بلدية القنفذة توجّه بمنع العمالة من حجز أماكن جلوس الأهالي بالواجهة البحرية

بعد شكاوى من استخدامهم أسلوباً جديداً لحجز أكبر عدد ممكن من المواقع لتأجيرها

أكّد المتحدث الرسمي باسم بلدية محافظة القنفذة صالح الزبيدي؛ أن توجيهاً صادراً من رئيس البلدية المهندس سعيد الغامدي؛ للمراقبين، بضرورة منع العمالة الأجنبية من حجز أماكن جلوس الأهالي بالواجهة البحرية بالمحافظة.

وأشار إلى أن التوجيه تضمن تشديد المتابعة والوقوف على الموقع وتطبيق الأنظمة في مثل هذه المخالفات، وفِي حال وجود أي ملاحظة الاتصال على الرقم 940.

جاء ذلك بعدما دعا كثير من المواطنين بمحافظة القنفذة بلدية المحافظة، إلى التفاعل مع شكواهم التي رصدتها صحيفة "سبق"، وتتمثل في قيام عدد من العمالة الوافدة بحجز أماكن جلوس الأهالي والسيطرة على الواجهة البحرية وحرمان الأهالي من الجلوس والاستمتاع بالبحر، عبر استخدام أسلوب جديد لحجز أكبر عدد ممكن من المواقع في المتنفس الأجمل لأهالي المحافظة.

وتقوم هذه العمالة بالتضييق على الأهالي بوضع الفرشات والسجاد لإيهام المواطنين بأن الأماكن محجوزة لآخرين؛ ليضطر بعض المواطنين إلى الاستئجار منهم، رغم أن الأماكن خُصصت من قِبل بلدية المحافظة للجلوس المجاني وليس للإيجار.

وكان عدد من العمالة الأجنبية قد قاموا بنشر أكبر عدد من الفرشات السجاد ووضعها على أطراف الألعاب المخصصة للأطفال وجميع مداخل الواجهة البحرية، ويعمدون بالاتفاق فيما بينهم لحجز معظم الأماكن على الواجهة البحرية في المحافظة ومنع الأهالي من الجلوس عليها بحجة أنها "محجوزة" لشخص آخر، على الرغم من وجود بعض هذه الأماكن بالقرب من السيدات الجالسات والعائلات بالموقع دون أيّ احترامٍ للخصوصية.

يُذكر أن الواجهة البحرية تعد أهم متنفس لأهالي محافظة القنفذة والمراكز التابعة لها والمحافظات المجاورة، وتجد اهتماماً من الجهات المعنية.

بلدية القنفذة الواجهة البحرية
اعلان
بلدية القنفذة توجّه بمنع العمالة من حجز أماكن جلوس الأهالي بالواجهة البحرية
سبق

أكّد المتحدث الرسمي باسم بلدية محافظة القنفذة صالح الزبيدي؛ أن توجيهاً صادراً من رئيس البلدية المهندس سعيد الغامدي؛ للمراقبين، بضرورة منع العمالة الأجنبية من حجز أماكن جلوس الأهالي بالواجهة البحرية بالمحافظة.

وأشار إلى أن التوجيه تضمن تشديد المتابعة والوقوف على الموقع وتطبيق الأنظمة في مثل هذه المخالفات، وفِي حال وجود أي ملاحظة الاتصال على الرقم 940.

جاء ذلك بعدما دعا كثير من المواطنين بمحافظة القنفذة بلدية المحافظة، إلى التفاعل مع شكواهم التي رصدتها صحيفة "سبق"، وتتمثل في قيام عدد من العمالة الوافدة بحجز أماكن جلوس الأهالي والسيطرة على الواجهة البحرية وحرمان الأهالي من الجلوس والاستمتاع بالبحر، عبر استخدام أسلوب جديد لحجز أكبر عدد ممكن من المواقع في المتنفس الأجمل لأهالي المحافظة.

