نادي الصم بالمنطقة الشرقية يدشّن "مهرجان الشتاء" لاستقطاب المواهب

يستمر لمدة شهر بفعاليات رياضية واجتماعية وثقافية وترفيهية

دشّن نادي الصم بالمنطقة الشرقية بحضور مدير عام الهيئة العامة للرياضة حامد بن سعيد السريعي؛ البارحة الأولى، مهرجان الشتاء المقام بمقر النادي في مدينة الدمام الذي يستمر لمدة شهر في مختلف المجالات الرياضية والاجتماعية والثقافية والترفيهية.

ورحب رئيس نادي الصم بالمنطقة الشرقية سعيد الباحص؛ بجميع المشاركين في هذا البرنامج الذي يستهدف جميع الأعمار، مشيداً في السياق نفسه بما يلقاه النادي من دعم ومساندة من الهيئة العامة للرياضة، ممثلاً بمكتب المنطقة الشرقية، وعلى رأسهم مدير عام المكتب حامد السريعي؛ الذي يتشرّف النادي ومنسوبوه بتدشين أول مهرجان ينظّم خلال هذا العام.

وأوضح الباحص؛ أن المهرجان يهدف إلى تفعيل دور النادي في تنمية المواهب للصم وضعاف السمع واستقطاب أكبر عدد من أصحاب الهمم وإعطاء المساحة الكافية للصم لإثبات مهاراتهم في مختلف الأنشطة وتحسين مستوى الخدمة التي يقدمها النادي لمنسوبيه حيث يتضمن البرنامج عديداً من المناشط اليومية في مختلف المجالات.

وأبان أن هذا المهرجان يعد الأول من نوعه ويأتي ضمن الخطة الإستراتيجية والمستقبلية لعام ١٤٤١ / ١٤٤٢ المعتمدة في رؤيتها على إحداث التغيير النوعي في أداء الصم تجاه تنمية المجتمع والتأكيد على تمكينهم وتأهيلهم للمشاركة الفعالة في مختلف الأنشطة والبرامج المجتمعية حيث تتركز في ثلاثة عناصر هي المسؤولية الاجتماعية، ومن ذلك النشاط الثقافي ويتمثل في الجانب الفني مثل الفن التشكيلي والزخرفة والتمثيل المسرحي والمسابقات المتنوعة، وإنشاء وحدة التدريب على لغة الإشارة لإقامة الدورات التدريبية المختلفة، وتنظيم المحاضرات التوعوية والتأهيلية في جميع الجوانب التي تخدم الصم وترفع من مستوى الثقافة لديهم، إلى جانب رفع مستوى التعامل مع التقنية الرقمية وتنمية المواهب في ذلك، كذلك النشاط الاجتماعي ويتمثل في المشاركة في أسابيع الأصم العربي، وعقد الشراكات مع مختلف القطاعات الخدمية وتنظيم البرامج الترفيهية المتنوعة واللقاءات الاجتماعية وتنظيم المهرجانات المتنوعة طيلة العام، إلى جانب استحداث القسم النسائي بالنادي واعتماد برامجه المتنوعة خدمة للنساء الصم حيث سينطلق برنامجهم السبت المقبل بفعالية الأسر المنتجة.

وأكد الباحص؛ أن هذه الخطة اتخذت من رؤية 2030 الوطنية هدفاً محورياً التي تعكس الغاية التي ستنقل المملكة -بمشيئة الله تعالى- إلى مصاف الدول في مختلف المجالات والمناحي.

