جامعة المجمعة تحتفل بيوم الوطن الـ91 بأوبريت "هي لنا دار" وتكريم أبطال الصحة

تضمنت الفعاليات عرض فيلمي "إنجازات الوطن في أرقام" و"كورونا مر من هنا"

احتفلت جامعة المجمعة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الواحد والتسعين، وذلك من خلال حفل نظمته الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الجامعي في المسرح الرئيس بالمدينة الجامعية بالمجمعة، مع تطبيق كافة التعليمات الوقائية والإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وقد أقيم الحفل برعاية محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صالح بن عبدالله المزعل، وحضور محافظ الغاط منصور بن سعد السديري , وعدد من مديري الدوائر الحكومية ورؤساء المراكز ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة ومدراء الإدارات وعدد من منسوبي الجامعة.

وقبل انطلاق فقرات الحفل تم تكريم أبطال الصحة من منسوبي مركز اللقاحات بالمجمعة، وذلك بمبادرة من الجامعة، حيث قام محافظ المجمعة ورئيس الجامعة بتسليمهم هدايا تذكارية لجهودهم التي قدموها وتضحياتهم منذ بدء الجائحة.

فيما انطلقت فقرات الحفل، حيث ابتدأ بالسلام الملكي، ثم استمع الجميع لآيات من القرآن الكريم تلاها القارئ محمد بن عبدالعزيز الخريّف، عقب ذلك تم عرض برومو يحكي أيام الوطن في الجامعة شمل عدداً من اللقطات للاحتفالات السابقة والإنتاج الإعلامي الذي تم، كما شمل لقطات من الأفلام الوطنية التي تم عرضها في السنوات الماضية.

وتضمن الاحتفال عرض فيلم بعنوان : ( كورونا مر من هنا )، تم خلاله استعراض ما مرّ به أبناء هذا الوطن على مر التاريخ من جوائح صحية وأوبئة فتكت بهم، وما تحقق بفضل الله سبحانه خلال هذه الجائحة من سيطرة على انتشار فايروس كورونا، والحد من تبعاته وآثاره الصحية والاقتصادية بفضل الله ثم بالجهود التي بذلتها حكومتنا الرشيدة والدعم الكبير الذي لقيه قطاع الصحة وكافة قطاعات الدولة للتعامل مع هذه الجائحة حتى أصبحت مثالاً يحتذى به للعالم أجمع ولله الحمد.

ثم اطلع الحضور على فيلم ( إنجازات الوطن في أرقام ) تم خلاله استعراض أهم منجزات الوطن خلال جائحة كورونا سواء على المستوى المحلي أو الدولي في كافة المجالات رغم ما يمر به العالم من تدهور اقتصادي وصحي.

ثم شاهد الجميع عرض أوبريت من إعداد الجامعة بعنوان : "هي لنا دار " حيث قام بتقديمه عدد من الطلاب، واحتوى على لوحات فنية بدأت بالتأكيد على فضل قيادة هذا الوطن المبارك في احتضان أبنائه بالأمن والاستقرار في كل جوانب الحياة، وتيسير طريق العلم والتعلم، وتنمية المهارات والقدرات، ولوحة أخرى تحكي نجاح هذا الوطن في تجاوز جائحة كورونا بفضل الله ثم بحكمة وحنكة قادته الذين جعلوا الإنسان وسلامته وأمنه أولاً، كما احتوى الأوبريت على لوحة فنية عن الجامعة ومضيها قُدماً لتحقيق طموح أبناء المنطقة والوطن بشكل عام بالاستمرار في النهضة والنمو من خلال صناعة أجيال تسعى للتقدم والبناء، وتحقيق أحلامها على أرض الواقع مهما كانت التحديات.

وألقى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صالح بن عبدالله المزعل كلمةً رفع فيها التهنئة بهذه المناسبة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع - حفظهم الله - ولصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وللشعب السعودي الوفي.

وذكر بأنه في هذا اليوم الوطني المجيد نسترجع سيرة الموحد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه - لنتذكرَ إنجازاته وأعماله البطولية الخالدة، ونستلهم الدروسَ والعبرَ من مواقفه في توحيد هذا الوطن، فهو الذي أكمل تأسيس هذا الكيان قبل واحد وتسعين عاماً، وأرسى أركانه، لنصل إلى العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله – ليبقى اليوم الوطني ذكرى عزيزة ليوم مضيء في تاريخ المملكة والعالم أجمع، تحقَّقت فيه - بفضل من الله وتوفيقه - هذه الوحدة التي لا مثيل لها عبر التاريخ المعاصر بعد شتات وفُرقة وتناحر.

