ضاق بسببه صدر الأمير ووعد بإنجازه الوزير .. "مستشفى الحلم" في المخواة إلى أين؟!

الاهالي استذكروا تذمّر "حسام بن سعود" من تعثره قبل سنتين حين قال: "لازم يخلص"

بعد مرور عام على وعد وزير الصحة لأهالي المخواة بافتتاح مستشفاهم خلال أشهر، استذكر الأهالي تذمر أمير منطقة الباحة الدكتور حسام بن سعود، قبل سنتين، من تعثر مستشفى المخواة العام، حين قال مخاطباً مدير الشؤون الصحية بالمنطقة: "هذا ضيّق صدري، شفته اليوم ولازم يخلص".

جاء ذلك خلال زيارة الأمير، مطلع شهر صفر لعام 1439هـ لمحافظة المخواة، مخاطباً مدير عام صحة المنطقة السابق الدكتور عبده الزبيدي؛ ليعود بعد شهر أمير الباحة معلناً أنه التقى وزير الصحة توفيق الربيعة؛ وجرى نقاش حول تعثر مستشفى المخواة؛ ليزفّ بشرى للمواطنين، بقوله: "نزل له تعميد هذه السنة وفور صدور الميزانية سيصدر التعميد".

وتلاها بعام زيارة وزير الصحة توفيق الربيعة؛ الذي أوضح في أثناء زيارته للباحة، قائلاً: "أحد أهم المشاريع لدينا مشروع مستشفى المخواة الذي تعثر بسبب مقاول، والآن بدأنا سحب المشروع وتعميده على حساب المقاول لمقاولين آخرين، والمستشفى من ناحية المبنى أُنجز بشكل كبير والآن نتوقع قريباً طرح مشروع التجهيز، والمتوقع أن تجهيزات المستشفى تكلّف ما بين 150 إلى 160 مليوناً، نأمل -بإذن الله- خلال الأشهر القادمة أن ينجز ويفتتح وينطلق لخدمة أهل المخواة".

وتكرّرت خيبات أهالي محافظة المخواة والمحافظات القريبة منها في منطقتَي مكة والباحة بعد مرور 120 شهراً على وضع حجر أساس المستشفى ثم مرور 12 شهراً من وعد وزير الصحة دون إنجازٍ لافتتاح المستشفى الحلم.

يُشار إلى أن مشروع مستشفى المخواة العام، الذي وضع حجر أساسه أمير منطقة الباحة الراحل محمد بن سعود بن عبدالعزيز -رحمه الله- آنذاك في ربيع الأول من عام 1431 هـ، بلغت تكلفته 133 مليون ريال، وبسعة 200 سرير.

ومضى 10 سنوات على وضع حجر المستشفى ولم يعمل حاملاً معاناة أكثر من نصف مليون مواطن ومواطنة يقطنون محافظة المخواة بمراكزها، إلى جانب خدمته المحافظات القريبة في الجزء التهامي.

وكان المدير العام للشؤون الصحية السابق بمنطقة الباحة الدكتور عبده الزبيدي؛ قد وعد في لقاءٍ إعلامي في شهر شعبان عام 1438هـ، أن أول عمل سيبدأ به فور تكليفه مهام إدارة صحة الباحة معالجة وضع مستشفى المخواة، الذي سيكمل، موضحاً حينها أن المشكلة تكمن في تأخر المقاول من الانتهاء من تسليم المستشفى.

يُذكر أن مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الباحة السابق الدكتور الزبيدي؛ كان قد ثبّت أول تغريدة له عبر حسابه في "تويتر" بعد توليه المنصب قبل ما يزيد على 3 سنوات قائلاً: "سأبدأ بوضع صورة أيّ مستشفى أو مركز صحي كخلفية لحسابي، حتى ننتهي من تشغيله -بإذن الله- وسأبدأ بمستشفى المخواة العام، أسأل الله التوفيق والسداد"، والتي بقيت حتى انتهاء تكليفه بإدارة صحة الباحة.

"سبق" عرضت التساؤل على متحدث "صحة الباحة" ماجد الشطي؛ الذي أكمل مسلسل الوعود بالافتتاح القريب، بقوله: "سيتم بمشيئة الله افتتاح المستشفى قريباً؛ حيث إن المستشفى حالياً في طور التجهيز، وذلك بمتابعة مباشرة من الإدارة الصحية في المنطقة، ومتابعة مباشرة على أعلى المستويات من قِبل الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة".

