاري نشرت الجريدة الرسمية قرارًا بإعفاء عدد من الشركات من الضرائب والرسوم والمصروفات الحكومية.

وأشارت صحيفة "زمان" إلى أن الاسم اللافت في هذه القائمة كان شركة "كاليون للإنشاءات"؛ حيث أعفيت من 9.5 مليارات ليرة تركية، ضرائب مستحقة عليها، وهي القيمة نفسها التي ستدفعها الشركة للحكومة في المناقصة.

وذكرت الصحيفة أن هذا الأمر أصبح حديثًا لوسائل الإعلام والصحف المحلية؛ خاصة أن الشركة مقربة من الحزب الحاكم.

ومع زيادة الاهتمام بالخبر في الرأي العام بسبب الاستثناء من الضرائب، لجأت الحكومة إلى إصدار قرار قضائي بتاريخ 14 أكتوبر الجاري، بحظر نشر أخبار عن القرار.

وإضافة إلى أن المناقصة شهدت تجاوزات؛ حيث لم يتم الإعلان عنها بشكل رسمي، وتمت دعوة خمس شركات إنشاءات فقط معروفة بقربها من النظام الحاكم لتقديم عطاءات المناقصة؛ فإن من بين تلك الشركات شركة "كاليون" التي أحد شركائها ضياء أولكين، زوج شقيقة "أردوغان".

وتُخصص حكومة العدالة والتنمية المناقصات الهامة لرجال الأعمال المقربين للحكومة بالأمر المباشر.

أردوغان تركيا
اعلان
فتّش عن زوج شقيقة أردوغان.. صدمة يتبعها حظر نشر في قضية إعفاء بـ9 مليارات
سبق

فرضت السلطات التركية، حظرًا على نشر أو تداول أو الحديث عن قرار رئيس الجمهورية الخاص بإعفاء شركة "كاليون للإنشاءات"، المقربة من الحزب الحاكم من ضرائب بقيمة 9.5 مليارات ليرة تركية.

وكانت الشركة قد حصلت في شهر أغسطس الماضي، على مناقصة تنفيذ مشروع خط سكة حديد بتكلفة 9.5 مليارات ليرة تركية، ثم في 9 أكتوبر الجاري نشرت الجريدة الرسمية قرارًا بإعفاء عدد من الشركات من الضرائب والرسوم والمصروفات الحكومية.

وأشارت صحيفة "زمان" إلى أن الاسم اللافت في هذه القائمة كان شركة "كاليون للإنشاءات"؛ حيث أعفيت من 9.5 مليارات ليرة تركية، ضرائب مستحقة عليها، وهي القيمة نفسها التي ستدفعها الشركة للحكومة في المناقصة.

وذكرت الصحيفة أن هذا الأمر أصبح حديثًا لوسائل الإعلام والصحف المحلية؛ خاصة أن الشركة مقربة من الحزب الحاكم.

ومع زيادة الاهتمام بالخبر في الرأي العام بسبب الاستثناء من الضرائب، لجأت الحكومة إلى إصدار قرار قضائي بتاريخ 14 أكتوبر الجاري، بحظر نشر أخبار عن القرار.

وإضافة إلى أن المناقصة شهدت تجاوزات؛ حيث لم يتم الإعلان عنها بشكل رسمي، وتمت دعوة خمس شركات إنشاءات فقط معروفة بقربها من النظام الحاكم لتقديم عطاءات المناقصة؛ فإن من بين تلك الشركات شركة "كاليون" التي أحد شركائها ضياء أولكين، زوج شقيقة "أردوغان".

وتُخصص حكومة العدالة والتنمية المناقصات الهامة لرجال الأعمال المقربين للحكومة بالأمر المباشر.

20 أكتوبر 2020 - 3 ربيع الأول 1442
11:32 AM

فتّش عن زوج شقيقة أردوغان.. صدمة يتبعها حظر نشر في قضية إعفاء بـ9 مليارات

دعوة خمس شركات إنشاءات فقط معروفة بقربها من النظام الحاكم لتقديم عطاءات

A A A
3
18,406

فرضت السلطات التركية، حظرًا على نشر أو تداول أو الحديث عن قرار رئيس الجمهورية الخاص بإعفاء شركة "كاليون للإنشاءات"، المقربة من الحزب الحاكم من ضرائب بقيمة 9.5 مليارات ليرة تركية.

وكانت الشركة قد حصلت في شهر أغسطس الماضي، على مناقصة تنفيذ مشروع خط سكة حديد بتكلفة 9.5 مليارات ليرة تركية، ثم في 9 أكتوبر الجاري نشرت الجريدة الرسمية قرارًا بإعفاء عدد من الشركات من الضرائب والرسوم والمصروفات الحكومية.

وأشارت صحيفة "زمان" إلى أن الاسم اللافت في هذه القائمة كان شركة "كاليون للإنشاءات"؛ حيث أعفيت من 9.5 مليارات ليرة تركية، ضرائب مستحقة عليها، وهي القيمة نفسها التي ستدفعها الشركة للحكومة في المناقصة.

وذكرت الصحيفة أن هذا الأمر أصبح حديثًا لوسائل الإعلام والصحف المحلية؛ خاصة أن الشركة مقربة من الحزب الحاكم.

ومع زيادة الاهتمام بالخبر في الرأي العام بسبب الاستثناء من الضرائب، لجأت الحكومة إلى إصدار قرار قضائي بتاريخ 14 أكتوبر الجاري، بحظر نشر أخبار عن القرار.

وإضافة إلى أن المناقصة شهدت تجاوزات؛ حيث لم يتم الإعلان عنها بشكل رسمي، وتمت دعوة خمس شركات إنشاءات فقط معروفة بقربها من النظام الحاكم لتقديم عطاءات المناقصة؛ فإن من بين تلك الشركات شركة "كاليون" التي أحد شركائها ضياء أولكين، زوج شقيقة "أردوغان".

وتُخصص حكومة العدالة والتنمية المناقصات الهامة لرجال الأعمال المقربين للحكومة بالأمر المباشر.