عشق نجران فأحبه الجميع.. وداعاً "أبو سند" أكبر مرشد سياحي بالمملكة

عن عمر يناهز 90 عاماً

فقد الوسط السياحي بالمملكة أكبر مرشد ودليل سياحي عن عمر ناهز 90 عاماً بعد معاناته من فيروس كورونا المستجد.

والعم أبو سند واسمه سعيد بن جمعان لا يقرأ ولا يكتب، لكنه يجيد التحدث بـ4 لغات منها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية وأصيب بالتهاب حاد في الرئة وكان يتحدث بشكل مرح عن ذكرياته مع السياح، واشتياقه للعودة للعمل والتنقل بين الأماكن الأثرية وفقاً للعربية.

كان "أبو سند" يمثل علامة فارقة ومهمة في النشاط السياحي في نجران بسبب خبرته الطويلة ومعرفته العميقة بالتراث وقدرته على التحدث بعدة لغات، إلى جانب بساطته وعفويته في التعامل مع السياح "أبو سند" الذي تضم شجرة عائلته 7 أبناء و6 بنات، وكلهم متزوجون ولديهم أبناء، لم يرث أي أحد منهم هذه المهنة منه.

اعلان
عشق نجران فأحبه الجميع.. وداعاً "أبو سند" أكبر مرشد سياحي بالمملكة
سبق

فقد الوسط السياحي بالمملكة أكبر مرشد ودليل سياحي عن عمر ناهز 90 عاماً بعد معاناته من فيروس كورونا المستجد.

والعم أبو سند واسمه سعيد بن جمعان لا يقرأ ولا يكتب، لكنه يجيد التحدث بـ4 لغات منها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية وأصيب بالتهاب حاد في الرئة وكان يتحدث بشكل مرح عن ذكرياته مع السياح، واشتياقه للعودة للعمل والتنقل بين الأماكن الأثرية وفقاً للعربية.

كان "أبو سند" يمثل علامة فارقة ومهمة في النشاط السياحي في نجران بسبب خبرته الطويلة ومعرفته العميقة بالتراث وقدرته على التحدث بعدة لغات، إلى جانب بساطته وعفويته في التعامل مع السياح "أبو سند" الذي تضم شجرة عائلته 7 أبناء و6 بنات، وكلهم متزوجون ولديهم أبناء، لم يرث أي أحد منهم هذه المهنة منه.

02 أغسطس 2020 - 12 ذو الحجة 1441
06:30 PM

عشق نجران فأحبه الجميع.. وداعاً "أبو سند" أكبر مرشد سياحي بالمملكة

عن عمر يناهز 90 عاماً

A A A
8
13,446

فقد الوسط السياحي بالمملكة أكبر مرشد ودليل سياحي عن عمر ناهز 90 عاماً بعد معاناته من فيروس كورونا المستجد.

والعم أبو سند واسمه سعيد بن جمعان لا يقرأ ولا يكتب، لكنه يجيد التحدث بـ4 لغات منها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية وأصيب بالتهاب حاد في الرئة وكان يتحدث بشكل مرح عن ذكرياته مع السياح، واشتياقه للعودة للعمل والتنقل بين الأماكن الأثرية وفقاً للعربية.

كان "أبو سند" يمثل علامة فارقة ومهمة في النشاط السياحي في نجران بسبب خبرته الطويلة ومعرفته العميقة بالتراث وقدرته على التحدث بعدة لغات، إلى جانب بساطته وعفويته في التعامل مع السياح "أبو سند" الذي تضم شجرة عائلته 7 أبناء و6 بنات، وكلهم متزوجون ولديهم أبناء، لم يرث أي أحد منهم هذه المهنة منه.