تكرار خروج طلاب "ابتدائية شقراء" مبكرًا لهذا السبب؟.. و"سبق" ترصد المعاناة

أولياء الأمور عبّروا عن امتعاضهم من الإرباك الذي يسببه

ما زالت مشكلة خروج الطلاب مبكرًا قبل نهاية الدوام أو إخلاء المدارس تتكرر في المدارس التابعة لتعليم شقراء، ففي ابتدائية غسلة بشقراء تم إخراج الطلاب اليوم الساعة التاسعة والنصف بداعي انقطاع الماء، وقبل ١٠ أيام تم إخراج طلاب ابتدائية عثمان بن عثمان قبيل الظهر بداعي البرد، على الرغم من تدريسهم في ساعات الصباح الأولى التي تتسم ببردها القارس.

وتفصيلاً، فوجئ أولياء أمور الطلاب صباح اليوم، في ابتدائية غسلة بشقراء برسائل على جوالاتهم من المدرسة تفيد بخروج الطلاب في تمام الساعة التاسعة والنصف بسبب انقطاع الماء عن المدرسة.

وقال أولياء الأمور: إن "خروج الطلاب المبكر يضطرنا إلى ترك أعمالنا لنقل أبنائنا لمنازلنا، كما يخرج الكثير منا ممن يرتبط بعمل خارج المحافظة، إذ لا يستطيع القدوم للمدرسة وقت خروج الطلاب المبكر".

وأضافوا: أن "انقطاع الماء لا يمكن لأحد أن يتحمله، ولكن يمكن أن يتم توفيره أو علاج انقطاعه بسهولة من قِبل الأقسام المختصة بالإدارة، لذا نناشد المسؤولين بعمل الإجراءات التي تضمن عدم انقطاعه".

وفي الصدد نفسه وفي حادثة غريبة، قامت ابتدائية عثمان بن عفان بشقراء قبل ١٠ أيام بتدريس الطلاب باكرًا في المدرسة مع شدة البرد، ولكن فوجئ أولياء الأمور بإرسال رسائل على جوالاتهم تدعوهم لأخذ أولادهم، وذلك لإخراجهم قبيل الظهر وبالتحديد في الساعة الـ ١١:١٥ بداعي البرد، على الرغم من تدريسهم في ساعات الصباح الباكر التي تتسم بالبرد الشديد القارس.

وتساءل أولياء الأمور قائلين: "هل يُعقل أن تلزمنا المدرسة بتدريس أولادنا في الصباح الباكر دون تأخير لموعد الدراسة أو تأخير للاصطفاف الصباحي، ثم تخرّج الطلاب قبيل الظهر بداعي وجود البرد".

وأضافوا: "المفترض أن الجو قبيل الظهر يصبح أكثر دفئًا من الصباح الباكر، وكذا يكون أفضل للدراسة من ساعات الصباح الأولى".

يُذكر أن إخلاء المدارس في شقراء، وخروج الطلاب والطالبات من المدارس قبل نهاية الدوام تكرر خلال الأعوام الماضية مرات عدة، ونشرت "سبق" عن إخلاء عددٍ من مدارس المحافظة، من بينها المتوسطة الثالثة للبنات بشقراء بسبب انقطاع الماء والكهرباء عن المدرسة، وكذا إخلاء مجمع الابتدائية الثانية ومتوسطة وتعليم الكبيرات بشقراء، كما نشرت عن إخلاء إحدى الروضات في شقراء بسبب حريق مجاور لها تحت عنوان "ما السبب؟.. إخلاء أطفال ومنسوبات روضة في شقراء وتعليق الدراسة فيها"، كما نشرت خبرًا آخر عن "إخلاء ابتدائية ومتوسطة تحفيظ القرآن في القصب".

كما تم النشر عن إخلاء ابتدائية تحفيظ القرآن بشقراء تحت عنوان "كلاكيت رابع مرة في مدارس شقراء.. قائدة تُخلي طالبات "التحفيظ" لهذا السبب"، وذلك إثر ملاحظة وجود خلل في الكهرباء بسبب تماس كهربائي.