ورفع الباحص؛ باسم منسوبي نادي الصم بالمنطقة الشرقية الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- لما يلقاه الصم من رعاية واهتمام وتأهيل وتوجيههما ليشقوا طريقهم في الحياة معتمدين على أنفسهم -بعد الله سبحانه وتعالى- في كسب العيش الكريم والمشاركة في بناء المجتمع وإسعاد الآخرين، مشيراً إلى أن المقومات الكثيرة والكبيرة التي يملكها النادي اليوم جاءت بتوفيق الله تعالى، ثم بدعم ومساندة أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للنادي الأمير سعود بن نايف، الذي يسعى دوماً لتحقيق النادي أهدافه المحورية وتلبية متطلبات الصم بجميع فئاتهم، كما أن لجهود نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، دوراً كبيراً في بلوغ النادي مقاصده الجوهرية في أن يكون المتنفس الحقيقي لجملة المواهب والإبداعات التي يتميز بها الصم وكذلك شريحة المجتمع عامة، حيث يفتح النادي أبوابه للجميع بمختلف الفئات العمرية يلتقون فيه ليمارسوا هواياتهم المحببة وتقدم لهم البرامج والفعاليات الملائمة لقدراتهم، وهي فرصة ثمينة لتنمية المهارات بهدف السعي لخدمة المجتمع، وكذلك رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، الذي يولي النادي اهتمامه ودعمه المباشر، من خلال الاتحاد السعودي لرياضة الصم الذي يسهم في فتح آفاق واسعة للصم وأندية المملكة للدخول في المنافسات الرياضية ومختلف الأنشطة مما سيؤدي إلى رفع مستوى النادي وتحقيق أهدافه، إلى جانب دعم ومساندة مكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية، وعلى رأسهم مدير عام المكتب حامد السريعي؛ حيث يجد النادي ومنسوبوه التعاون والمساندة من الجميع لتفعيل برامجه ورفع مستواه وتسخير الإمكانات كافة لتحقيق أهدافه.

وفي نهاية الحفل كرّم مدير عام الهيئة العامة للرياضة حامد السريعي؛ الفائزين في بطولة ألعاب القوى الذين حصلوا على المركز الأول على مستوى المملكة.

نادي الصم بالمنطقة الشرقية الهيئة العامة للرياضة مهرجان الشتاء
اعلان
نادي الصم بالمنطقة الشرقية يدشّن "مهرجان الشتاء" لاستقطاب المواهب
سبق

دشّن نادي الصم بالمنطقة الشرقية بحضور مدير عام الهيئة العامة للرياضة حامد بن سعيد السريعي؛ البارحة الأولى، مهرجان الشتاء المقام بمقر النادي في مدينة الدمام الذي يستمر لمدة شهر في مختلف المجالات الرياضية والاجتماعية والثقافية والترفيهية.

ورحب رئيس نادي الصم بالمنطقة الشرقية سعيد الباحص؛ بجميع المشاركين في هذا البرنامج الذي يستهدف جميع الأعمار، مشيداً في السياق نفسه بما يلقاه النادي من دعم ومساندة من الهيئة العامة للرياضة، ممثلاً بمكتب المنطقة الشرقية، وعلى رأسهم مدير عام المكتب حامد السريعي؛ الذي يتشرّف النادي ومنسوبوه بتدشين أول مهرجان ينظّم خلال هذا العام.

وأوضح الباحص؛ أن المهرجان يهدف إلى تفعيل دور النادي في تنمية المواهب للصم وضعاف السمع واستقطاب أكبر عدد من أصحاب الهمم وإعطاء المساحة الكافية للصم لإثبات مهاراتهم في مختلف الأنشطة وتحسين مستوى الخدمة التي يقدمها النادي لمنسوبيه حيث يتضمن البرنامج عديداً من المناشط اليومية في مختلف المجالات.

وأبان أن هذا المهرجان يعد الأول من نوعه ويأتي ضمن الخطة الإستراتيجية والمستقبلية لعام ١٤٤١ / ١٤٤٢ المعتمدة في رؤيتها على إحداث التغيير النوعي في أداء الصم تجاه تنمية المجتمع والتأكيد على تمكينهم وتأهيلهم للمشاركة الفعالة في مختلف الأنشطة والبرامج المجتمعية حيث تتركز في ثلاثة عناصر هي المسؤولية الاجتماعية، ومن ذلك النشاط الثقافي ويتمثل في الجانب الفني مثل الفن التشكيلي والزخرفة والتمثيل المسرحي والمسابقات المتنوعة، وإنشاء وحدة التدريب على لغة الإشارة لإقامة الدورات التدريبية المختلفة، وتنظيم المحاضرات التوعوية والتأهيلية في جميع الجوانب التي تخدم الصم وترفع من مستوى الثقافة لديهم، إلى جانب رفع مستوى التعامل مع التقنية الرقمية وتنمية المواهب في ذلك، كذلك النشاط الاجتماعي ويتمثل في المشاركة في أسابيع الأصم العربي، وعقد الشراكات مع مختلف القطاعات الخدمية وتنظيم البرامج الترفيهية المتنوعة واللقاءات الاجتماعية وتنظيم المهرجانات المتنوعة طيلة العام، إلى جانب استحداث القسم النسائي بالنادي واعتماد برامجه المتنوعة خدمة للنساء الصم حيث سينطلق برنامجهم السبت المقبل بفعالية الأسر المنتجة.

