عسير.. دخلت المستشفى بألم بطن ففقدت جنينها ونُقلت لآخر بغيبوبة ونزيف بالمخ

"الهيئة الطبية": خطأ بالتشخيص وإهمال.. و"صحة المنطقة": القضية تحت الإجراء

اتهم مواطن أحد المستشفيات الخاصة ومستشفى حكوميًّا بخميس مشيط، بالتسبب في فَقد شقيقته التي كانت حاملًا في الشهر السادس، لجنينها، ودخولها في غيبوبة، بعدما تعرضت لتشخيص خاطئ من المستشفى الخاص؛ على حد قوله؛ متهمًا بوقوع إهمال أيضًا من المستشفى الحكومي.

يأتي ذلك فيما اكتفى المتحدث الرسمي لـ"صحة عسير" عبدالعزيز آل شايع بالقول: إن القضية تحت الإجراء".

وتفصيلًا كانت المريضة قد دخلت المستشفى الخاص على قدميها، وخرجت منه إلى المستشفى الحكومي بغيبوبة، بعد أن تعرّضت لنزيف في المخ، وسط مطالبات ذويها بنقلها إلى مستشفى متخصص يعتني بحالتها؛ حيث قال شقيق المريضة "هاجر القحطاني": ذهبنا بها يوم الخميس قبل أسبوعين للمستشفى وهي تسير على قدميها، والآن هي في غيبوبة بالعناية المركزة بمستشفى عسير؛ حيث كانت شقيقتي حاملًا في الشهر السادس تقريبًا، وأحست ببعض الآلام في بطنها في أيام العيد، وذهبت بها لمستشفى النساء والأطفال بخميس مشيط، وقالوا: إن لديها نزلة معوية، وأعطوها حُقنتيْ مضاد حيوي ومغذية، وصرفوا لها حبوب مضاد حيوي تستعمله في المنزل، مع حبوب خافض حرارة، وبعد استخدامها للعلاج بدأ وضعها الصحي يسوء وحصل لها انتفاخ في قدميها ووجهها ويديها، وذهبت بها إلى أحد المستشفيات الخاصة بخميس مشيط؛ فأعطوها ٥ "حقن" بناءً على نصيحة أحد الأطباء الذي كان على تواصل مع الطبيبة المناوبة بالجوال!

وأضاف: طلبت من الطبيبة عينة تحليل وعندما رغبت في القيام من السرير لم تستطع، وفجأة حصل لها بعض التشنجات، وانقطع الكلام، وتم فحص الضغط فكان مرتفعًا جدًّا، فلم يقدموا لها أي إسعافات وتُركت على السرير لحين طلب استشاري النساء والولادة، وبعد وقت قرابة الساعتين حضر الاستشاري وقال: شقيقتك لديها تسمم حمل ولا يوجد لدينا الإمكانيات لعمل شيء لها، سنقوم بتحويلها لمستشفى النساء والولادة والأطفال بخميس مشيط، وتم عمل التحويل، ونقلت بالإسعاف، ووصلنا بها لمستشفى النساء بخميس مشيط، ورفضوها بحجة أنه لا يوجد لديهم أسرّة ولا يمكن قبول حالتها، ورغم محاولاتنا الكثيرة وحالة المريضة الصعبة رفضوا قبولها وقالوا: "خذوها بالإسعاف الذي أتت فيه وابحثوا عن مستشفى يقبل حالتها".

وأضاف شقيق المريضة أنه عند المحاولة معهم؛ أفادوهم بتحويلها لمستشفى النساء والأطفال بالحالة تحويل إنقاذ حياة، وتم استقبال الحالة وعُمل لها فحص، ودخلت في غيبوبة، وطلب الدكتور إدخالها العناية المركزة فورًا، وعمل أشعة مقطعية على الرأس؛ وكانت النتيجة أن لديها نزيفًا في المخ ووضعها خطر، وتم إخراج الجنين ونقلها لمستشفى عسير، وبعد عمل أشعة مقطعية بالصبغة؛ اتضح أن لديها نزيفًا كبيرًا في المخ، وأدخلت العناية المركزة، وهي الآن في العناية حالتها خطيرة.

