نائب أمير جازان يتفقّد المواقع المتقدمة بالحدود وينقل تحيات الملك للجنود

بالشريط التابع لقوة الأفواج بقطاع محافظة العارضة بمناسبة بدء عملهم

تفقّد الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان؛ اليوم، عدداً من المواقع المتقدمة بالشريط الحدودي التابعة لقوة الأفواج بقطاع محافظة العارضة بمناسبة بدء عملهم بالمحافظة، وذلك في إطار الجولات التفقدية التي يقوم بها لمختلف القطاعات العسكرية والمدنية بالمنطقة.

وشملت جولة نائب أمير المنطقة مقر سرايا المهام الميدانية بالأفواج الأمنية بالعارضة، وعدداً من المواقع المتقدمة بالشريط الحدودي التابعة للقوة، مطلعاً على الإمكانات المادية المتطورة التي وفرتها القيادة الرشيدة والطاقات البشرية المؤهلة والمدربة.

ونقل في مستهل الجولة تحيات وفخر واعتزاز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد -حفظهما الله- والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بما يقوم به منسوبو قوة الأفواج وغيرهم من منسوبي القطاعات العسكرية العاملة بالحد الجنوبي بمنطقة جازان وغيرها من مناطق وطننا العزيز.

واستمع إلى شرح مفصّل من قائد قوة الأفواج المقدم محمد بن فارس الزهراني؛ عن المهام والواجبات التي يقوم بها منسوبو القوة لحماية حدود الوطن، بالتعاون مع مختلف القطاعات العسكرية الأخرى.

ونوّه الأمير محمد بن عبدالعزيز، ببسالة وبطولة وكفاءة منسوبي قواتنا العسكرية المرابطين على الحدود، التي اتضحت من خلال أعمالهم البطولية وتضحياتهم الكبيرة التي أسهمت في دحر العدوان، والتصدي لكل مَن يريد المساس بأمن هذه البلاد الغالية والنيل من المقدّسات، ورد كيد الكائدين في نحورهم.

وأعرب نائب أمير المنطقة عن سعادته بالزيارة ولقاء منسوبي قوة الأفواج الذين يؤدون واجبهم الوطني خدمة للدين ثم الملك والوطن، راجياً لهم العون والتوفيق في كل ما يقومون به ويؤدونه من أعمال.

من جانبهم، عبّر قادة ومنسوبو قوة الأفواج بالمواقع التي شملتها الزيارة عن سعادتهم بزيارة نائب أمير منطقة جازان، رافعين الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة على ما توليه من رعاية واهتمام بجميع منسوبي القوات العسكرية.

حضر الجولة محافظ العارضة الدكتور سلطان بن عجمي بن منيخر؛ والمدير العام لمكتب نائب أمير المنطقة سليمان بن سعيد أبو ملحة.

الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز محافظ العارضة
اعلان
نائب أمير جازان يتفقّد المواقع المتقدمة بالحدود وينقل تحيات الملك للجنود
سبق

تفقّد الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان؛ اليوم، عدداً من المواقع المتقدمة بالشريط الحدودي التابعة لقوة الأفواج بقطاع محافظة العارضة بمناسبة بدء عملهم بالمحافظة، وذلك في إطار الجولات التفقدية التي يقوم بها لمختلف القطاعات العسكرية والمدنية بالمنطقة.

وشملت جولة نائب أمير المنطقة مقر سرايا المهام الميدانية بالأفواج الأمنية بالعارضة، وعدداً من المواقع المتقدمة بالشريط الحدودي التابعة للقوة، مطلعاً على الإمكانات المادية المتطورة التي وفرتها القيادة الرشيدة والطاقات البشرية المؤهلة والمدربة.

ونقل في مستهل الجولة تحيات وفخر واعتزاز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد -حفظهما الله- والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بما يقوم به منسوبو قوة الأفواج وغيرهم من منسوبي القطاعات العسكرية العاملة بالحد الجنوبي بمنطقة جازان وغيرها من مناطق وطننا العزيز.

واستمع إلى شرح مفصّل من قائد قوة الأفواج المقدم محمد بن فارس الزهراني؛ عن المهام والواجبات التي يقوم بها منسوبو القوة لحماية حدود الوطن، بالتعاون مع مختلف القطاعات العسكرية الأخرى.