وأكد الباحص؛ أن هذه الخطة اتخذت من رؤية 2030 الوطنية هدفاً محورياً التي تعكس الغاية التي ستنقل المملكة -بمشيئة الله تعالى- إلى مصاف الدول في مختلف المجالات والمناحي.

ورفع الباحص؛ باسم منسوبي نادي الصم بالمنطقة الشرقية الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- لما يلقاه الصم من رعاية واهتمام وتأهيل وتوجيههما ليشقوا طريقهم في الحياة معتمدين على أنفسهم -بعد الله سبحانه وتعالى- في كسب العيش الكريم والمشاركة في بناء المجتمع وإسعاد الآخرين، مشيراً إلى أن المقومات الكثيرة والكبيرة التي يملكها النادي اليوم جاءت بتوفيق الله تعالى، ثم بدعم ومساندة أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للنادي الأمير سعود بن نايف، الذي يسعى دوماً لتحقيق النادي أهدافه المحورية وتلبية متطلبات الصم بجميع فئاتهم، كما أن لجهود نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، دوراً كبيراً في بلوغ النادي مقاصده الجوهرية في أن يكون المتنفس الحقيقي لجملة المواهب والإبداعات التي يتميز بها الصم وكذلك شريحة المجتمع عامة، حيث يفتح النادي أبوابه للجميع بمختلف الفئات العمرية يلتقون فيه ليمارسوا هواياتهم المحببة وتقدم لهم البرامج والفعاليات الملائمة لقدراتهم، وهي فرصة ثمينة لتنمية المهارات بهدف السعي لخدمة المجتمع، وكذلك رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، الذي يولي النادي اهتمامه ودعمه المباشر، من خلال الاتحاد السعودي لرياضة الصم الذي يسهم في فتح آفاق واسعة للصم وأندية المملكة للدخول في المنافسات الرياضية ومختلف الأنشطة مما سيؤدي إلى رفع مستوى النادي وتحقيق أهدافه، إلى جانب دعم ومساندة مكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية، وعلى رأسهم مدير عام المكتب حامد السريعي؛ حيث يجد النادي ومنسوبوه التعاون والمساندة من الجميع لتفعيل برامجه ورفع مستواه وتسخير الإمكانات كافة لتحقيق أهدافه.

وفي نهاية الحفل كرّم مدير عام الهيئة العامة للرياضة حامد السريعي؛ الفائزين في بطولة ألعاب القوى الذين حصلوا على المركز الأول على مستوى المملكة.

08 فبراير 2020 - 14 جمادى الآخر 1441
01:02 PM

نادي الصم بالمنطقة الشرقية يدشّن "مهرجان الشتاء" لاستقطاب المواهب

يستمر لمدة شهر بفعاليات رياضية واجتماعية وثقافية وترفيهية

A A A
0
1,165

دشّن نادي الصم بالمنطقة الشرقية بحضور مدير عام الهيئة العامة للرياضة حامد بن سعيد السريعي؛ البارحة الأولى، مهرجان الشتاء المقام بمقر النادي في مدينة الدمام الذي يستمر لمدة شهر في مختلف المجالات الرياضية والاجتماعية والثقافية والترفيهية.

ورحب رئيس نادي الصم بالمنطقة الشرقية سعيد الباحص؛ بجميع المشاركين في هذا البرنامج الذي يستهدف جميع الأعمار، مشيداً في السياق نفسه بما يلقاه النادي من دعم ومساندة من الهيئة العامة للرياضة، ممثلاً بمكتب المنطقة الشرقية، وعلى رأسهم مدير عام المكتب حامد السريعي؛ الذي يتشرّف النادي ومنسوبوه بتدشين أول مهرجان ينظّم خلال هذا العام.

وأوضح الباحص؛ أن المهرجان يهدف إلى تفعيل دور النادي في تنمية المواهب للصم وضعاف السمع واستقطاب أكبر عدد من أصحاب الهمم وإعطاء المساحة الكافية للصم لإثبات مهاراتهم في مختلف الأنشطة وتحسين مستوى الخدمة التي يقدمها النادي لمنسوبيه حيث يتضمن البرنامج عديداً من المناشط اليومية في مختلف المجالات.