مستشفى المخواة العام المخواة
اعلان
ضاق بسببه صدر الأمير ووعد بإنجازه الوزير .. "مستشفى الحلم" في المخواة إلى أين؟!
سبق

بعد مرور عام على وعد وزير الصحة لأهالي المخواة بافتتاح مستشفاهم خلال أشهر، استذكر الأهالي تذمر أمير منطقة الباحة الدكتور حسام بن سعود، قبل سنتين، من تعثر مستشفى المخواة العام، حين قال مخاطباً مدير الشؤون الصحية بالمنطقة: "هذا ضيّق صدري، شفته اليوم ولازم يخلص".

جاء ذلك خلال زيارة الأمير، مطلع شهر صفر لعام 1439هـ لمحافظة المخواة، مخاطباً مدير عام صحة المنطقة السابق الدكتور عبده الزبيدي؛ ليعود بعد شهر أمير الباحة معلناً أنه التقى وزير الصحة توفيق الربيعة؛ وجرى نقاش حول تعثر مستشفى المخواة؛ ليزفّ بشرى للمواطنين، بقوله: "نزل له تعميد هذه السنة وفور صدور الميزانية سيصدر التعميد".

وتلاها بعام زيارة وزير الصحة توفيق الربيعة؛ الذي أوضح في أثناء زيارته للباحة، قائلاً: "أحد أهم المشاريع لدينا مشروع مستشفى المخواة الذي تعثر بسبب مقاول، والآن بدأنا سحب المشروع وتعميده على حساب المقاول لمقاولين آخرين، والمستشفى من ناحية المبنى أُنجز بشكل كبير والآن نتوقع قريباً طرح مشروع التجهيز، والمتوقع أن تجهيزات المستشفى تكلّف ما بين 150 إلى 160 مليوناً، نأمل -بإذن الله- خلال الأشهر القادمة أن ينجز ويفتتح وينطلق لخدمة أهل المخواة".

وتكرّرت خيبات أهالي محافظة المخواة والمحافظات القريبة منها في منطقتَي مكة والباحة بعد مرور 120 شهراً على وضع حجر أساس المستشفى ثم مرور 12 شهراً من وعد وزير الصحة دون إنجازٍ لافتتاح المستشفى الحلم.

يُشار إلى أن مشروع مستشفى المخواة العام، الذي وضع حجر أساسه أمير منطقة الباحة الراحل محمد بن سعود بن عبدالعزيز -رحمه الله- آنذاك في ربيع الأول من عام 1431 هـ، بلغت تكلفته 133 مليون ريال، وبسعة 200 سرير.

ومضى 10 سنوات على وضع حجر المستشفى ولم يعمل حاملاً معاناة أكثر من نصف مليون مواطن ومواطنة يقطنون محافظة المخواة بمراكزها، إلى جانب خدمته المحافظات القريبة في الجزء التهامي.

وكان المدير العام للشؤون الصحية السابق بمنطقة الباحة الدكتور عبده الزبيدي؛ قد وعد في لقاءٍ إعلامي في شهر شعبان عام 1438هـ، أن أول عمل سيبدأ به فور تكليفه مهام إدارة صحة الباحة معالجة وضع مستشفى المخواة، الذي سيكمل، موضحاً حينها أن المشكلة تكمن في تأخر المقاول من الانتهاء من تسليم المستشفى.

يُذكر أن مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الباحة السابق الدكتور الزبيدي؛ كان قد ثبّت أول تغريدة له عبر حسابه في "تويتر" بعد توليه المنصب قبل ما يزيد على 3 سنوات قائلاً: "سأبدأ بوضع صورة أيّ مستشفى أو مركز صحي كخلفية لحسابي، حتى ننتهي من تشغيله -بإذن الله- وسأبدأ بمستشفى المخواة العام، أسأل الله التوفيق والسداد"، والتي بقيت حتى انتهاء تكليفه بإدارة صحة الباحة.

"سبق" عرضت التساؤل على متحدث "صحة الباحة" ماجد الشطي؛ الذي أكمل مسلسل الوعود بالافتتاح القريب، بقوله: "سيتم بمشيئة الله افتتاح المستشفى قريباً؛ حيث إن المستشفى حالياً في طور التجهيز، وذلك بمتابعة مباشرة من الإدارة الصحية في المنطقة، ومتابعة مباشرة على أعلى المستويات من قِبل الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة".

