800 زيارة رقابية على مصانع "مدن" لتطبيق الإجراءات الاحترازية

"السالم": لجان وزارية تتولى متابعة القطاعين الغذائي والدوائي

كشف مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" المهندس خالد السالم؛ عن وجود 290 مصنعاً، تتضمن أكثر من 40 مصنعاً في قطاعي الغذاء والدواء، إضافة إلى ما يتجاوز 800 عقد توسعي لتلك المصانع.

وقال "السالم": عدد الزيارات الرقابية للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية داخل المصانع في إطار جائحة كورونا تجاوز 800 زيارة.

جاء ذلك خلال لقاء "عن بُعد" أقامته غرفة الرياض ممثلة بقطاع الأعمال، لجنة الصناعة والطاقة والثروة المعدنية الأربعاء الماضي، بعنوان "الجهود والحوافز والإجراءات التي اتخذتها مدن خلال جائحة كورونا"، أداره عضو اللجنة المهندس محمد السويلم.

وأضاف "السالم": المصانع الغذائية أو الدوائية أثبتت اليوم، أنها ذات طابع أمني للبلد وهناك لجان وزارية تشكل لمتابعة هذه القطاعين، ومنحتها رؤية المملكة أهمية بالغة، خاصةً في توطين الصناعة المختلفة تبعها تطوير الإستراتيجية الصناعية للمملكة بقيادة وزارة الصناعة والثروة المعدنية، ومن أبرز هذه القطاعات الغذاء والدواء.

وأردف: الحكومة تجري تعديلات ومحفزات للقطاع الخاص، وهذا يدل على اهتمام القيادة الحكيمة بهذا القطاع ليكون منافساً عالمياً.

وتابع: هناك مصانع في قطاعَي الغذاء والدواء سوف ترى النور خلال العامين القادمين، وتحرص الهيئة السعودية للمدن الصناعية على جذب استثمارات نوعية في هذين القطاعين عبر الزيارات والمشاركات الفاعلة الدولية لاستقطاب هذه الصناعات، وكان آخرها توقيع اتفاقيات خلال منتدى مستقبل الاستثمار لفتح مصانع غذائية ودوائية من البرازيل.

وقال مدير عام الهيئة: التركيز حالياً يتجه نحو استمرارية هذه المصانع وأن تعمل بطاقتها القصوى، وألا يكون هناك أي تعطيل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأضاف: طبّقت "مدن" منذ بداية الجائحة، الاحترازات كافة ، وعملت على ايصال جميع الرسائل الصادرة من الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة الصحة سواءً للمصانع أو الإسكان داخل مدن الصناعية.

وأردف "السالم": رجال الأمن داخل المدن الصناعية يقومون بتطبيق التوجيهات الصادرة من وزارة الصحة والجهات الأمنية وتم منع تقديم الوجبات داخل المطاعم والتجمعات وذلك لتلافي جميع الملاحظات، مع زيادة التشديد على المدن الصناعية.

مدن الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية
اعلان
800 زيارة رقابية على مصانع "مدن" لتطبيق الإجراءات الاحترازية
سبق

كشف مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" المهندس خالد السالم؛ عن وجود 290 مصنعاً، تتضمن أكثر من 40 مصنعاً في قطاعي الغذاء والدواء، إضافة إلى ما يتجاوز 800 عقد توسعي لتلك المصانع.

وقال "السالم": عدد الزيارات الرقابية للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية داخل المصانع في إطار جائحة كورونا تجاوز 800 زيارة.

جاء ذلك خلال لقاء "عن بُعد" أقامته غرفة الرياض ممثلة بقطاع الأعمال، لجنة الصناعة والطاقة والثروة المعدنية الأربعاء الماضي، بعنوان "الجهود والحوافز والإجراءات التي اتخذتها مدن خلال جائحة كورونا"، أداره عضو اللجنة المهندس محمد السويلم.

وأضاف "السالم": المصانع الغذائية أو الدوائية أثبتت اليوم، أنها ذات طابع أمني للبلد وهناك لجان وزارية تشكل لمتابعة هذه القطاعين، ومنحتها رؤية المملكة أهمية بالغة، خاصةً في توطين الصناعة المختلفة تبعها تطوير الإستراتيجية الصناعية للمملكة بقيادة وزارة الصناعة والثروة المعدنية، ومن أبرز هذه القطاعات الغذاء والدواء.

