"أمير الحدود الشمالية" يستقبل المواطنين في جلسته المسائية

تناول الموضوعات التي تهم الأهالي بالمجالات الخدمية والتنموية

استقبل أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، في ديوان الإمارة بمدينة عرعر، أمس، القضاة ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية والمواطنين في جلسته المسائية.

وفي بداية اللقاء رحّب أمير منطقة الحدود الشمالية بالجميع، وتناول في حديثه للمواطنين العديدَ من الموضوعات التي تُهِم المنطقة في مختلف المجالات التنموية والخدمية.

ونوّه الأمير فيصل بن خالد بما تنعم به هذه البلاد من لُحمة وطنية وأمن واستقرار وطمأنينة؛ في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- والتي انعكست آثارها على المواطن ورفاهيته؛ سائلًا الله سبحانه وتعالى أن يُديم على بلادنا أمنها وعزها واستقرارها.

وأشار إلى أن الاستدامة البيئية، تأتي ضمن أولوياته في تنمية المنطقة، من خلال حماية مكونات الأودية من التلوث وإعادة التنوع الأحيائي للوادي؛ مؤكدًا أن توفير متنزهات طبيعية للمواطنين؛ سيعزز السياحة البيئية في المنطقة، إضافة لتعزيز ثقافة المحافظة على البيئة وحماية المراعي الطبيعية من التصحر والتلوث أيًّا كان مصدره؛ للحفاظ على الموارد البيئية والمقدرات الطبيعية بالمنطقة.

وأشاد الأمير فيصل بن خالد، بالدور الفاعل الذي يقوم به المتطوعون بالمنطقة، والذي يعكس الصورة الحقيقية لحب العمل التطوعي لدى الشباب والفتيات، ويؤهل الطلاب منهم لمرحلة العمل، ولصناعة أثر اجتماعي مستدام؛ وفق ما تطمح له رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

ولفت النظر إلى ضرورة اتباع إرشادات الدفاع المدني، وعدم الاقتراب من بطون الأودية ومجاري السيول، ومن عبور الأودية أثناء جريان السيول والسير فيها؛ تجنبًا لأي مكروه لا قدر الله؛ متمنيًا السلامة للجميع.

عقب ذلك تناول الجميع طعام العشاء.

الأمير فيصل بن خالد عرعر
اعلان
"أمير الحدود الشمالية" يستقبل المواطنين في جلسته المسائية
سبق

استقبل أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، في ديوان الإمارة بمدينة عرعر، أمس، القضاة ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية والمواطنين في جلسته المسائية.

وفي بداية اللقاء رحّب أمير منطقة الحدود الشمالية بالجميع، وتناول في حديثه للمواطنين العديدَ من الموضوعات التي تُهِم المنطقة في مختلف المجالات التنموية والخدمية.

ونوّه الأمير فيصل بن خالد بما تنعم به هذه البلاد من لُحمة وطنية وأمن واستقرار وطمأنينة؛ في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- والتي انعكست آثارها على المواطن ورفاهيته؛ سائلًا الله سبحانه وتعالى أن يُديم على بلادنا أمنها وعزها واستقرارها.

وأشار إلى أن الاستدامة البيئية، تأتي ضمن أولوياته في تنمية المنطقة، من خلال حماية مكونات الأودية من التلوث وإعادة التنوع الأحيائي للوادي؛ مؤكدًا أن توفير متنزهات طبيعية للمواطنين؛ سيعزز السياحة البيئية في المنطقة، إضافة لتعزيز ثقافة المحافظة على البيئة وحماية المراعي الطبيعية من التصحر والتلوث أيًّا كان مصدره؛ للحفاظ على الموارد البيئية والمقدرات الطبيعية بالمنطقة.

وأشاد الأمير فيصل بن خالد، بالدور الفاعل الذي يقوم به المتطوعون بالمنطقة، والذي يعكس الصورة الحقيقية لحب العمل التطوعي لدى الشباب والفتيات، ويؤهل الطلاب منهم لمرحلة العمل، ولصناعة أثر اجتماعي مستدام؛ وفق ما تطمح له رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

ولفت النظر إلى ضرورة اتباع إرشادات الدفاع المدني، وعدم الاقتراب من بطون الأودية ومجاري السيول، ومن عبور الأودية أثناء جريان السيول والسير فيها؛ تجنبًا لأي مكروه لا قدر الله؛ متمنيًا السلامة للجميع.

عقب ذلك تناول الجميع طعام العشاء.

19 نوفمبر 2019 - 22 ربيع الأول 1441
09:54 AM

"أمير الحدود الشمالية" يستقبل المواطنين في جلسته المسائية

تناول الموضوعات التي تهم الأهالي بالمجالات الخدمية والتنموية

A A A
1
4,194

استقبل أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، في ديوان الإمارة بمدينة عرعر، أمس، القضاة ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية والمواطنين في جلسته المسائية.

وفي بداية اللقاء رحّب أمير منطقة الحدود الشمالية بالجميع، وتناول في حديثه للمواطنين العديدَ من الموضوعات التي تُهِم المنطقة في مختلف المجالات التنموية والخدمية.

ونوّه الأمير فيصل بن خالد بما تنعم به هذه البلاد من لُحمة وطنية وأمن واستقرار وطمأنينة؛ في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- والتي انعكست آثارها على المواطن ورفاهيته؛ سائلًا الله سبحانه وتعالى أن يُديم على بلادنا أمنها وعزها واستقرارها.

وأشار إلى أن الاستدامة البيئية، تأتي ضمن أولوياته في تنمية المنطقة، من خلال حماية مكونات الأودية من التلوث وإعادة التنوع الأحيائي للوادي؛ مؤكدًا أن توفير متنزهات طبيعية للمواطنين؛ سيعزز السياحة البيئية في المنطقة، إضافة لتعزيز ثقافة المحافظة على البيئة وحماية المراعي الطبيعية من التصحر والتلوث أيًّا كان مصدره؛ للحفاظ على الموارد البيئية والمقدرات الطبيعية بالمنطقة.

وأشاد الأمير فيصل بن خالد، بالدور الفاعل الذي يقوم به المتطوعون بالمنطقة، والذي يعكس الصورة الحقيقية لحب العمل التطوعي لدى الشباب والفتيات، ويؤهل الطلاب منهم لمرحلة العمل، ولصناعة أثر اجتماعي مستدام؛ وفق ما تطمح له رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

ولفت النظر إلى ضرورة اتباع إرشادات الدفاع المدني، وعدم الاقتراب من بطون الأودية ومجاري السيول، ومن عبور الأودية أثناء جريان السيول والسير فيها؛ تجنبًا لأي مكروه لا قدر الله؛ متمنيًا السلامة للجميع.

عقب ذلك تناول الجميع طعام العشاء.