محافظة "العيدابي" تعاني عدم وجود فروع للبنوك

الأهالي يقطعون عشرات الكيلومترات للحصول على خدمات بنكية

يعاني أهالي وسكان محافظة العيدابي بمنطقة جازان خلوَّ المحافظة من البنوك، رغم مطالباتهم طيلة السنين الماضية، وتقديم التسهيلات كافة للبنك الذي يرغب بافتتاح فرع في المحافظة.

وتكمن معاناة أهالي العيدابي وسكانها في عدم وجود أي بنك في المحافظة؛ ما يضطرهم لقطع عشرات الكيلومترات للحصول على خدمات بنكية، والوصول لأقرب بنك؛ وهذا شاق جدًّا على كبار السن والمعاقين، ومَن لديه ظروف صعبة، كمن لا يملك وسيلة نقل.

ومع الزيادة السكانية، والتوسع العمراني، والتطور التنموي الذي تشهده محافظة العيدابي، يُعتبر وجود أكثر من بنك أمرًا مهمًّا نظرًا لموقع المحافظة الجغرافي الذي يتوسط محافظات جبلية أخرى. كذلك فإن محافظة العيدابي تحتضن مهرجان العسل، وهو من أهم المهرجانات السنوية في منطقة جازان.

وقال عضو المجلس البلدي محمد علي الغزواني لـ"سبق": "طرقنا أبواب البنوك طوال السنين الماضية، واستعد رجال الأعمال والأهالي في المحافظة لتذليل كل العوائق والعقبات، ودعم أول مصرف يفتتح فرعه في المحافظة، إلا أن كل هذه التسهيلات قوبلت بالرفض".

واستطرد "الغزواني" بحاجة محافظة العيدابي الماسة لوجود بنك، وأن وجود بنك في محافظة العيدابي سيخدم أهالي المحافظة، والمحافظات المجاورة، كمحافظتَي فيفاء وهروب، كحل جذري ومشترك؛ كونهما بلا بنوك أيضًا.

وكانت محافظة العيدابي قد بعثت خطابات عدة لجهات مسؤولة، تبحث فيها عن وسيلة لإيجاد بنوك. كما ناقش مجلس منطقة جازان برئاسة أمير جازان في دورته الـ(٧٧) عام ١٤٣٥ هـ أهمية إيجاد بنوك في المحافظة، إلا أن العيدابي لا تزال إلى ذلك اليوم بلا بنك يخدم المواطنين، فيما يوجد فرع تحويلات لأحد البنوك، يخدم الأجانب فقط، ولا يخدم المواطنين.

العيدابي
اعلان
محافظة "العيدابي" تعاني عدم وجود فروع للبنوك
سبق

يعاني أهالي وسكان محافظة العيدابي بمنطقة جازان خلوَّ المحافظة من البنوك، رغم مطالباتهم طيلة السنين الماضية، وتقديم التسهيلات كافة للبنك الذي يرغب بافتتاح فرع في المحافظة.

وتكمن معاناة أهالي العيدابي وسكانها في عدم وجود أي بنك في المحافظة؛ ما يضطرهم لقطع عشرات الكيلومترات للحصول على خدمات بنكية، والوصول لأقرب بنك؛ وهذا شاق جدًّا على كبار السن والمعاقين، ومَن لديه ظروف صعبة، كمن لا يملك وسيلة نقل.

ومع الزيادة السكانية، والتوسع العمراني، والتطور التنموي الذي تشهده محافظة العيدابي، يُعتبر وجود أكثر من بنك أمرًا مهمًّا نظرًا لموقع المحافظة الجغرافي الذي يتوسط محافظات جبلية أخرى. كذلك فإن محافظة العيدابي تحتضن مهرجان العسل، وهو من أهم المهرجانات السنوية في منطقة جازان.

