سماء المملكة على موعد مع ذروة تساقط الجباريات.. الاثنين

"فلكية جدة": مشاهَدة بالعين وتتزامن مع قمر التربيع الأخير

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة: إن سماء السعودية والوطن العربي تشهد ذروة تساقط شهب الجباريات هذه السنة 2019 من منتصف ليل الاثنين 21 أكتوبر وخلال الساعات قبل ضوء فجر الثلاثاء 22 أكتوبر في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة.

وأضاف أبو زاهرة، أنه في هذا الوقت من السنة تعبر الكرة الأرضية عبر الجسيمات الغبارية المنتشرة على طول مدار المذنب هالي، والتي تضرب الغلاف الجوي للأرض وتحترق على ارتفاع حوالى 70 إلى 100 كيلومتر، وتظهر لنا في صورة شهب، وبشكل عام فإن الجباريات شهب متوسطة تنشط في الفترة من 2 أكتوبر إلى 7 نوفمبر، وقد ينتج عند ذروتها ما يصل إلى 20 شهابًا في الساعة الواحدة؛ ولكن لا يمكن تحديد العدد بدقة؛ فالشهب مشهورة بمخالفتها التوقعات فقد لا يتعدى العدد المشاهد بضعة شهب أو ربما يكون العدد أكبر من التقديرات من يدري، ويتوقع أن يشتد نشاطها قبل 3 ساعات من شروق شمس الثلاثاء.

وتابع: سيتزامن مع ذروة شهب الجباريات هذه السنة، وجودُ قمر التربيع الأخير، وسوف يتسبب في طمس بعض الشهب الخافتة؛ ولكن في المجمل تميل الجباريات لتكون براقة لحد ما؛ لذلك من الممكن أن يكون العرض جيدًا.

وأكد "أبو زاهرة" أنه لرصد الجباريات يجب أن يكون ذلك من موقع مظلم بعيدًا عن أضواء المدن (وليس من البيت)، ولا توجد حاجة لاستخدام أي أجهزة خاصة ولكن فقط العين المجردة؛ حيث تنطلق الشهب ظاهريًّا من الجزء الشمالي لمجموعة نجوم الجبار (الجوزاء) وهو سبب تسميتها؛ ولكن يمكن أن تظهر الشهب من أي مكان في السماء.

ولفت إلى أن مجموعة نجوم الجبار (الجوزاء)، واحدة من أسهل المجموعات النجمية التي يمكن التعرف عليها حيث تضم ثلاثة نجوم على خط واحد متوسطة اللمعان تمثل حزام الجبار وألمع نجم في السماء (الشعرى) يقع إلى الجنوب من نجوم الجبار.

يشار إلى أن نجوم الجبار (الجوزاء) تُرصد حاليًا باتجاه الأفق الشرقي قبل منتصف الليل، وترصد نحو الأفق الجنوبي قبل ضوء الفجر، وهذه الحركة نتيجة لدوران الأرض حول محورها.

جدير بالذكر أن نجوم الجبار يُطوّقها نجوم لامعة ملونة مرتبطة بليالي الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

فلكية جدة شهب الجباريات
اعلان
سماء المملكة على موعد مع ذروة تساقط الجباريات.. الاثنين
سبق

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة: إن سماء السعودية والوطن العربي تشهد ذروة تساقط شهب الجباريات هذه السنة 2019 من منتصف ليل الاثنين 21 أكتوبر وخلال الساعات قبل ضوء فجر الثلاثاء 22 أكتوبر في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة.

وأضاف أبو زاهرة، أنه في هذا الوقت من السنة تعبر الكرة الأرضية عبر الجسيمات الغبارية المنتشرة على طول مدار المذنب هالي، والتي تضرب الغلاف الجوي للأرض وتحترق على ارتفاع حوالى 70 إلى 100 كيلومتر، وتظهر لنا في صورة شهب، وبشكل عام فإن الجباريات شهب متوسطة تنشط في الفترة من 2 أكتوبر إلى 7 نوفمبر، وقد ينتج عند ذروتها ما يصل إلى 20 شهابًا في الساعة الواحدة؛ ولكن لا يمكن تحديد العدد بدقة؛ فالشهب مشهورة بمخالفتها التوقعات فقد لا يتعدى العدد المشاهد بضعة شهب أو ربما يكون العدد أكبر من التقديرات من يدري، ويتوقع أن يشتد نشاطها قبل 3 ساعات من شروق شمس الثلاثاء.

وتابع: سيتزامن مع ذروة شهب الجباريات هذه السنة، وجودُ قمر التربيع الأخير، وسوف يتسبب في طمس بعض الشهب الخافتة؛ ولكن في المجمل تميل الجباريات لتكون براقة لحد ما؛ لذلك من الممكن أن يكون العرض جيدًا.