وأكد رئيس الجامعة خلال كلمته بأن هذه الإنجازات لم تتوقف في يوم ما عند حدٍّ معين أو في مجال محدد إنما في جميع المجالات، لتستهدف الجامعة التي هي لبنة من لبنات هذا الوطن، وبما أُتيح لها من إمكانات ودعم في تحقيق أعلى مستويات الجودة في مجال الأداء الأكاديمي والإداري والتقني والتجهيزات والمشاريع، وذلك بقوة العزائم، وتضافر الجهود، والعمل بروح الفريق الواحد، لتصبح جامعةُ المجمعةِ – ولله الحمد - منارةً علميةً وتنويريةً يُشار إليها بالبنان، وتساهم بفعالية في تنمية الوطن وخدمة المجتمع.

كما استمع الحضور لكلمة طلاب وطالبات الجامعة ألقاها بالنيابة عنهم الطالب فيصل العبدالهادي، حيث رفع فيها التهنئة باسمه ونيابة عن طلاب وطالبات الجامعة لقائدِ مسيرة العطاء والبناء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهم الله – وإلى جميع منسوبي الجامعة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الواحد والتسعين.

اعلان
جامعة المجمعة تحتفل بيوم الوطن الـ91 بأوبريت "هي لنا دار" وتكريم أبطال الصحة
سبق

احتفلت جامعة المجمعة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الواحد والتسعين، وذلك من خلال حفل نظمته الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الجامعي في المسرح الرئيس بالمدينة الجامعية بالمجمعة، مع تطبيق كافة التعليمات الوقائية والإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وقد أقيم الحفل برعاية محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صالح بن عبدالله المزعل، وحضور محافظ الغاط منصور بن سعد السديري , وعدد من مديري الدوائر الحكومية ورؤساء المراكز ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة ومدراء الإدارات وعدد من منسوبي الجامعة.

وقبل انطلاق فقرات الحفل تم تكريم أبطال الصحة من منسوبي مركز اللقاحات بالمجمعة، وذلك بمبادرة من الجامعة، حيث قام محافظ المجمعة ورئيس الجامعة بتسليمهم هدايا تذكارية لجهودهم التي قدموها وتضحياتهم منذ بدء الجائحة.

فيما انطلقت فقرات الحفل، حيث ابتدأ بالسلام الملكي، ثم استمع الجميع لآيات من القرآن الكريم تلاها القارئ محمد بن عبدالعزيز الخريّف، عقب ذلك تم عرض برومو يحكي أيام الوطن في الجامعة شمل عدداً من اللقطات للاحتفالات السابقة والإنتاج الإعلامي الذي تم، كما شمل لقطات من الأفلام الوطنية التي تم عرضها في السنوات الماضية.

وتضمن الاحتفال عرض فيلم بعنوان : ( كورونا مر من هنا )، تم خلاله استعراض ما مرّ به أبناء هذا الوطن على مر التاريخ من جوائح صحية وأوبئة فتكت بهم، وما تحقق بفضل الله سبحانه خلال هذه الجائحة من سيطرة على انتشار فايروس كورونا، والحد من تبعاته وآثاره الصحية والاقتصادية بفضل الله ثم بالجهود التي بذلتها حكومتنا الرشيدة والدعم الكبير الذي لقيه قطاع الصحة وكافة قطاعات الدولة للتعامل مع هذه الجائحة حتى أصبحت مثالاً يحتذى به للعالم أجمع ولله الحمد.

ثم اطلع الحضور على فيلم ( إنجازات الوطن في أرقام ) تم خلاله استعراض أهم منجزات الوطن خلال جائحة كورونا سواء على المستوى المحلي أو الدولي في كافة المجالات رغم ما يمر به العالم من تدهور اقتصادي وصحي.

