أثناء اجتماع "بوتين" و"أردوغان".. "الخارجية الروسية" تندد بالعدوان التركي على سوريا

"سيرومولوتوف" توقّع أن يوضح اللقاء الطرف المسيطر على مناطق النفط

أثناء اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في منتجع سوتشي جنوب روسيا، اليوم الثلاثاء، عمدت وزارة الخارجية الروسية إلى التنديد بالعدوان التركي على شمال سوريا.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن أوليج سيرومولوتوف نائب وزير الخارجية الروسي، قوله: "إن التوغل التركي بشمال سوريا ينتهك وحدة وسلامة الأراضي السورية".

واعتبر "سيرومولوتوف"، وفقاً لـ"رويترز"، أن القوات الروسية والإيرانية فحسب هي التي يحق لها قانوناً أن تكون في سوريا.

وتوقّع المسؤول الروسي أن يوضح اجتماع "بوتين" و"أردوغان" الجانب الذي يسيطر على المناطق الغنية بالنفط في شمال شرق سوريا.

بوتين أردوغان الخارجية الروسية العدوان التركي على شمال سوريا
اعلان
أثناء اجتماع "بوتين" و"أردوغان".. "الخارجية الروسية" تندد بالعدوان التركي على سوريا
سبق

أثناء اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في منتجع سوتشي جنوب روسيا، اليوم الثلاثاء، عمدت وزارة الخارجية الروسية إلى التنديد بالعدوان التركي على شمال سوريا.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن أوليج سيرومولوتوف نائب وزير الخارجية الروسي، قوله: "إن التوغل التركي بشمال سوريا ينتهك وحدة وسلامة الأراضي السورية".

واعتبر "سيرومولوتوف"، وفقاً لـ"رويترز"، أن القوات الروسية والإيرانية فحسب هي التي يحق لها قانوناً أن تكون في سوريا.

وتوقّع المسؤول الروسي أن يوضح اجتماع "بوتين" و"أردوغان" الجانب الذي يسيطر على المناطق الغنية بالنفط في شمال شرق سوريا.

22 أكتوبر 2019 - 23 صفر 1441
04:09 PM

أثناء اجتماع "بوتين" و"أردوغان".. "الخارجية الروسية" تندد بالعدوان التركي على سوريا

"سيرومولوتوف" توقّع أن يوضح اللقاء الطرف المسيطر على مناطق النفط

A A A
7
6,866

أثناء اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في منتجع سوتشي جنوب روسيا، اليوم الثلاثاء، عمدت وزارة الخارجية الروسية إلى التنديد بالعدوان التركي على شمال سوريا.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن أوليج سيرومولوتوف نائب وزير الخارجية الروسي، قوله: "إن التوغل التركي بشمال سوريا ينتهك وحدة وسلامة الأراضي السورية".

واعتبر "سيرومولوتوف"، وفقاً لـ"رويترز"، أن القوات الروسية والإيرانية فحسب هي التي يحق لها قانوناً أن تكون في سوريا.

وتوقّع المسؤول الروسي أن يوضح اجتماع "بوتين" و"أردوغان" الجانب الذي يسيطر على المناطق الغنية بالنفط في شمال شرق سوريا.