وأكد "أبو زاهرة" أنه لرصد الجباريات يجب أن يكون ذلك من موقع مظلم بعيدًا عن أضواء المدن (وليس من البيت)، ولا توجد حاجة لاستخدام أي أجهزة خاصة ولكن فقط العين المجردة؛ حيث تنطلق الشهب ظاهريًّا من الجزء الشمالي لمجموعة نجوم الجبار (الجوزاء) وهو سبب تسميتها؛ ولكن يمكن أن تظهر الشهب من أي مكان في السماء.

ولفت إلى أن مجموعة نجوم الجبار (الجوزاء)، واحدة من أسهل المجموعات النجمية التي يمكن التعرف عليها حيث تضم ثلاثة نجوم على خط واحد متوسطة اللمعان تمثل حزام الجبار وألمع نجم في السماء (الشعرى) يقع إلى الجنوب من نجوم الجبار.

يشار إلى أن نجوم الجبار (الجوزاء) تُرصد حاليًا باتجاه الأفق الشرقي قبل منتصف الليل، وترصد نحو الأفق الجنوبي قبل ضوء الفجر، وهذه الحركة نتيجة لدوران الأرض حول محورها.

جدير بالذكر أن نجوم الجبار يُطوّقها نجوم لامعة ملونة مرتبطة بليالي الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

15 أكتوبر 2019 - 16 صفر 1441
11:48 AM

سماء المملكة على موعد مع ذروة تساقط الجباريات.. الاثنين

"فلكية جدة": مشاهَدة بالعين وتتزامن مع قمر التربيع الأخير

A A A
4
4,731

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة: إن سماء السعودية والوطن العربي تشهد ذروة تساقط شهب الجباريات هذه السنة 2019 من منتصف ليل الاثنين 21 أكتوبر وخلال الساعات قبل ضوء فجر الثلاثاء 22 أكتوبر في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة.

وأضاف أبو زاهرة، أنه في هذا الوقت من السنة تعبر الكرة الأرضية عبر الجسيمات الغبارية المنتشرة على طول مدار المذنب هالي، والتي تضرب الغلاف الجوي للأرض وتحترق على ارتفاع حوالى 70 إلى 100 كيلومتر، وتظهر لنا في صورة شهب، وبشكل عام فإن الجباريات شهب متوسطة تنشط في الفترة من 2 أكتوبر إلى 7 نوفمبر، وقد ينتج عند ذروتها ما يصل إلى 20 شهابًا في الساعة الواحدة؛ ولكن لا يمكن تحديد العدد بدقة؛ فالشهب مشهورة بمخالفتها التوقعات فقد لا يتعدى العدد المشاهد بضعة شهب أو ربما يكون العدد أكبر من التقديرات من يدري، ويتوقع أن يشتد نشاطها قبل 3 ساعات من شروق شمس الثلاثاء.

وتابع: سيتزامن مع ذروة شهب الجباريات هذه السنة، وجودُ قمر التربيع الأخير، وسوف يتسبب في طمس بعض الشهب الخافتة؛ ولكن في المجمل تميل الجباريات لتكون براقة لحد ما؛ لذلك من الممكن أن يكون العرض جيدًا.

وأكد "أبو زاهرة" أنه لرصد الجباريات يجب أن يكون ذلك من موقع مظلم بعيدًا عن أضواء المدن (وليس من البيت)، ولا توجد حاجة لاستخدام أي أجهزة خاصة ولكن فقط العين المجردة؛ حيث تنطلق الشهب ظاهريًّا من الجزء الشمالي لمجموعة نجوم الجبار (الجوزاء) وهو سبب تسميتها؛ ولكن يمكن أن تظهر الشهب من أي مكان في السماء.

ولفت إلى أن مجموعة نجوم الجبار (الجوزاء)، واحدة من أسهل المجموعات النجمية التي يمكن التعرف عليها حيث تضم ثلاثة نجوم على خط واحد متوسطة اللمعان تمثل حزام الجبار وألمع نجم في السماء (الشعرى) يقع إلى الجنوب من نجوم الجبار.

يشار إلى أن نجوم الجبار (الجوزاء) تُرصد حاليًا باتجاه الأفق الشرقي قبل منتصف الليل، وترصد نحو الأفق الجنوبي قبل ضوء الفجر، وهذه الحركة نتيجة لدوران الأرض حول محورها.

جدير بالذكر أن نجوم الجبار يُطوّقها نجوم لامعة ملونة مرتبطة بليالي الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.