إطلاق مشروع "واطن" لتعزيز الأمن الفكري لدى النشء وحماية سلوكهم

عبر استهداف المنصات المفضلة لديهم على شبكات التواصل الاجتماعي

أطلق الشاب ثامر محمد المسلم، أحد منسوبي الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جدة، مشروعاً يهتم بالمواطنة الرقمية والأمن الفكري، لتحقيق رؤية السعودية 2030 عبر غرس المبادئ الوطنية وتعزيز الانتماء الوطني في نفوس النشء، وذلك عبر مجموعة من الوسائط التعليمية التي تنشر على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال "المسلم" لـ"سبق": إن "مشروعه التوعوي الذي يحمل اسم (واطن) يهدف إلى حماية فكر وسلوكيات المجتمع بشكل عام من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، كما يهدف إلى حماية النشء من طلاب التعليم العام، عبر إيصال رسالة (واطن) على الحسابات التي تثير اهتماماتهم أو المفضلة لديهم، مما يعزز قدرتهم على التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة بشكل فعال وسليم".

وأوضح أن رسالة المشروع هي تعزيز وتنميـة قيـم المواطنـة الرقميـة الإيجابية لـدى أفراد المجتمع مـن خـلال وسـائل التواصـل الاجتماعي، ويهدف حماية فكر وسلوكيات أفراد المجتمع أثناء استخدامهم للتقنية والإنترنت، وتعزيز مفهوم المواطنة الرقمية وتعزيز الاعتزاز بالانتماء لوطننا ولمجتمعنا، ونشر التوعية بالاستخدام الأمثل للتقنية والإنترنت، ونشر التوعية بالحماية من الحسابات الوهمية التي تثير الفتن وتنشر الشائعات، ونشر التوعية بالآداب العامة لاستخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي، ونشر التوعية بالجرائم الإلكترونية، ونشر التوعية بمعرفة حقوق المستخدم للتقنية وحقوق الآخرين.

وأضاف "المسلم" الذي يحمل درجة الماجستير في المناهج وطرق تدريس الحاسب الآلي، أن "أعمال المشروع عبارة عن فيديوهات وموشن جرافيك وجرافيك تحوي قواعد وآداب السلوكيات الصحيحة لإكسابهم مهارات المواطنة الرقمية، والتي بدورها تعزز الولاء والانتماء لهذا الوطن ليقوموا بدورهم كمواطنين صالحين لخدمة وحماية وطنهم من الأفكار والمعتقدات المنحرفة التي تخالف أخلاقيات وسياسة أمن الوطن".

وزارة التعليم
اعلان
إطلاق مشروع "واطن" لتعزيز الأمن الفكري لدى النشء وحماية سلوكهم
سبق

أطلق الشاب ثامر محمد المسلم، أحد منسوبي الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جدة، مشروعاً يهتم بالمواطنة الرقمية والأمن الفكري، لتحقيق رؤية السعودية 2030 عبر غرس المبادئ الوطنية وتعزيز الانتماء الوطني في نفوس النشء، وذلك عبر مجموعة من الوسائط التعليمية التي تنشر على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال "المسلم" لـ"سبق": إن "مشروعه التوعوي الذي يحمل اسم (واطن) يهدف إلى حماية فكر وسلوكيات المجتمع بشكل عام من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، كما يهدف إلى حماية النشء من طلاب التعليم العام، عبر إيصال رسالة (واطن) على الحسابات التي تثير اهتماماتهم أو المفضلة لديهم، مما يعزز قدرتهم على التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة بشكل فعال وسليم".

وأوضح أن رسالة المشروع هي تعزيز وتنميـة قيـم المواطنـة الرقميـة الإيجابية لـدى أفراد المجتمع مـن خـلال وسـائل التواصـل الاجتماعي، ويهدف حماية فكر وسلوكيات أفراد المجتمع أثناء استخدامهم للتقنية والإنترنت، وتعزيز مفهوم المواطنة الرقمية وتعزيز الاعتزاز بالانتماء لوطننا ولمجتمعنا، ونشر التوعية بالاستخدام الأمثل للتقنية والإنترنت، ونشر التوعية بالحماية من الحسابات الوهمية التي تثير الفتن وتنشر الشائعات، ونشر التوعية بالآداب العامة لاستخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي، ونشر التوعية بالجرائم الإلكترونية، ونشر التوعية بمعرفة حقوق المستخدم للتقنية وحقوق الآخرين.

وأضاف "المسلم" الذي يحمل درجة الماجستير في المناهج وطرق تدريس الحاسب الآلي، أن "أعمال المشروع عبارة عن فيديوهات وموشن جرافيك وجرافيك تحوي قواعد وآداب السلوكيات الصحيحة لإكسابهم مهارات المواطنة الرقمية، والتي بدورها تعزز الولاء والانتماء لهذا الوطن ليقوموا بدورهم كمواطنين صالحين لخدمة وحماية وطنهم من الأفكار والمعتقدات المنحرفة التي تخالف أخلاقيات وسياسة أمن الوطن".

10 يوليو 2020 - 19 ذو القعدة 1441
10:20 PM

إطلاق مشروع "واطن" لتعزيز الأمن الفكري لدى النشء وحماية سلوكهم

عبر استهداف المنصات المفضلة لديهم على شبكات التواصل الاجتماعي

A A A
4
1,728

أطلق الشاب ثامر محمد المسلم، أحد منسوبي الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جدة، مشروعاً يهتم بالمواطنة الرقمية والأمن الفكري، لتحقيق رؤية السعودية 2030 عبر غرس المبادئ الوطنية وتعزيز الانتماء الوطني في نفوس النشء، وذلك عبر مجموعة من الوسائط التعليمية التي تنشر على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال "المسلم" لـ"سبق": إن "مشروعه التوعوي الذي يحمل اسم (واطن) يهدف إلى حماية فكر وسلوكيات المجتمع بشكل عام من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، كما يهدف إلى حماية النشء من طلاب التعليم العام، عبر إيصال رسالة (واطن) على الحسابات التي تثير اهتماماتهم أو المفضلة لديهم، مما يعزز قدرتهم على التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة بشكل فعال وسليم".

وأوضح أن رسالة المشروع هي تعزيز وتنميـة قيـم المواطنـة الرقميـة الإيجابية لـدى أفراد المجتمع مـن خـلال وسـائل التواصـل الاجتماعي، ويهدف حماية فكر وسلوكيات أفراد المجتمع أثناء استخدامهم للتقنية والإنترنت، وتعزيز مفهوم المواطنة الرقمية وتعزيز الاعتزاز بالانتماء لوطننا ولمجتمعنا، ونشر التوعية بالاستخدام الأمثل للتقنية والإنترنت، ونشر التوعية بالحماية من الحسابات الوهمية التي تثير الفتن وتنشر الشائعات، ونشر التوعية بالآداب العامة لاستخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي، ونشر التوعية بالجرائم الإلكترونية، ونشر التوعية بمعرفة حقوق المستخدم للتقنية وحقوق الآخرين.

وأضاف "المسلم" الذي يحمل درجة الماجستير في المناهج وطرق تدريس الحاسب الآلي، أن "أعمال المشروع عبارة عن فيديوهات وموشن جرافيك وجرافيك تحوي قواعد وآداب السلوكيات الصحيحة لإكسابهم مهارات المواطنة الرقمية، والتي بدورها تعزز الولاء والانتماء لهذا الوطن ليقوموا بدورهم كمواطنين صالحين لخدمة وحماية وطنهم من الأفكار والمعتقدات المنحرفة التي تخالف أخلاقيات وسياسة أمن الوطن".