04 نوفمبر 2019 - 7 ربيع الأول 1441
09:57 AM

ضاق بسببه صدر الأمير ووعد بإنجازه الوزير .. "مستشفى الحلم" في المخواة إلى أين؟!

الاهالي استذكروا تذمّر "حسام بن سعود" من تعثره قبل سنتين حين قال: "لازم يخلص"

A A A
8
27,376

بعد مرور عام على وعد وزير الصحة لأهالي المخواة بافتتاح مستشفاهم خلال أشهر، استذكر الأهالي تذمر أمير منطقة الباحة الدكتور حسام بن سعود، قبل سنتين، من تعثر مستشفى المخواة العام، حين قال مخاطباً مدير الشؤون الصحية بالمنطقة: "هذا ضيّق صدري، شفته اليوم ولازم يخلص".

جاء ذلك خلال زيارة الأمير، مطلع شهر صفر لعام 1439هـ لمحافظة المخواة، مخاطباً مدير عام صحة المنطقة السابق الدكتور عبده الزبيدي؛ ليعود بعد شهر أمير الباحة معلناً أنه التقى وزير الصحة توفيق الربيعة؛ وجرى نقاش حول تعثر مستشفى المخواة؛ ليزفّ بشرى للمواطنين، بقوله: "نزل له تعميد هذه السنة وفور صدور الميزانية سيصدر التعميد".

وتلاها بعام زيارة وزير الصحة توفيق الربيعة؛ الذي أوضح في أثناء زيارته للباحة، قائلاً: "أحد أهم المشاريع لدينا مشروع مستشفى المخواة الذي تعثر بسبب مقاول، والآن بدأنا سحب المشروع وتعميده على حساب المقاول لمقاولين آخرين، والمستشفى من ناحية المبنى أُنجز بشكل كبير والآن نتوقع قريباً طرح مشروع التجهيز، والمتوقع أن تجهيزات المستشفى تكلّف ما بين 150 إلى 160 مليوناً، نأمل -بإذن الله- خلال الأشهر القادمة أن ينجز ويفتتح وينطلق لخدمة أهل المخواة".

وتكرّرت خيبات أهالي محافظة المخواة والمحافظات القريبة منها في منطقتَي مكة والباحة بعد مرور 120 شهراً على وضع حجر أساس المستشفى ثم مرور 12 شهراً من وعد وزير الصحة دون إنجازٍ لافتتاح المستشفى الحلم.

يُشار إلى أن مشروع مستشفى المخواة العام، الذي وضع حجر أساسه أمير منطقة الباحة الراحل محمد بن سعود بن عبدالعزيز -رحمه الله- آنذاك في ربيع الأول من عام 1431 هـ، بلغت تكلفته 133 مليون ريال، وبسعة 200 سرير.

ومضى 10 سنوات على وضع حجر المستشفى ولم يعمل حاملاً معاناة أكثر من نصف مليون مواطن ومواطنة يقطنون محافظة المخواة بمراكزها، إلى جانب خدمته المحافظات القريبة في الجزء التهامي.

وكان المدير العام للشؤون الصحية السابق بمنطقة الباحة الدكتور عبده الزبيدي؛ قد وعد في لقاءٍ إعلامي في شهر شعبان عام 1438هـ، أن أول عمل سيبدأ به فور تكليفه مهام إدارة صحة الباحة معالجة وضع مستشفى المخواة، الذي سيكمل، موضحاً حينها أن المشكلة تكمن في تأخر المقاول من الانتهاء من تسليم المستشفى.

يُذكر أن مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الباحة السابق الدكتور الزبيدي؛ كان قد ثبّت أول تغريدة له عبر حسابه في "تويتر" بعد توليه المنصب قبل ما يزيد على 3 سنوات قائلاً: "سأبدأ بوضع صورة أيّ مستشفى أو مركز صحي كخلفية لحسابي، حتى ننتهي من تشغيله -بإذن الله- وسأبدأ بمستشفى المخواة العام، أسأل الله التوفيق والسداد"، والتي بقيت حتى انتهاء تكليفه بإدارة صحة الباحة.

"سبق" عرضت التساؤل على متحدث "صحة الباحة" ماجد الشطي؛ الذي أكمل مسلسل الوعود بالافتتاح القريب، بقوله: "سيتم بمشيئة الله افتتاح المستشفى قريباً؛ حيث إن المستشفى حالياً في طور التجهيز، وذلك بمتابعة مباشرة من الإدارة الصحية في المنطقة، ومتابعة مباشرة على أعلى المستويات من قِبل الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة".