تراجع فرص تركيا في استضافة نهائي كأس دوري أبطال أوروبا

بعد رغبة يويفا في تقليص باقي مباريات البطولة وإقامتها بمدينة واحدة

كشف تقرير ألماني عن تراجع فرص تركيا في استضافة المباراة النهائية لكأس دوري أبطال أوروبا، على ملعب "أتاتورك الأولمبي" يونيو الجاري.

وقالت صحيفة (بيلد) الألمانية في تقرير لها الأحد: إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" بصدد التصديق على قرار نقل نهائي كأس دوري أبطال أوروبا من تركيا.

التقرير الألماني قال: إن القرار سببه تفشي كورونا في تركيا ورغبة رئيس الاتحاد ألكسندر تشيفرين، في تقليص ما تبقى من مباريات في البطولة، وإقامتها في مدينة أوروبية واحدة.

ونقلت "بيلد" عن مصدر قوله: إن الاتحاد الأوروبي يميل إلى فكرة إقامة المباريات الأربع المتبقية على دور الــ16 في مدينة لشبونة البرتغالية، وبالتحديد على ملعب "دالوش"، بعد ذلك ستستكمل الأدوار الإقصائية بداية من الدور ربع النهائي بنظام المباراة الواحدة، وليس نظام الذهاب والإياب، وأيضًا على نفس الملعب؛ بدلًا من خيار إلغاء نسخة 2019- 2020. وفقًا لما نقل موقع "القدس العربي".

ورفضت الصحيفة استبعاد سيناريو إقامة ما تبقى في الأبطال في مدينة فرانكفورت الألمانية أو العاصمة الروسية موسكو، للمنافسة القوية بينهما وبين الملعب الذي استضاف نهائي نفس البطولة عام 2014، حين توج ريال مدريد بالعاشرة، بفوزه على جاره أتلتيكو مدريد بنتيجة 4- 1.

وأوضحت "بيلد" أن الاتحاد الأوروبي سيحسم ملف ملعب المباراة النهائية في اجتماعه المرتقب يوم 17 يونيو المقبل، وأيضًا الطريقة التي ستُستكمل بها البطولة، بإقامة 4 مباريات في دور الثمانية ومباراتين في نصف النهائي، ثم النهائي بنظامه الطبيعي من مباراة واحدة.

يُذكر أن آخر مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا استضافها ملعب "أتاتورك الأولمبي"، كانت ملحمة ليفربول ضد ميلان عام 2005، التي حسمها عملاق البريميرليغ بمساعدة ركلات الجزاء الترجيحية؛ لكن بعد عودة أسطورية، بتسجيل ثلاثة أهداف في غضون خمس دقائق، بعدما كان متأخرًا بثلاثية نظيفة حتى بداية الشوط الثاني.

دوري أبطال أوروبا تركيا
اعلان
تراجع فرص تركيا في استضافة نهائي كأس دوري أبطال أوروبا
سبق

كشف تقرير ألماني عن تراجع فرص تركيا في استضافة المباراة النهائية لكأس دوري أبطال أوروبا، على ملعب "أتاتورك الأولمبي" يونيو الجاري.

وقالت صحيفة (بيلد) الألمانية في تقرير لها الأحد: إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" بصدد التصديق على قرار نقل نهائي كأس دوري أبطال أوروبا من تركيا.

التقرير الألماني قال: إن القرار سببه تفشي كورونا في تركيا ورغبة رئيس الاتحاد ألكسندر تشيفرين، في تقليص ما تبقى من مباريات في البطولة، وإقامتها في مدينة أوروبية واحدة.

ونقلت "بيلد" عن مصدر قوله: إن الاتحاد الأوروبي يميل إلى فكرة إقامة المباريات الأربع المتبقية على دور الــ16 في مدينة لشبونة البرتغالية، وبالتحديد على ملعب "دالوش"، بعد ذلك ستستكمل الأدوار الإقصائية بداية من الدور ربع النهائي بنظام المباراة الواحدة، وليس نظام الذهاب والإياب، وأيضًا على نفس الملعب؛ بدلًا من خيار إلغاء نسخة 2019- 2020. وفقًا لما نقل موقع "القدس العربي".