شقراء وزارة التعليم تعليم شقراء إخلاء المدارس
اعلان
تكرار خروج طلاب "ابتدائية شقراء" مبكرًا لهذا السبب؟.. و"سبق" ترصد المعاناة
سبق

ما زالت مشكلة خروج الطلاب مبكرًا قبل نهاية الدوام أو إخلاء المدارس تتكرر في المدارس التابعة لتعليم شقراء، ففي ابتدائية غسلة بشقراء تم إخراج الطلاب اليوم الساعة التاسعة والنصف بداعي انقطاع الماء، وقبل ١٠ أيام تم إخراج طلاب ابتدائية عثمان بن عثمان قبيل الظهر بداعي البرد، على الرغم من تدريسهم في ساعات الصباح الأولى التي تتسم ببردها القارس.

وتفصيلاً، فوجئ أولياء أمور الطلاب صباح اليوم، في ابتدائية غسلة بشقراء برسائل على جوالاتهم من المدرسة تفيد بخروج الطلاب في تمام الساعة التاسعة والنصف بسبب انقطاع الماء عن المدرسة.

وقال أولياء الأمور: إن "خروج الطلاب المبكر يضطرنا إلى ترك أعمالنا لنقل أبنائنا لمنازلنا، كما يخرج الكثير منا ممن يرتبط بعمل خارج المحافظة، إذ لا يستطيع القدوم للمدرسة وقت خروج الطلاب المبكر".

وأضافوا: أن "انقطاع الماء لا يمكن لأحد أن يتحمله، ولكن يمكن أن يتم توفيره أو علاج انقطاعه بسهولة من قِبل الأقسام المختصة بالإدارة، لذا نناشد المسؤولين بعمل الإجراءات التي تضمن عدم انقطاعه".

وفي الصدد نفسه وفي حادثة غريبة، قامت ابتدائية عثمان بن عفان بشقراء قبل ١٠ أيام بتدريس الطلاب باكرًا في المدرسة مع شدة البرد، ولكن فوجئ أولياء الأمور بإرسال رسائل على جوالاتهم تدعوهم لأخذ أولادهم، وذلك لإخراجهم قبيل الظهر وبالتحديد في الساعة الـ ١١:١٥ بداعي البرد، على الرغم من تدريسهم في ساعات الصباح الباكر التي تتسم بالبرد الشديد القارس.

وتساءل أولياء الأمور قائلين: "هل يُعقل أن تلزمنا المدرسة بتدريس أولادنا في الصباح الباكر دون تأخير لموعد الدراسة أو تأخير للاصطفاف الصباحي، ثم تخرّج الطلاب قبيل الظهر بداعي وجود البرد".

وأضافوا: "المفترض أن الجو قبيل الظهر يصبح أكثر دفئًا من الصباح الباكر، وكذا يكون أفضل للدراسة من ساعات الصباح الأولى".

يُذكر أن إخلاء المدارس في شقراء، وخروج الطلاب والطالبات من المدارس قبل نهاية الدوام تكرر خلال الأعوام الماضية مرات عدة، ونشرت "سبق" عن إخلاء عددٍ من مدارس المحافظة، من بينها المتوسطة الثالثة للبنات بشقراء بسبب انقطاع الماء والكهرباء عن المدرسة، وكذا إخلاء مجمع الابتدائية الثانية ومتوسطة وتعليم الكبيرات بشقراء، كما نشرت عن إخلاء إحدى الروضات في شقراء بسبب حريق مجاور لها تحت عنوان "ما السبب؟.. إخلاء أطفال ومنسوبات روضة في شقراء وتعليق الدراسة فيها"، كما نشرت خبرًا آخر عن "إخلاء ابتدائية ومتوسطة تحفيظ القرآن في القصب".

كما تم النشر عن إخلاء ابتدائية تحفيظ القرآن بشقراء تحت عنوان "كلاكيت رابع مرة في مدارس شقراء.. قائدة تُخلي طالبات "التحفيظ" لهذا السبب"، وذلك إثر ملاحظة وجود خلل في الكهرباء بسبب تماس كهربائي.