ثم شاهد الجميع عرض أوبريت من إعداد الجامعة بعنوان : "هي لنا دار " حيث قام بتقديمه عدد من الطلاب، واحتوى على لوحات فنية بدأت بالتأكيد على فضل قيادة هذا الوطن المبارك في احتضان أبنائه بالأمن والاستقرار في كل جوانب الحياة، وتيسير طريق العلم والتعلم، وتنمية المهارات والقدرات، ولوحة أخرى تحكي نجاح هذا الوطن في تجاوز جائحة كورونا بفضل الله ثم بحكمة وحنكة قادته الذين جعلوا الإنسان وسلامته وأمنه أولاً، كما احتوى الأوبريت على لوحة فنية عن الجامعة ومضيها قُدماً لتحقيق طموح أبناء المنطقة والوطن بشكل عام بالاستمرار في النهضة والنمو من خلال صناعة أجيال تسعى للتقدم والبناء، وتحقيق أحلامها على أرض الواقع مهما كانت التحديات.

وألقى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صالح بن عبدالله المزعل كلمةً رفع فيها التهنئة بهذه المناسبة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع - حفظهم الله - ولصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وللشعب السعودي الوفي.

وذكر بأنه في هذا اليوم الوطني المجيد نسترجع سيرة الموحد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه - لنتذكرَ إنجازاته وأعماله البطولية الخالدة، ونستلهم الدروسَ والعبرَ من مواقفه في توحيد هذا الوطن، فهو الذي أكمل تأسيس هذا الكيان قبل واحد وتسعين عاماً، وأرسى أركانه، لنصل إلى العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله – ليبقى اليوم الوطني ذكرى عزيزة ليوم مضيء في تاريخ المملكة والعالم أجمع، تحقَّقت فيه - بفضل من الله وتوفيقه - هذه الوحدة التي لا مثيل لها عبر التاريخ المعاصر بعد شتات وفُرقة وتناحر.

وأكد رئيس الجامعة خلال كلمته بأن هذه الإنجازات لم تتوقف في يوم ما عند حدٍّ معين أو في مجال محدد إنما في جميع المجالات، لتستهدف الجامعة التي هي لبنة من لبنات هذا الوطن، وبما أُتيح لها من إمكانات ودعم في تحقيق أعلى مستويات الجودة في مجال الأداء الأكاديمي والإداري والتقني والتجهيزات والمشاريع، وذلك بقوة العزائم، وتضافر الجهود، والعمل بروح الفريق الواحد، لتصبح جامعةُ المجمعةِ – ولله الحمد - منارةً علميةً وتنويريةً يُشار إليها بالبنان، وتساهم بفعالية في تنمية الوطن وخدمة المجتمع.

كما استمع الحضور لكلمة طلاب وطالبات الجامعة ألقاها بالنيابة عنهم الطالب فيصل العبدالهادي، حيث رفع فيها التهنئة باسمه ونيابة عن طلاب وطالبات الجامعة لقائدِ مسيرة العطاء والبناء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهم الله – وإلى جميع منسوبي الجامعة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الواحد والتسعين.

28 سبتمبر 2021 - 21 صفر 1443
08:35 PM

جامعة المجمعة تحتفل بيوم الوطن الـ91 بأوبريت "هي لنا دار" وتكريم أبطال الصحة

تضمنت الفعاليات عرض فيلمي "إنجازات الوطن في أرقام" و"كورونا مر من هنا"

A A A
1
899

احتفلت جامعة المجمعة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الواحد والتسعين، وذلك من خلال حفل نظمته الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الجامعي في المسرح الرئيس بالمدينة الجامعية بالمجمعة، مع تطبيق كافة التعليمات الوقائية والإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وقد أقيم الحفل برعاية محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صالح بن عبدالله المزعل، وحضور محافظ الغاط منصور بن سعد السديري , وعدد من مديري الدوائر الحكومية ورؤساء المراكز ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة ومدراء الإدارات وعدد من منسوبي الجامعة.

وقبل انطلاق فقرات الحفل تم تكريم أبطال الصحة من منسوبي مركز اللقاحات بالمجمعة، وذلك بمبادرة من الجامعة، حيث قام محافظ المجمعة ورئيس الجامعة بتسليمهم هدايا تذكارية لجهودهم التي قدموها وتضحياتهم منذ بدء الجائحة.

فيما انطلقت فقرات الحفل، حيث ابتدأ بالسلام الملكي، ثم استمع الجميع لآيات من القرآن الكريم تلاها القارئ محمد بن عبدالعزيز الخريّف، عقب ذلك تم عرض برومو يحكي أيام الوطن في الجامعة شمل عدداً من اللقطات للاحتفالات السابقة والإنتاج الإعلامي الذي تم، كما شمل لقطات من الأفلام الوطنية التي تم عرضها في السنوات الماضية.