وأردف: الحكومة تجري تعديلات ومحفزات للقطاع الخاص، وهذا يدل على اهتمام القيادة الحكيمة بهذا القطاع ليكون منافساً عالمياً.

وتابع: هناك مصانع في قطاعَي الغذاء والدواء سوف ترى النور خلال العامين القادمين، وتحرص الهيئة السعودية للمدن الصناعية على جذب استثمارات نوعية في هذين القطاعين عبر الزيارات والمشاركات الفاعلة الدولية لاستقطاب هذه الصناعات، وكان آخرها توقيع اتفاقيات خلال منتدى مستقبل الاستثمار لفتح مصانع غذائية ودوائية من البرازيل.

وقال مدير عام الهيئة: التركيز حالياً يتجه نحو استمرارية هذه المصانع وأن تعمل بطاقتها القصوى، وألا يكون هناك أي تعطيل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأضاف: طبّقت "مدن" منذ بداية الجائحة، الاحترازات كافة ، وعملت على ايصال جميع الرسائل الصادرة من الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة الصحة سواءً للمصانع أو الإسكان داخل مدن الصناعية.

وأردف "السالم": رجال الأمن داخل المدن الصناعية يقومون بتطبيق التوجيهات الصادرة من وزارة الصحة والجهات الأمنية وتم منع تقديم الوجبات داخل المطاعم والتجمعات وذلك لتلافي جميع الملاحظات، مع زيادة التشديد على المدن الصناعية.

24 إبريل 2020 - 1 رمضان 1441
03:49 PM

800 زيارة رقابية على مصانع "مدن" لتطبيق الإجراءات الاحترازية

"السالم": لجان وزارية تتولى متابعة القطاعين الغذائي والدوائي

A A A
0
1,554

كشف مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" المهندس خالد السالم؛ عن وجود 290 مصنعاً، تتضمن أكثر من 40 مصنعاً في قطاعي الغذاء والدواء، إضافة إلى ما يتجاوز 800 عقد توسعي لتلك المصانع.

وقال "السالم": عدد الزيارات الرقابية للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية داخل المصانع في إطار جائحة كورونا تجاوز 800 زيارة.

جاء ذلك خلال لقاء "عن بُعد" أقامته غرفة الرياض ممثلة بقطاع الأعمال، لجنة الصناعة والطاقة والثروة المعدنية الأربعاء الماضي، بعنوان "الجهود والحوافز والإجراءات التي اتخذتها مدن خلال جائحة كورونا"، أداره عضو اللجنة المهندس محمد السويلم.

وأضاف "السالم": المصانع الغذائية أو الدوائية أثبتت اليوم، أنها ذات طابع أمني للبلد وهناك لجان وزارية تشكل لمتابعة هذه القطاعين، ومنحتها رؤية المملكة أهمية بالغة، خاصةً في توطين الصناعة المختلفة تبعها تطوير الإستراتيجية الصناعية للمملكة بقيادة وزارة الصناعة والثروة المعدنية، ومن أبرز هذه القطاعات الغذاء والدواء.

وأردف: الحكومة تجري تعديلات ومحفزات للقطاع الخاص، وهذا يدل على اهتمام القيادة الحكيمة بهذا القطاع ليكون منافساً عالمياً.

وتابع: هناك مصانع في قطاعَي الغذاء والدواء سوف ترى النور خلال العامين القادمين، وتحرص الهيئة السعودية للمدن الصناعية على جذب استثمارات نوعية في هذين القطاعين عبر الزيارات والمشاركات الفاعلة الدولية لاستقطاب هذه الصناعات، وكان آخرها توقيع اتفاقيات خلال منتدى مستقبل الاستثمار لفتح مصانع غذائية ودوائية من البرازيل.

وقال مدير عام الهيئة: التركيز حالياً يتجه نحو استمرارية هذه المصانع وأن تعمل بطاقتها القصوى، وألا يكون هناك أي تعطيل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأضاف: طبّقت "مدن" منذ بداية الجائحة، الاحترازات كافة ، وعملت على ايصال جميع الرسائل الصادرة من الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة الصحة سواءً للمصانع أو الإسكان داخل مدن الصناعية.

وأردف "السالم": رجال الأمن داخل المدن الصناعية يقومون بتطبيق التوجيهات الصادرة من وزارة الصحة والجهات الأمنية وتم منع تقديم الوجبات داخل المطاعم والتجمعات وذلك لتلافي جميع الملاحظات، مع زيادة التشديد على المدن الصناعية.