اعلان
عسير.. دخلت المستشفى بألم بطن ففقدت جنينها ونُقلت لآخر بغيبوبة ونزيف بالمخ
سبق

اتهم مواطن أحد المستشفيات الخاصة ومستشفى حكوميًّا بخميس مشيط، بالتسبب في فَقد شقيقته التي كانت حاملًا في الشهر السادس، لجنينها، ودخولها في غيبوبة، بعدما تعرضت لتشخيص خاطئ من المستشفى الخاص؛ على حد قوله؛ متهمًا بوقوع إهمال أيضًا من المستشفى الحكومي.

يأتي ذلك فيما اكتفى المتحدث الرسمي لـ"صحة عسير" عبدالعزيز آل شايع بالقول: إن القضية تحت الإجراء".

وتفصيلًا كانت المريضة قد دخلت المستشفى الخاص على قدميها، وخرجت منه إلى المستشفى الحكومي بغيبوبة، بعد أن تعرّضت لنزيف في المخ، وسط مطالبات ذويها بنقلها إلى مستشفى متخصص يعتني بحالتها؛ حيث قال شقيق المريضة "هاجر القحطاني": ذهبنا بها يوم الخميس قبل أسبوعين للمستشفى وهي تسير على قدميها، والآن هي في غيبوبة بالعناية المركزة بمستشفى عسير؛ حيث كانت شقيقتي حاملًا في الشهر السادس تقريبًا، وأحست ببعض الآلام في بطنها في أيام العيد، وذهبت بها لمستشفى النساء والأطفال بخميس مشيط، وقالوا: إن لديها نزلة معوية، وأعطوها حُقنتيْ مضاد حيوي ومغذية، وصرفوا لها حبوب مضاد حيوي تستعمله في المنزل، مع حبوب خافض حرارة، وبعد استخدامها للعلاج بدأ وضعها الصحي يسوء وحصل لها انتفاخ في قدميها ووجهها ويديها، وذهبت بها إلى أحد المستشفيات الخاصة بخميس مشيط؛ فأعطوها ٥ "حقن" بناءً على نصيحة أحد الأطباء الذي كان على تواصل مع الطبيبة المناوبة بالجوال!

وأضاف: طلبت من الطبيبة عينة تحليل وعندما رغبت في القيام من السرير لم تستطع، وفجأة حصل لها بعض التشنجات، وانقطع الكلام، وتم فحص الضغط فكان مرتفعًا جدًّا، فلم يقدموا لها أي إسعافات وتُركت على السرير لحين طلب استشاري النساء والولادة، وبعد وقت قرابة الساعتين حضر الاستشاري وقال: شقيقتك لديها تسمم حمل ولا يوجد لدينا الإمكانيات لعمل شيء لها، سنقوم بتحويلها لمستشفى النساء والولادة والأطفال بخميس مشيط، وتم عمل التحويل، ونقلت بالإسعاف، ووصلنا بها لمستشفى النساء بخميس مشيط، ورفضوها بحجة أنه لا يوجد لديهم أسرّة ولا يمكن قبول حالتها، ورغم محاولاتنا الكثيرة وحالة المريضة الصعبة رفضوا قبولها وقالوا: "خذوها بالإسعاف الذي أتت فيه وابحثوا عن مستشفى يقبل حالتها".

وأضاف شقيق المريضة أنه عند المحاولة معهم؛ أفادوهم بتحويلها لمستشفى النساء والأطفال بالحالة تحويل إنقاذ حياة، وتم استقبال الحالة وعُمل لها فحص، ودخلت في غيبوبة، وطلب الدكتور إدخالها العناية المركزة فورًا، وعمل أشعة مقطعية على الرأس؛ وكانت النتيجة أن لديها نزيفًا في المخ ووضعها خطر، وتم إخراج الجنين ونقلها لمستشفى عسير، وبعد عمل أشعة مقطعية بالصبغة؛ اتضح أن لديها نزيفًا كبيرًا في المخ، وأدخلت العناية المركزة، وهي الآن في العناية حالتها خطيرة.

