الهيئة الملكية بالجبيل تطبّق أعلى المعايير والاشتراطات للوقاية من "كورونا"

تنظيف وتعقيم عربات التسوّق وتوفير السائل المعقم للأيدي عند المداخل

قامت إدارة خدمات الأملاك بالهيئة الملكية بالجبيل، بتطبيق عديدٍ من الإجراءات التي تضمن الوقاية من فيروس كورونا؛ اشتملت على تنظيف وتعقيم عربات التسوّق بشكل مستمر ودوري، ووضع جدول بذلك لمتابعته، وتوفير كميات كافية من السائل المعقم للأيدي عند المداخل.

وتأكّدت الإدارة من صحة العاملين من حيث درجات الحرارة أو وجود أعراض مرض الجهاز التنفسي، ووضع ملصقات إرشادية بترك مسافة كافية بين المتسوقين ١.٤ متر عند الاصطفاف للمحاسبة، والالتزام بارتداء القفازات والكمامات لجميع العاملين بأسواق المواد الغذائية وما في حكمها، وتنظيف وتعقيم الأسطح الملامسة للأيادي (طاولة المحاسبة، جهاز الدفع)، وزيادة الطاقة الاستيعابية للمحاسبين، إضافة إلى وضع مسافات كافية في الممرات تفادياً للازدحام.

وحرصت الهيئة الملكية بالجبيل، منذ انشائها، على تطبيق أعلى المعايير العالمية التي تضمن حماية الفرد والمجتمع على جميع المستويات الصحية، إضافة إلى تحديث هذه المعايير بما يتناسب مع أساليب طبيعة الحياة في المنطقة، وفي حال عدم توافر معايير متخصصة أو وجود ما لا يتناسب مع طبيعة المنتجات الغذائية التي يتم إعدادها في المرافق الغذائية المتنوعة، فإن المتخصصين يعمدون إلى دراسة ووضع القوانين والاشتراطات ووضع ما يناسب منها لهذه الأنشطة دون الاخلال بسلامة الغذاء.

وتمّ تكوين فريق بإدارة خدمات الأملاك تقع على عاتقه مسؤولية توجيه المحال بالاشتراطات الواجب تنفيذها خلال الفترة، إضافة إلى ما يستجد على الساحة من قرارات سامية وتعاميم من الجهات الوزارية المختلفة بالدولة، ومسؤولية القيام بأعمال الرقابة؛ للتأكّد من استمرارية تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وفي عام ١٤٣٦هـ، تمّ وضع معايير واشتراطات للأسواق المركزية والمحال بمختلف أنشطتها بمدينة الجبيل الصناعية، وتمّ تطبيقها على المنشآت ذات العلاقة بالمدينة؛ ما أسهم ذلك في سهولة تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

الهيئة الملكية بالجبيل فيروس كورونا الجديد
اعلان
الهيئة الملكية بالجبيل تطبّق أعلى المعايير والاشتراطات للوقاية من "كورونا"
سبق

قامت إدارة خدمات الأملاك بالهيئة الملكية بالجبيل، بتطبيق عديدٍ من الإجراءات التي تضمن الوقاية من فيروس كورونا؛ اشتملت على تنظيف وتعقيم عربات التسوّق بشكل مستمر ودوري، ووضع جدول بذلك لمتابعته، وتوفير كميات كافية من السائل المعقم للأيدي عند المداخل.

وتأكّدت الإدارة من صحة العاملين من حيث درجات الحرارة أو وجود أعراض مرض الجهاز التنفسي، ووضع ملصقات إرشادية بترك مسافة كافية بين المتسوقين ١.٤ متر عند الاصطفاف للمحاسبة، والالتزام بارتداء القفازات والكمامات لجميع العاملين بأسواق المواد الغذائية وما في حكمها، وتنظيف وتعقيم الأسطح الملامسة للأيادي (طاولة المحاسبة، جهاز الدفع)، وزيادة الطاقة الاستيعابية للمحاسبين، إضافة إلى وضع مسافات كافية في الممرات تفادياً للازدحام.