وأبان أن هذا المهرجان يعد الأول من نوعه ويأتي ضمن الخطة الإستراتيجية والمستقبلية لعام ١٤٤١ / ١٤٤٢ المعتمدة في رؤيتها على إحداث التغيير النوعي في أداء الصم تجاه تنمية المجتمع والتأكيد على تمكينهم وتأهيلهم للمشاركة الفعالة في مختلف الأنشطة والبرامج المجتمعية حيث تتركز في ثلاثة عناصر هي المسؤولية الاجتماعية، ومن ذلك النشاط الثقافي ويتمثل في الجانب الفني مثل الفن التشكيلي والزخرفة والتمثيل المسرحي والمسابقات المتنوعة، وإنشاء وحدة التدريب على لغة الإشارة لإقامة الدورات التدريبية المختلفة، وتنظيم المحاضرات التوعوية والتأهيلية في جميع الجوانب التي تخدم الصم وترفع من مستوى الثقافة لديهم، إلى جانب رفع مستوى التعامل مع التقنية الرقمية وتنمية المواهب في ذلك، كذلك النشاط الاجتماعي ويتمثل في المشاركة في أسابيع الأصم العربي، وعقد الشراكات مع مختلف القطاعات الخدمية وتنظيم البرامج الترفيهية المتنوعة واللقاءات الاجتماعية وتنظيم المهرجانات المتنوعة طيلة العام، إلى جانب استحداث القسم النسائي بالنادي واعتماد برامجه المتنوعة خدمة للنساء الصم حيث سينطلق برنامجهم السبت المقبل بفعالية الأسر المنتجة.

وأكد الباحص؛ أن هذه الخطة اتخذت من رؤية 2030 الوطنية هدفاً محورياً التي تعكس الغاية التي ستنقل المملكة -بمشيئة الله تعالى- إلى مصاف الدول في مختلف المجالات والمناحي.

ورفع الباحص؛ باسم منسوبي نادي الصم بالمنطقة الشرقية الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- لما يلقاه الصم من رعاية واهتمام وتأهيل وتوجيههما ليشقوا طريقهم في الحياة معتمدين على أنفسهم -بعد الله سبحانه وتعالى- في كسب العيش الكريم والمشاركة في بناء المجتمع وإسعاد الآخرين، مشيراً إلى أن المقومات الكثيرة والكبيرة التي يملكها النادي اليوم جاءت بتوفيق الله تعالى، ثم بدعم ومساندة أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للنادي الأمير سعود بن نايف، الذي يسعى دوماً لتحقيق النادي أهدافه المحورية وتلبية متطلبات الصم بجميع فئاتهم، كما أن لجهود نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، دوراً كبيراً في بلوغ النادي مقاصده الجوهرية في أن يكون المتنفس الحقيقي لجملة المواهب والإبداعات التي يتميز بها الصم وكذلك شريحة المجتمع عامة، حيث يفتح النادي أبوابه للجميع بمختلف الفئات العمرية يلتقون فيه ليمارسوا هواياتهم المحببة وتقدم لهم البرامج والفعاليات الملائمة لقدراتهم، وهي فرصة ثمينة لتنمية المهارات بهدف السعي لخدمة المجتمع، وكذلك رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، الذي يولي النادي اهتمامه ودعمه المباشر، من خلال الاتحاد السعودي لرياضة الصم الذي يسهم في فتح آفاق واسعة للصم وأندية المملكة للدخول في المنافسات الرياضية ومختلف الأنشطة مما سيؤدي إلى رفع مستوى النادي وتحقيق أهدافه، إلى جانب دعم ومساندة مكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية، وعلى رأسهم مدير عام المكتب حامد السريعي؛ حيث يجد النادي ومنسوبوه التعاون والمساندة من الجميع لتفعيل برامجه ورفع مستواه وتسخير الإمكانات كافة لتحقيق أهدافه.

وفي نهاية الحفل كرّم مدير عام الهيئة العامة للرياضة حامد السريعي؛ الفائزين في بطولة ألعاب القوى الذين حصلوا على المركز الأول على مستوى المملكة.