ورش صيانة في بيش تخالف تنظيمات الدفع الإلكتروني

جولة "سبق" رصدت عددًا من المخالفات

رصدت "سبق" في جولة ميدانية تهرُّب بعض ورش الصيانة في محافظة بيش من إبراز أجهزة الدفع الإلكتروني للزبائن، وتحججها بعدم وجودها، وأبرزها ورش صيانة التكييف وكهرباء السيارات.

وكشفت الجولة عن عدد من المواقع التي يعمل بها أجانب، لا توفر أجهزة الدفع الإلكتروني، حتى بعدما أصبحت تلك المنشآت ملزمة بتوفير وسائل الدفع الإلكتروني، بينما أنكرت بعض المحال وجود الجهاز إطلاقًا متحججة ببعض الإجراءات.

وكانت معلومات قد وردت لـ"سبق" عن محاولات للتهرب من الدفع الإلكتروني من خلال التعذر بعطل في الأجهزة، أو إنكار وجودها، أو عدم استخراجها من قِبل عدد محدود من المنشآت في بيش، فيما تبذل الجهات المعنية ووزارة التجارة جهودًا حثيثة لرقابة تلك المنشآت.

وزارة التجارة الدفع الإلكتروني
اعلان
ورش صيانة في بيش تخالف تنظيمات الدفع الإلكتروني
سبق

رصدت "سبق" في جولة ميدانية تهرُّب بعض ورش الصيانة في محافظة بيش من إبراز أجهزة الدفع الإلكتروني للزبائن، وتحججها بعدم وجودها، وأبرزها ورش صيانة التكييف وكهرباء السيارات.

وكشفت الجولة عن عدد من المواقع التي يعمل بها أجانب، لا توفر أجهزة الدفع الإلكتروني، حتى بعدما أصبحت تلك المنشآت ملزمة بتوفير وسائل الدفع الإلكتروني، بينما أنكرت بعض المحال وجود الجهاز إطلاقًا متحججة ببعض الإجراءات.

وكانت معلومات قد وردت لـ"سبق" عن محاولات للتهرب من الدفع الإلكتروني من خلال التعذر بعطل في الأجهزة، أو إنكار وجودها، أو عدم استخراجها من قِبل عدد محدود من المنشآت في بيش، فيما تبذل الجهات المعنية ووزارة التجارة جهودًا حثيثة لرقابة تلك المنشآت.

05 سبتمبر 2020 - 17 محرّم 1442
10:53 PM

ورش صيانة في بيش تخالف تنظيمات الدفع الإلكتروني

جولة "سبق" رصدت عددًا من المخالفات

A A A
1
3,660

رصدت "سبق" في جولة ميدانية تهرُّب بعض ورش الصيانة في محافظة بيش من إبراز أجهزة الدفع الإلكتروني للزبائن، وتحججها بعدم وجودها، وأبرزها ورش صيانة التكييف وكهرباء السيارات.

وكشفت الجولة عن عدد من المواقع التي يعمل بها أجانب، لا توفر أجهزة الدفع الإلكتروني، حتى بعدما أصبحت تلك المنشآت ملزمة بتوفير وسائل الدفع الإلكتروني، بينما أنكرت بعض المحال وجود الجهاز إطلاقًا متحججة ببعض الإجراءات.

وكانت معلومات قد وردت لـ"سبق" عن محاولات للتهرب من الدفع الإلكتروني من خلال التعذر بعطل في الأجهزة، أو إنكار وجودها، أو عدم استخراجها من قِبل عدد محدود من المنشآت في بيش، فيما تبذل الجهات المعنية ووزارة التجارة جهودًا حثيثة لرقابة تلك المنشآت.