وحرصت الهيئة الملكية بالجبيل، منذ انشائها، على تطبيق أعلى المعايير العالمية التي تضمن حماية الفرد والمجتمع على جميع المستويات الصحية، إضافة إلى تحديث هذه المعايير بما يتناسب مع أساليب طبيعة الحياة في المنطقة، وفي حال عدم توافر معايير متخصصة أو وجود ما لا يتناسب مع طبيعة المنتجات الغذائية التي يتم إعدادها في المرافق الغذائية المتنوعة، فإن المتخصصين يعمدون إلى دراسة ووضع القوانين والاشتراطات ووضع ما يناسب منها لهذه الأنشطة دون الاخلال بسلامة الغذاء.

وتمّ تكوين فريق بإدارة خدمات الأملاك تقع على عاتقه مسؤولية توجيه المحال بالاشتراطات الواجب تنفيذها خلال الفترة، إضافة إلى ما يستجد على الساحة من قرارات سامية وتعاميم من الجهات الوزارية المختلفة بالدولة، ومسؤولية القيام بأعمال الرقابة؛ للتأكّد من استمرارية تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وفي عام ١٤٣٦هـ، تمّ وضع معايير واشتراطات للأسواق المركزية والمحال بمختلف أنشطتها بمدينة الجبيل الصناعية، وتمّ تطبيقها على المنشآت ذات العلاقة بالمدينة؛ ما أسهم ذلك في سهولة تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

27 مارس 2020 - 3 شعبان 1441
04:22 PM

الهيئة الملكية بالجبيل تطبّق أعلى المعايير والاشتراطات للوقاية من "كورونا"

تنظيف وتعقيم عربات التسوّق وتوفير السائل المعقم للأيدي عند المداخل

A A A
2
2,097

قامت إدارة خدمات الأملاك بالهيئة الملكية بالجبيل، بتطبيق عديدٍ من الإجراءات التي تضمن الوقاية من فيروس كورونا؛ اشتملت على تنظيف وتعقيم عربات التسوّق بشكل مستمر ودوري، ووضع جدول بذلك لمتابعته، وتوفير كميات كافية من السائل المعقم للأيدي عند المداخل.

وتأكّدت الإدارة من صحة العاملين من حيث درجات الحرارة أو وجود أعراض مرض الجهاز التنفسي، ووضع ملصقات إرشادية بترك مسافة كافية بين المتسوقين ١.٤ متر عند الاصطفاف للمحاسبة، والالتزام بارتداء القفازات والكمامات لجميع العاملين بأسواق المواد الغذائية وما في حكمها، وتنظيف وتعقيم الأسطح الملامسة للأيادي (طاولة المحاسبة، جهاز الدفع)، وزيادة الطاقة الاستيعابية للمحاسبين، إضافة إلى وضع مسافات كافية في الممرات تفادياً للازدحام.

وحرصت الهيئة الملكية بالجبيل، منذ انشائها، على تطبيق أعلى المعايير العالمية التي تضمن حماية الفرد والمجتمع على جميع المستويات الصحية، إضافة إلى تحديث هذه المعايير بما يتناسب مع أساليب طبيعة الحياة في المنطقة، وفي حال عدم توافر معايير متخصصة أو وجود ما لا يتناسب مع طبيعة المنتجات الغذائية التي يتم إعدادها في المرافق الغذائية المتنوعة، فإن المتخصصين يعمدون إلى دراسة ووضع القوانين والاشتراطات ووضع ما يناسب منها لهذه الأنشطة دون الاخلال بسلامة الغذاء.

وتمّ تكوين فريق بإدارة خدمات الأملاك تقع على عاتقه مسؤولية توجيه المحال بالاشتراطات الواجب تنفيذها خلال الفترة، إضافة إلى ما يستجد على الساحة من قرارات سامية وتعاميم من الجهات الوزارية المختلفة بالدولة، ومسؤولية القيام بأعمال الرقابة؛ للتأكّد من استمرارية تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وفي عام ١٤٣٦هـ، تمّ وضع معايير واشتراطات للأسواق المركزية والمحال بمختلف أنشطتها بمدينة الجبيل الصناعية، وتمّ تطبيقها على المنشآت ذات العلاقة بالمدينة؛ ما أسهم ذلك في سهولة تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.