ورفضت الصحيفة استبعاد سيناريو إقامة ما تبقى في الأبطال في مدينة فرانكفورت الألمانية أو العاصمة الروسية موسكو، للمنافسة القوية بينهما وبين الملعب الذي استضاف نهائي نفس البطولة عام 2014، حين توج ريال مدريد بالعاشرة، بفوزه على جاره أتلتيكو مدريد بنتيجة 4- 1.

وأوضحت "بيلد" أن الاتحاد الأوروبي سيحسم ملف ملعب المباراة النهائية في اجتماعه المرتقب يوم 17 يونيو المقبل، وأيضًا الطريقة التي ستُستكمل بها البطولة، بإقامة 4 مباريات في دور الثمانية ومباراتين في نصف النهائي، ثم النهائي بنظامه الطبيعي من مباراة واحدة.

يُذكر أن آخر مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا استضافها ملعب "أتاتورك الأولمبي"، كانت ملحمة ليفربول ضد ميلان عام 2005، التي حسمها عملاق البريميرليغ بمساعدة ركلات الجزاء الترجيحية؛ لكن بعد عودة أسطورية، بتسجيل ثلاثة أهداف في غضون خمس دقائق، بعدما كان متأخرًا بثلاثية نظيفة حتى بداية الشوط الثاني.

09 يونيو 2020 - 17 شوّال 1441
09:58 AM

تراجع فرص تركيا في استضافة نهائي كأس دوري أبطال أوروبا

بعد رغبة يويفا في تقليص باقي مباريات البطولة وإقامتها بمدينة واحدة

A A A
0
1,543

كشف تقرير ألماني عن تراجع فرص تركيا في استضافة المباراة النهائية لكأس دوري أبطال أوروبا، على ملعب "أتاتورك الأولمبي" يونيو الجاري.

وقالت صحيفة (بيلد) الألمانية في تقرير لها الأحد: إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" بصدد التصديق على قرار نقل نهائي كأس دوري أبطال أوروبا من تركيا.

التقرير الألماني قال: إن القرار سببه تفشي كورونا في تركيا ورغبة رئيس الاتحاد ألكسندر تشيفرين، في تقليص ما تبقى من مباريات في البطولة، وإقامتها في مدينة أوروبية واحدة.

ونقلت "بيلد" عن مصدر قوله: إن الاتحاد الأوروبي يميل إلى فكرة إقامة المباريات الأربع المتبقية على دور الــ16 في مدينة لشبونة البرتغالية، وبالتحديد على ملعب "دالوش"، بعد ذلك ستستكمل الأدوار الإقصائية بداية من الدور ربع النهائي بنظام المباراة الواحدة، وليس نظام الذهاب والإياب، وأيضًا على نفس الملعب؛ بدلًا من خيار إلغاء نسخة 2019- 2020. وفقًا لما نقل موقع "القدس العربي".

ورفضت الصحيفة استبعاد سيناريو إقامة ما تبقى في الأبطال في مدينة فرانكفورت الألمانية أو العاصمة الروسية موسكو، للمنافسة القوية بينهما وبين الملعب الذي استضاف نهائي نفس البطولة عام 2014، حين توج ريال مدريد بالعاشرة، بفوزه على جاره أتلتيكو مدريد بنتيجة 4- 1.

وأوضحت "بيلد" أن الاتحاد الأوروبي سيحسم ملف ملعب المباراة النهائية في اجتماعه المرتقب يوم 17 يونيو المقبل، وأيضًا الطريقة التي ستُستكمل بها البطولة، بإقامة 4 مباريات في دور الثمانية ومباراتين في نصف النهائي، ثم النهائي بنظامه الطبيعي من مباراة واحدة.

يُذكر أن آخر مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا استضافها ملعب "أتاتورك الأولمبي"، كانت ملحمة ليفربول ضد ميلان عام 2005، التي حسمها عملاق البريميرليغ بمساعدة ركلات الجزاء الترجيحية؛ لكن بعد عودة أسطورية، بتسجيل ثلاثة أهداف في غضون خمس دقائق، بعدما كان متأخرًا بثلاثية نظيفة حتى بداية الشوط الثاني.