وقال عضو المجلس البلدي محمد علي الغزواني لـ"سبق": "طرقنا أبواب البنوك طوال السنين الماضية، واستعد رجال الأعمال والأهالي في المحافظة لتذليل كل العوائق والعقبات، ودعم أول مصرف يفتتح فرعه في المحافظة، إلا أن كل هذه التسهيلات قوبلت بالرفض".

واستطرد "الغزواني" بحاجة محافظة العيدابي الماسة لوجود بنك، وأن وجود بنك في محافظة العيدابي سيخدم أهالي المحافظة، والمحافظات المجاورة، كمحافظتَي فيفاء وهروب، كحل جذري ومشترك؛ كونهما بلا بنوك أيضًا.

وكانت محافظة العيدابي قد بعثت خطابات عدة لجهات مسؤولة، تبحث فيها عن وسيلة لإيجاد بنوك. كما ناقش مجلس منطقة جازان برئاسة أمير جازان في دورته الـ(٧٧) عام ١٤٣٥ هـ أهمية إيجاد بنوك في المحافظة، إلا أن العيدابي لا تزال إلى ذلك اليوم بلا بنك يخدم المواطنين، فيما يوجد فرع تحويلات لأحد البنوك، يخدم الأجانب فقط، ولا يخدم المواطنين.

16 نوفمبر 2019 - 19 ربيع الأول 1441
09:05 PM

محافظة "العيدابي" تعاني عدم وجود فروع للبنوك

الأهالي يقطعون عشرات الكيلومترات للحصول على خدمات بنكية

A A A
0
852

يعاني أهالي وسكان محافظة العيدابي بمنطقة جازان خلوَّ المحافظة من البنوك، رغم مطالباتهم طيلة السنين الماضية، وتقديم التسهيلات كافة للبنك الذي يرغب بافتتاح فرع في المحافظة.

وتكمن معاناة أهالي العيدابي وسكانها في عدم وجود أي بنك في المحافظة؛ ما يضطرهم لقطع عشرات الكيلومترات للحصول على خدمات بنكية، والوصول لأقرب بنك؛ وهذا شاق جدًّا على كبار السن والمعاقين، ومَن لديه ظروف صعبة، كمن لا يملك وسيلة نقل.

ومع الزيادة السكانية، والتوسع العمراني، والتطور التنموي الذي تشهده محافظة العيدابي، يُعتبر وجود أكثر من بنك أمرًا مهمًّا نظرًا لموقع المحافظة الجغرافي الذي يتوسط محافظات جبلية أخرى. كذلك فإن محافظة العيدابي تحتضن مهرجان العسل، وهو من أهم المهرجانات السنوية في منطقة جازان.

وقال عضو المجلس البلدي محمد علي الغزواني لـ"سبق": "طرقنا أبواب البنوك طوال السنين الماضية، واستعد رجال الأعمال والأهالي في المحافظة لتذليل كل العوائق والعقبات، ودعم أول مصرف يفتتح فرعه في المحافظة، إلا أن كل هذه التسهيلات قوبلت بالرفض".

واستطرد "الغزواني" بحاجة محافظة العيدابي الماسة لوجود بنك، وأن وجود بنك في محافظة العيدابي سيخدم أهالي المحافظة، والمحافظات المجاورة، كمحافظتَي فيفاء وهروب، كحل جذري ومشترك؛ كونهما بلا بنوك أيضًا.

وكانت محافظة العيدابي قد بعثت خطابات عدة لجهات مسؤولة، تبحث فيها عن وسيلة لإيجاد بنوك. كما ناقش مجلس منطقة جازان برئاسة أمير جازان في دورته الـ(٧٧) عام ١٤٣٥ هـ أهمية إيجاد بنوك في المحافظة، إلا أن العيدابي لا تزال إلى ذلك اليوم بلا بنك يخدم المواطنين، فيما يوجد فرع تحويلات لأحد البنوك، يخدم الأجانب فقط، ولا يخدم المواطنين.