الغذاء والدواء: بودرة الأطفال التي تصنعها "جونسون" وتُباع لدينا لا تحتوي على "الأسبستوس"

قالت: تُعد من المواد المحظورة في لائحة متطلبات السلامة لمنتجات التجميل المعتمدة بالمملكة

إشارةً إلى الأخبار المتداولة في بعض المواقع الإخبارية والصحف العالمية عن إيقاف شركة "جونسون آند جونسون" تسويق منتج بودرة الأطفال جونسون في الولايات المتحدة وكندا، وما أُشيع عن وجود مواد مسرطنة تتمثل في شوائب مادة "الأسبستوس".

تودّ الهيئة العامة للغذاء والدواء التأكيد على أن بودرة "التالك" التي تصنعها الشركة وتُباع في المملكة العربية السعودية لا تحتوي على مادة "الأسبستوس"؛ إذ إنها تُعد من المواد المحظورة في لائحة متطلبات السلامة لمنتجات التجميل المعتمدة في المملكة.

وتوضح "الغذاء والدواء" أنها تتحقق من سلامة المنتجات قبل دخولها إلى المملكة من خلال فروعها في المنافذ البرية، البحرية، والجوية، كما تتحقق بشكل دوري من سلامة منتجات التجميل المتداولة في الأسواق المحلية من خلال سحب العينات وفحصها، ومن تلك المنتجات بودرة أطفال "جونسون"؛ إذ سحبت عينات من مختلف المستوردين المدرجين لدى الهيئة في مختلف مناطق المملكة ضمن حملات مسح الأسواق الدورية، وأثبتت نتائج التحليل مطابقتها للمواصفات واللوائح الفنية وخلوّها من "الأسبستوس"، كما تجري دراسة لسلامة المواد المكوّنة للمنتجات ومتابعة ما يصدر من تحذيرات وقرارات سحب لمنتجات التجميل من الهيئات الرقابية الدولية.

وكانت الهيئة قد أصدرت إيضاحًا عن خلو المنتج من مادة "الأسبستوس" بتاريخ 2 / 3 / 1441هـ، ونشرته عبر موقعها وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتدعو الهيئة شركاءها من المستهلكين بضرورة شراء منتجاتهم من مصادر موثوقة، والتواصل معها عبر الرقم الموحد ١٩٩٩٩ أو تطبيق "طمني" في حال الاشتباه بمخالفة أي منتج تجميلي.

هيئة الغذاء والدواء
اعلان
الغذاء والدواء: بودرة الأطفال التي تصنعها "جونسون" وتُباع لدينا لا تحتوي على "الأسبستوس"
سبق

إشارةً إلى الأخبار المتداولة في بعض المواقع الإخبارية والصحف العالمية عن إيقاف شركة "جونسون آند جونسون" تسويق منتج بودرة الأطفال جونسون في الولايات المتحدة وكندا، وما أُشيع عن وجود مواد مسرطنة تتمثل في شوائب مادة "الأسبستوس".

تودّ الهيئة العامة للغذاء والدواء التأكيد على أن بودرة "التالك" التي تصنعها الشركة وتُباع في المملكة العربية السعودية لا تحتوي على مادة "الأسبستوس"؛ إذ إنها تُعد من المواد المحظورة في لائحة متطلبات السلامة لمنتجات التجميل المعتمدة في المملكة.

وتوضح "الغذاء والدواء" أنها تتحقق من سلامة المنتجات قبل دخولها إلى المملكة من خلال فروعها في المنافذ البرية، البحرية، والجوية، كما تتحقق بشكل دوري من سلامة منتجات التجميل المتداولة في الأسواق المحلية من خلال سحب العينات وفحصها، ومن تلك المنتجات بودرة أطفال "جونسون"؛ إذ سحبت عينات من مختلف المستوردين المدرجين لدى الهيئة في مختلف مناطق المملكة ضمن حملات مسح الأسواق الدورية، وأثبتت نتائج التحليل مطابقتها للمواصفات واللوائح الفنية وخلوّها من "الأسبستوس"، كما تجري دراسة لسلامة المواد المكوّنة للمنتجات ومتابعة ما يصدر من تحذيرات وقرارات سحب لمنتجات التجميل من الهيئات الرقابية الدولية.

وكانت الهيئة قد أصدرت إيضاحًا عن خلو المنتج من مادة "الأسبستوس" بتاريخ 2 / 3 / 1441هـ، ونشرته عبر موقعها وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتدعو الهيئة شركاءها من المستهلكين بضرورة شراء منتجاتهم من مصادر موثوقة، والتواصل معها عبر الرقم الموحد ١٩٩٩٩ أو تطبيق "طمني" في حال الاشتباه بمخالفة أي منتج تجميلي.

21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441
07:08 PM

الغذاء والدواء: بودرة الأطفال التي تصنعها "جونسون" وتُباع لدينا لا تحتوي على "الأسبستوس"

قالت: تُعد من المواد المحظورة في لائحة متطلبات السلامة لمنتجات التجميل المعتمدة بالمملكة

A A A
3
7,667

إشارةً إلى الأخبار المتداولة في بعض المواقع الإخبارية والصحف العالمية عن إيقاف شركة "جونسون آند جونسون" تسويق منتج بودرة الأطفال جونسون في الولايات المتحدة وكندا، وما أُشيع عن وجود مواد مسرطنة تتمثل في شوائب مادة "الأسبستوس".

تودّ الهيئة العامة للغذاء والدواء التأكيد على أن بودرة "التالك" التي تصنعها الشركة وتُباع في المملكة العربية السعودية لا تحتوي على مادة "الأسبستوس"؛ إذ إنها تُعد من المواد المحظورة في لائحة متطلبات السلامة لمنتجات التجميل المعتمدة في المملكة.

وتوضح "الغذاء والدواء" أنها تتحقق من سلامة المنتجات قبل دخولها إلى المملكة من خلال فروعها في المنافذ البرية، البحرية، والجوية، كما تتحقق بشكل دوري من سلامة منتجات التجميل المتداولة في الأسواق المحلية من خلال سحب العينات وفحصها، ومن تلك المنتجات بودرة أطفال "جونسون"؛ إذ سحبت عينات من مختلف المستوردين المدرجين لدى الهيئة في مختلف مناطق المملكة ضمن حملات مسح الأسواق الدورية، وأثبتت نتائج التحليل مطابقتها للمواصفات واللوائح الفنية وخلوّها من "الأسبستوس"، كما تجري دراسة لسلامة المواد المكوّنة للمنتجات ومتابعة ما يصدر من تحذيرات وقرارات سحب لمنتجات التجميل من الهيئات الرقابية الدولية.

وكانت الهيئة قد أصدرت إيضاحًا عن خلو المنتج من مادة "الأسبستوس" بتاريخ 2 / 3 / 1441هـ، ونشرته عبر موقعها وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتدعو الهيئة شركاءها من المستهلكين بضرورة شراء منتجاتهم من مصادر موثوقة، والتواصل معها عبر الرقم الموحد ١٩٩٩٩ أو تطبيق "طمني" في حال الاشتباه بمخالفة أي منتج تجميلي.