وتقوم هذه العمالة بالتضييق على الأهالي بوضع الفرشات والسجاد لإيهام المواطنين بأن الأماكن محجوزة لآخرين؛ ليضطر بعض المواطنين إلى الاستئجار منهم، رغم أن الأماكن خُصصت من قِبل بلدية المحافظة للجلوس المجاني وليس للإيجار.

وكان عدد من العمالة الأجنبية قد قاموا بنشر أكبر عدد من الفرشات السجاد ووضعها على أطراف الألعاب المخصصة للأطفال وجميع مداخل الواجهة البحرية، ويعمدون بالاتفاق فيما بينهم لحجز معظم الأماكن على الواجهة البحرية في المحافظة ومنع الأهالي من الجلوس عليها بحجة أنها "محجوزة" لشخص آخر، على الرغم من وجود بعض هذه الأماكن بالقرب من السيدات الجالسات والعائلات بالموقع دون أيّ احترامٍ للخصوصية.

يُذكر أن الواجهة البحرية تعد أهم متنفس لأهالي محافظة القنفذة والمراكز التابعة لها والمحافظات المجاورة، وتجد اهتماماً من الجهات المعنية.

28 ديسمبر 2019 - 2 جمادى الأول 1441
01:27 PM

بلدية القنفذة توجّه بمنع العمالة من حجز أماكن جلوس الأهالي بالواجهة البحرية

بعد شكاوى من استخدامهم أسلوباً جديداً لحجز أكبر عدد ممكن من المواقع لتأجيرها

A A A
15
15,541

أكّد المتحدث الرسمي باسم بلدية محافظة القنفذة صالح الزبيدي؛ أن توجيهاً صادراً من رئيس البلدية المهندس سعيد الغامدي؛ للمراقبين، بضرورة منع العمالة الأجنبية من حجز أماكن جلوس الأهالي بالواجهة البحرية بالمحافظة.

وأشار إلى أن التوجيه تضمن تشديد المتابعة والوقوف على الموقع وتطبيق الأنظمة في مثل هذه المخالفات، وفِي حال وجود أي ملاحظة الاتصال على الرقم 940.

جاء ذلك بعدما دعا كثير من المواطنين بمحافظة القنفذة بلدية المحافظة، إلى التفاعل مع شكواهم التي رصدتها صحيفة "سبق"، وتتمثل في قيام عدد من العمالة الوافدة بحجز أماكن جلوس الأهالي والسيطرة على الواجهة البحرية وحرمان الأهالي من الجلوس والاستمتاع بالبحر، عبر استخدام أسلوب جديد لحجز أكبر عدد ممكن من المواقع في المتنفس الأجمل لأهالي المحافظة.

وتقوم هذه العمالة بالتضييق على الأهالي بوضع الفرشات والسجاد لإيهام المواطنين بأن الأماكن محجوزة لآخرين؛ ليضطر بعض المواطنين إلى الاستئجار منهم، رغم أن الأماكن خُصصت من قِبل بلدية المحافظة للجلوس المجاني وليس للإيجار.

وكان عدد من العمالة الأجنبية قد قاموا بنشر أكبر عدد من الفرشات السجاد ووضعها على أطراف الألعاب المخصصة للأطفال وجميع مداخل الواجهة البحرية، ويعمدون بالاتفاق فيما بينهم لحجز معظم الأماكن على الواجهة البحرية في المحافظة ومنع الأهالي من الجلوس عليها بحجة أنها "محجوزة" لشخص آخر، على الرغم من وجود بعض هذه الأماكن بالقرب من السيدات الجالسات والعائلات بالموقع دون أيّ احترامٍ للخصوصية.

يُذكر أن الواجهة البحرية تعد أهم متنفس لأهالي محافظة القنفذة والمراكز التابعة لها والمحافظات المجاورة، وتجد اهتماماً من الجهات المعنية.