23 فبراير 2020 - 29 جمادى الآخر 1441
09:58 PM
اخر تعديل
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441
10:27 AM

تكرار خروج طلاب "ابتدائية شقراء" مبكرًا لهذا السبب؟.. و"سبق" ترصد المعاناة

أولياء الأمور عبّروا عن امتعاضهم من الإرباك الذي يسببه

A A A
5
18,671

ما زالت مشكلة خروج الطلاب مبكرًا قبل نهاية الدوام أو إخلاء المدارس تتكرر في المدارس التابعة لتعليم شقراء، ففي ابتدائية غسلة بشقراء تم إخراج الطلاب اليوم الساعة التاسعة والنصف بداعي انقطاع الماء، وقبل ١٠ أيام تم إخراج طلاب ابتدائية عثمان بن عثمان قبيل الظهر بداعي البرد، على الرغم من تدريسهم في ساعات الصباح الأولى التي تتسم ببردها القارس.

وتفصيلاً، فوجئ أولياء أمور الطلاب صباح اليوم، في ابتدائية غسلة بشقراء برسائل على جوالاتهم من المدرسة تفيد بخروج الطلاب في تمام الساعة التاسعة والنصف بسبب انقطاع الماء عن المدرسة.

وقال أولياء الأمور: إن "خروج الطلاب المبكر يضطرنا إلى ترك أعمالنا لنقل أبنائنا لمنازلنا، كما يخرج الكثير منا ممن يرتبط بعمل خارج المحافظة، إذ لا يستطيع القدوم للمدرسة وقت خروج الطلاب المبكر".

وأضافوا: أن "انقطاع الماء لا يمكن لأحد أن يتحمله، ولكن يمكن أن يتم توفيره أو علاج انقطاعه بسهولة من قِبل الأقسام المختصة بالإدارة، لذا نناشد المسؤولين بعمل الإجراءات التي تضمن عدم انقطاعه".

وفي الصدد نفسه وفي حادثة غريبة، قامت ابتدائية عثمان بن عفان بشقراء قبل ١٠ أيام بتدريس الطلاب باكرًا في المدرسة مع شدة البرد، ولكن فوجئ أولياء الأمور بإرسال رسائل على جوالاتهم تدعوهم لأخذ أولادهم، وذلك لإخراجهم قبيل الظهر وبالتحديد في الساعة الـ ١١:١٥ بداعي البرد، على الرغم من تدريسهم في ساعات الصباح الباكر التي تتسم بالبرد الشديد القارس.

وتساءل أولياء الأمور قائلين: "هل يُعقل أن تلزمنا المدرسة بتدريس أولادنا في الصباح الباكر دون تأخير لموعد الدراسة أو تأخير للاصطفاف الصباحي، ثم تخرّج الطلاب قبيل الظهر بداعي وجود البرد".

وأضافوا: "المفترض أن الجو قبيل الظهر يصبح أكثر دفئًا من الصباح الباكر، وكذا يكون أفضل للدراسة من ساعات الصباح الأولى".

يُذكر أن إخلاء المدارس في شقراء، وخروج الطلاب والطالبات من المدارس قبل نهاية الدوام تكرر خلال الأعوام الماضية مرات عدة، ونشرت "سبق" عن إخلاء عددٍ من مدارس المحافظة، من بينها المتوسطة الثالثة للبنات بشقراء بسبب انقطاع الماء والكهرباء عن المدرسة، وكذا إخلاء مجمع الابتدائية الثانية ومتوسطة وتعليم الكبيرات بشقراء، كما نشرت عن إخلاء إحدى الروضات في شقراء بسبب حريق مجاور لها تحت عنوان "ما السبب؟.. إخلاء أطفال ومنسوبات روضة في شقراء وتعليق الدراسة فيها"، كما نشرت خبرًا آخر عن "إخلاء ابتدائية ومتوسطة تحفيظ القرآن في القصب".

كما تم النشر عن إخلاء ابتدائية تحفيظ القرآن بشقراء تحت عنوان "كلاكيت رابع مرة في مدارس شقراء.. قائدة تُخلي طالبات "التحفيظ" لهذا السبب"، وذلك إثر ملاحظة وجود خلل في الكهرباء بسبب تماس كهربائي.