10 يوليو 2019 - 7 ذو القعدة 1440
09:52 AM
اخر تعديل
23 يوليو 2019 - 20 ذو القعدة 1440
06:26 AM

عسير.. دخلت المستشفى بألم بطن ففقدت جنينها ونُقلت لآخر بغيبوبة ونزيف بالمخ

"الهيئة الطبية": خطأ بالتشخيص وإهمال.. و"صحة المنطقة": القضية تحت الإجراء

A A A
6
10,499

اتهم مواطن أحد المستشفيات الخاصة ومستشفى حكوميًّا بخميس مشيط، بالتسبب في فَقد شقيقته التي كانت حاملًا في الشهر السادس، لجنينها، ودخولها في غيبوبة، بعدما تعرضت لتشخيص خاطئ من المستشفى الخاص؛ على حد قوله؛ متهمًا بوقوع إهمال أيضًا من المستشفى الحكومي.

يأتي ذلك فيما اكتفى المتحدث الرسمي لـ"صحة عسير" عبدالعزيز آل شايع بالقول: إن القضية تحت الإجراء".

وتفصيلًا كانت المريضة قد دخلت المستشفى الخاص على قدميها، وخرجت منه إلى المستشفى الحكومي بغيبوبة، بعد أن تعرّضت لنزيف في المخ، وسط مطالبات ذويها بنقلها إلى مستشفى متخصص يعتني بحالتها؛ حيث قال شقيق المريضة "هاجر القحطاني": ذهبنا بها يوم الخميس قبل أسبوعين للمستشفى وهي تسير على قدميها، والآن هي في غيبوبة بالعناية المركزة بمستشفى عسير؛ حيث كانت شقيقتي حاملًا في الشهر السادس تقريبًا، وأحست ببعض الآلام في بطنها في أيام العيد، وذهبت بها لمستشفى النساء والأطفال بخميس مشيط، وقالوا: إن لديها نزلة معوية، وأعطوها حُقنتيْ مضاد حيوي ومغذية، وصرفوا لها حبوب مضاد حيوي تستعمله في المنزل، مع حبوب خافض حرارة، وبعد استخدامها للعلاج بدأ وضعها الصحي يسوء وحصل لها انتفاخ في قدميها ووجهها ويديها، وذهبت بها إلى أحد المستشفيات الخاصة بخميس مشيط؛ فأعطوها ٥ "حقن" بناءً على نصيحة أحد الأطباء الذي كان على تواصل مع الطبيبة المناوبة بالجوال!

وأضاف: طلبت من الطبيبة عينة تحليل وعندما رغبت في القيام من السرير لم تستطع، وفجأة حصل لها بعض التشنجات، وانقطع الكلام، وتم فحص الضغط فكان مرتفعًا جدًّا، فلم يقدموا لها أي إسعافات وتُركت على السرير لحين طلب استشاري النساء والولادة، وبعد وقت قرابة الساعتين حضر الاستشاري وقال: شقيقتك لديها تسمم حمل ولا يوجد لدينا الإمكانيات لعمل شيء لها، سنقوم بتحويلها لمستشفى النساء والولادة والأطفال بخميس مشيط، وتم عمل التحويل، ونقلت بالإسعاف، ووصلنا بها لمستشفى النساء بخميس مشيط، ورفضوها بحجة أنه لا يوجد لديهم أسرّة ولا يمكن قبول حالتها، ورغم محاولاتنا الكثيرة وحالة المريضة الصعبة رفضوا قبولها وقالوا: "خذوها بالإسعاف الذي أتت فيه وابحثوا عن مستشفى يقبل حالتها".

وأضاف شقيق المريضة أنه عند المحاولة معهم؛ أفادوهم بتحويلها لمستشفى النساء والأطفال بالحالة تحويل إنقاذ حياة، وتم استقبال الحالة وعُمل لها فحص، ودخلت في غيبوبة، وطلب الدكتور إدخالها العناية المركزة فورًا، وعمل أشعة مقطعية على الرأس؛ وكانت النتيجة أن لديها نزيفًا في المخ ووضعها خطر، وتم إخراج الجنين ونقلها لمستشفى عسير، وبعد عمل أشعة مقطعية بالصبغة؛ اتضح أن لديها نزيفًا كبيرًا في المخ، وأدخلت العناية المركزة، وهي الآن في العناية حالتها خطيرة.