"العلا" تشارك في مؤتمر دولي افتراضي عن الضيافة

بمشاركة دولية رفيعة

شارك الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا، عمرو المدني، اليوم الثلاثاء، في المؤتمر الدولي الافتراضي، حول مستقبل الضيافة وارتباطها بالتنمية المستدامة.

وألقى كلمة بيّن فيها ما تتميّز به العلا من إمكانيات عالمية في الضيافة.

وتناول المؤتمر بمشاركة المستشار الخاص للأمين العام لمنظمة التجارة العالمية، عضو المجلس الاستشاري التابع للهيئة الملكية لمحافظة العلا، أنيتا منديراتا؛ التحديات الدولية التي يواجهها قطاع الضيافة، بمشاركة مجموعة من أصحاب الأعمال والمستثمرين والعاملين في القطاع.

ويأمل القائمون على المؤتمر أن يسهم الحوار في توحيد القطاع وتحديد التغييرات الناجمة عليه جراء القيود الدولية المفروضة على السفر، بالإضافة إلى مناقشة دور قطاع السياحة في تسريع عملية تعافي الاقتصاد الدولي.

وضمن إطار رؤية المملكة 2030 وتاريخ العلا العريق الذي يمتدّ لآلاف السنين، ركز الحوار على أهمية الرؤية والتاريخ والقيم في تجسيد الريادة بمفهومها الحديث، وبما يدعم استدامة التراث والتنمية أثناء الأزمات.

وتتبنّى الهيئة الملكية لمحافظة العلا، ثلاثة أهدف استراتيجية للعام 2035؛ منها استقبال مليونَي زائر سنوي، والمساهمة بأكثر من 30 مليار دولار للناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وتوفير 38 ألف فرصة عمل.

كما شارك الرئيس التنفيذي لشركة الفنادق الهندية، بونيت تشاتوال، مع عمرو المدني، في الجلسة الحوارية. وعرض على الحضور زيارة الجناح الافتراضي للهيئة، لمعرفة المزيد حول خطط التنمية في العلا ومبادئها الاستراتيجية الإثنى عشر، المرجعية للهيئة في تنفيذ أعمالها.

اعلان
"العلا" تشارك في مؤتمر دولي افتراضي عن الضيافة
سبق

شارك الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا، عمرو المدني، اليوم الثلاثاء، في المؤتمر الدولي الافتراضي، حول مستقبل الضيافة وارتباطها بالتنمية المستدامة.

وألقى كلمة بيّن فيها ما تتميّز به العلا من إمكانيات عالمية في الضيافة.

وتناول المؤتمر بمشاركة المستشار الخاص للأمين العام لمنظمة التجارة العالمية، عضو المجلس الاستشاري التابع للهيئة الملكية لمحافظة العلا، أنيتا منديراتا؛ التحديات الدولية التي يواجهها قطاع الضيافة، بمشاركة مجموعة من أصحاب الأعمال والمستثمرين والعاملين في القطاع.

ويأمل القائمون على المؤتمر أن يسهم الحوار في توحيد القطاع وتحديد التغييرات الناجمة عليه جراء القيود الدولية المفروضة على السفر، بالإضافة إلى مناقشة دور قطاع السياحة في تسريع عملية تعافي الاقتصاد الدولي.

وضمن إطار رؤية المملكة 2030 وتاريخ العلا العريق الذي يمتدّ لآلاف السنين، ركز الحوار على أهمية الرؤية والتاريخ والقيم في تجسيد الريادة بمفهومها الحديث، وبما يدعم استدامة التراث والتنمية أثناء الأزمات.

وتتبنّى الهيئة الملكية لمحافظة العلا، ثلاثة أهدف استراتيجية للعام 2035؛ منها استقبال مليونَي زائر سنوي، والمساهمة بأكثر من 30 مليار دولار للناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وتوفير 38 ألف فرصة عمل.

كما شارك الرئيس التنفيذي لشركة الفنادق الهندية، بونيت تشاتوال، مع عمرو المدني، في الجلسة الحوارية. وعرض على الحضور زيارة الجناح الافتراضي للهيئة، لمعرفة المزيد حول خطط التنمية في العلا ومبادئها الاستراتيجية الإثنى عشر، المرجعية للهيئة في تنفيذ أعمالها.

07 إبريل 2020 - 14 شعبان 1441
05:31 PM

"العلا" تشارك في مؤتمر دولي افتراضي عن الضيافة

بمشاركة دولية رفيعة

A A A
3
2,445

شارك الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا، عمرو المدني، اليوم الثلاثاء، في المؤتمر الدولي الافتراضي، حول مستقبل الضيافة وارتباطها بالتنمية المستدامة.

وألقى كلمة بيّن فيها ما تتميّز به العلا من إمكانيات عالمية في الضيافة.

وتناول المؤتمر بمشاركة المستشار الخاص للأمين العام لمنظمة التجارة العالمية، عضو المجلس الاستشاري التابع للهيئة الملكية لمحافظة العلا، أنيتا منديراتا؛ التحديات الدولية التي يواجهها قطاع الضيافة، بمشاركة مجموعة من أصحاب الأعمال والمستثمرين والعاملين في القطاع.

ويأمل القائمون على المؤتمر أن يسهم الحوار في توحيد القطاع وتحديد التغييرات الناجمة عليه جراء القيود الدولية المفروضة على السفر، بالإضافة إلى مناقشة دور قطاع السياحة في تسريع عملية تعافي الاقتصاد الدولي.

وضمن إطار رؤية المملكة 2030 وتاريخ العلا العريق الذي يمتدّ لآلاف السنين، ركز الحوار على أهمية الرؤية والتاريخ والقيم في تجسيد الريادة بمفهومها الحديث، وبما يدعم استدامة التراث والتنمية أثناء الأزمات.

وتتبنّى الهيئة الملكية لمحافظة العلا، ثلاثة أهدف استراتيجية للعام 2035؛ منها استقبال مليونَي زائر سنوي، والمساهمة بأكثر من 30 مليار دولار للناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وتوفير 38 ألف فرصة عمل.

كما شارك الرئيس التنفيذي لشركة الفنادق الهندية، بونيت تشاتوال، مع عمرو المدني، في الجلسة الحوارية. وعرض على الحضور زيارة الجناح الافتراضي للهيئة، لمعرفة المزيد حول خطط التنمية في العلا ومبادئها الاستراتيجية الإثنى عشر، المرجعية للهيئة في تنفيذ أعمالها.