وتضمن الاحتفال عرض فيلم بعنوان : ( كورونا مر من هنا )، تم خلاله استعراض ما مرّ به أبناء هذا الوطن على مر التاريخ من جوائح صحية وأوبئة فتكت بهم، وما تحقق بفضل الله سبحانه خلال هذه الجائحة من سيطرة على انتشار فايروس كورونا، والحد من تبعاته وآثاره الصحية والاقتصادية بفضل الله ثم بالجهود التي بذلتها حكومتنا الرشيدة والدعم الكبير الذي لقيه قطاع الصحة وكافة قطاعات الدولة للتعامل مع هذه الجائحة حتى أصبحت مثالاً يحتذى به للعالم أجمع ولله الحمد.

ثم اطلع الحضور على فيلم ( إنجازات الوطن في أرقام ) تم خلاله استعراض أهم منجزات الوطن خلال جائحة كورونا سواء على المستوى المحلي أو الدولي في كافة المجالات رغم ما يمر به العالم من تدهور اقتصادي وصحي.

ثم شاهد الجميع عرض أوبريت من إعداد الجامعة بعنوان : "هي لنا دار " حيث قام بتقديمه عدد من الطلاب، واحتوى على لوحات فنية بدأت بالتأكيد على فضل قيادة هذا الوطن المبارك في احتضان أبنائه بالأمن والاستقرار في كل جوانب الحياة، وتيسير طريق العلم والتعلم، وتنمية المهارات والقدرات، ولوحة أخرى تحكي نجاح هذا الوطن في تجاوز جائحة كورونا بفضل الله ثم بحكمة وحنكة قادته الذين جعلوا الإنسان وسلامته وأمنه أولاً، كما احتوى الأوبريت على لوحة فنية عن الجامعة ومضيها قُدماً لتحقيق طموح أبناء المنطقة والوطن بشكل عام بالاستمرار في النهضة والنمو من خلال صناعة أجيال تسعى للتقدم والبناء، وتحقيق أحلامها على أرض الواقع مهما كانت التحديات.

وألقى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صالح بن عبدالله المزعل كلمةً رفع فيها التهنئة بهذه المناسبة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع - حفظهم الله - ولصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وللشعب السعودي الوفي.

وذكر بأنه في هذا اليوم الوطني المجيد نسترجع سيرة الموحد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه - لنتذكرَ إنجازاته وأعماله البطولية الخالدة، ونستلهم الدروسَ والعبرَ من مواقفه في توحيد هذا الوطن، فهو الذي أكمل تأسيس هذا الكيان قبل واحد وتسعين عاماً، وأرسى أركانه، لنصل إلى العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله – ليبقى اليوم الوطني ذكرى عزيزة ليوم مضيء في تاريخ المملكة والعالم أجمع، تحقَّقت فيه - بفضل من الله وتوفيقه - هذه الوحدة التي لا مثيل لها عبر التاريخ المعاصر بعد شتات وفُرقة وتناحر.

وأكد رئيس الجامعة خلال كلمته بأن هذه الإنجازات لم تتوقف في يوم ما عند حدٍّ معين أو في مجال محدد إنما في جميع المجالات، لتستهدف الجامعة التي هي لبنة من لبنات هذا الوطن، وبما أُتيح لها من إمكانات ودعم في تحقيق أعلى مستويات الجودة في مجال الأداء الأكاديمي والإداري والتقني والتجهيزات والمشاريع، وذلك بقوة العزائم، وتضافر الجهود، والعمل بروح الفريق الواحد، لتصبح جامعةُ المجمعةِ – ولله الحمد - منارةً علميةً وتنويريةً يُشار إليها بالبنان، وتساهم بفعالية في تنمية الوطن وخدمة المجتمع.

كما استمع الحضور لكلمة طلاب وطالبات الجامعة ألقاها بالنيابة عنهم الطالب فيصل العبدالهادي، حيث رفع فيها التهنئة باسمه ونيابة عن طلاب وطالبات الجامعة لقائدِ مسيرة العطاء والبناء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهم الله – وإلى جميع منسوبي الجامعة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الواحد والتسعين.