ونوّه الأمير محمد بن عبدالعزيز، ببسالة وبطولة وكفاءة منسوبي قواتنا العسكرية المرابطين على الحدود، التي اتضحت من خلال أعمالهم البطولية وتضحياتهم الكبيرة التي أسهمت في دحر العدوان، والتصدي لكل مَن يريد المساس بأمن هذه البلاد الغالية والنيل من المقدّسات، ورد كيد الكائدين في نحورهم.

وأعرب نائب أمير المنطقة عن سعادته بالزيارة ولقاء منسوبي قوة الأفواج الذين يؤدون واجبهم الوطني خدمة للدين ثم الملك والوطن، راجياً لهم العون والتوفيق في كل ما يقومون به ويؤدونه من أعمال.

من جانبهم، عبّر قادة ومنسوبو قوة الأفواج بالمواقع التي شملتها الزيارة عن سعادتهم بزيارة نائب أمير منطقة جازان، رافعين الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة على ما توليه من رعاية واهتمام بجميع منسوبي القوات العسكرية.

حضر الجولة محافظ العارضة الدكتور سلطان بن عجمي بن منيخر؛ والمدير العام لمكتب نائب أمير المنطقة سليمان بن سعيد أبو ملحة.

14 أكتوبر 2019 - 15 صفر 1441
11:52 AM

نائب أمير جازان يتفقّد المواقع المتقدمة بالحدود وينقل تحيات الملك للجنود

بالشريط التابع لقوة الأفواج بقطاع محافظة العارضة بمناسبة بدء عملهم

A A A
2
9,922

تفقّد الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان؛ اليوم، عدداً من المواقع المتقدمة بالشريط الحدودي التابعة لقوة الأفواج بقطاع محافظة العارضة بمناسبة بدء عملهم بالمحافظة، وذلك في إطار الجولات التفقدية التي يقوم بها لمختلف القطاعات العسكرية والمدنية بالمنطقة.

وشملت جولة نائب أمير المنطقة مقر سرايا المهام الميدانية بالأفواج الأمنية بالعارضة، وعدداً من المواقع المتقدمة بالشريط الحدودي التابعة للقوة، مطلعاً على الإمكانات المادية المتطورة التي وفرتها القيادة الرشيدة والطاقات البشرية المؤهلة والمدربة.

ونقل في مستهل الجولة تحيات وفخر واعتزاز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد -حفظهما الله- والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بما يقوم به منسوبو قوة الأفواج وغيرهم من منسوبي القطاعات العسكرية العاملة بالحد الجنوبي بمنطقة جازان وغيرها من مناطق وطننا العزيز.

واستمع إلى شرح مفصّل من قائد قوة الأفواج المقدم محمد بن فارس الزهراني؛ عن المهام والواجبات التي يقوم بها منسوبو القوة لحماية حدود الوطن، بالتعاون مع مختلف القطاعات العسكرية الأخرى.

ونوّه الأمير محمد بن عبدالعزيز، ببسالة وبطولة وكفاءة منسوبي قواتنا العسكرية المرابطين على الحدود، التي اتضحت من خلال أعمالهم البطولية وتضحياتهم الكبيرة التي أسهمت في دحر العدوان، والتصدي لكل مَن يريد المساس بأمن هذه البلاد الغالية والنيل من المقدّسات، ورد كيد الكائدين في نحورهم.

وأعرب نائب أمير المنطقة عن سعادته بالزيارة ولقاء منسوبي قوة الأفواج الذين يؤدون واجبهم الوطني خدمة للدين ثم الملك والوطن، راجياً لهم العون والتوفيق في كل ما يقومون به ويؤدونه من أعمال.

من جانبهم، عبّر قادة ومنسوبو قوة الأفواج بالمواقع التي شملتها الزيارة عن سعادتهم بزيارة نائب أمير منطقة جازان، رافعين الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة على ما توليه من رعاية واهتمام بجميع منسوبي القوات العسكرية.

حضر الجولة محافظ العارضة الدكتور سلطان بن عجمي بن منيخر؛ والمدير العام لمكتب نائب أمير المنطقة سليمان بن سعيد أبو ملحة.