غدًا.. جامعة المجمعة تعقد ملتقى مجلس شؤون الأسرة والجامعات

للإسهام في رفع كفاءة ونوعية الخدمات التي تقدم للمواطن وفق ٢٠٣٠

بموافقة وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، تعقد جامعة المجمعة بالشراكة مع مجلس شؤون الأسرة، ملتقى مجلس شؤون الأسرة والجامعات "وحدة الهدف وتكامل الأدوار" غدًا الخميس ٨ شوال؛ وذلك في إطار حرص جامعة المجمعة على التماشي مع متطلبات رؤية المملكة 2030، التي تؤكد أهمية العمل التكاملي بين مختلف الجهات؛ بهدف الوصول إلى تحقيق مستوى نوعي في الخدمة المقدمة للمواطن، وانطلاقًا من كون الجامعات هي المؤسسات التنموية الأبرز في المجتمعات؛ يتحتم أن تسهم في قيادة التحولات التنموية الحاصلة في المجتمع، لامتلاكها القدرات المختلفة من الخبرة والمعرفة والكوادر.

وتستضيف الجامعة هذا الملتقى، ليكون منصة لطرح استراتيجية المجلس أمام الجامعات من أجل مناقشتها والبحث في الأدوار التكاملية بين الجامعات ومجلس شؤون الأسرة؛ مما يحقق ردم الفجوة بن الجامعات والمجلس، وتلمس متطلبات المجلس دعمًا له في تحقيق رؤيته، وتبني الخطط، والبرامج، والنشاطات التي تسهم في تحقيقه لأهدافه؛ وذلك انطلاقًا من كون الأسرة هي مجال الاهتمام المشترك بين المجلس والجامعات.

وقال وكيل جامعة المجمعة رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى الدكتور مسلم بن محمد الدوسري: إن هذا الملتقى يأتي في إطار توجيهات رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن بالانفتاح على المجتمع بكافة مكوناته، والعمل مع المؤسسات التنموية في الوطن العزيز من خلال استراتيجية تكامل الأدوار بين هذه المؤسسات؛ بما يسهم في الرفع من كفاءة وقيمة ونوعية الخدمات التي تقدم للمواطن؛ وذلك تحقيقًا لمتطلبات الخطة التنموية الطموحة المتمثلة في رؤية المملكة 2030.

وأضاف وكيل الجامعة: هذا الملتقى يسعى لتحقيق عدد من الأهداف تتمثل في: إطلاع الجامعات على استراتيجية المجلس، ومناقشة المهام المشتركة بين الجامعات والمجلس، ومناقشة الأدوار المطلوبة من المجلس والجامعات لتنفيذ المهام المشتركة، وبناء خطة لتكامل الأدوار بين الجامعات والمجلس من أجل تحقيق الهدف المشترك؛ وذلك من خلال عقد جلسات علمية تناقش ثلاثة محاور، وتتضمن أحد عشر موضوعًا، بالإضافة إلى ورش العمل المصاحبة.

وبيّن الدوسري أن جامعة المجمعة ترحّب بمشاركة الجامعات والمتخصصين العاملين في مجالات التنمية، والباحثين والخبراء في الجلسات العلمية في هذا الملتقى؛ سواء بتقديم البحوث وأوراق العمل أو بالحضور، وكذلك المشاركة في ورش العمل المصاحبة.

اعلان
غدًا.. جامعة المجمعة تعقد ملتقى مجلس شؤون الأسرة والجامعات
سبق

بموافقة وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، تعقد جامعة المجمعة بالشراكة مع مجلس شؤون الأسرة، ملتقى مجلس شؤون الأسرة والجامعات "وحدة الهدف وتكامل الأدوار" غدًا الخميس ٨ شوال؛ وذلك في إطار حرص جامعة المجمعة على التماشي مع متطلبات رؤية المملكة 2030، التي تؤكد أهمية العمل التكاملي بين مختلف الجهات؛ بهدف الوصول إلى تحقيق مستوى نوعي في الخدمة المقدمة للمواطن، وانطلاقًا من كون الجامعات هي المؤسسات التنموية الأبرز في المجتمعات؛ يتحتم أن تسهم في قيادة التحولات التنموية الحاصلة في المجتمع، لامتلاكها القدرات المختلفة من الخبرة والمعرفة والكوادر.

وتستضيف الجامعة هذا الملتقى، ليكون منصة لطرح استراتيجية المجلس أمام الجامعات من أجل مناقشتها والبحث في الأدوار التكاملية بين الجامعات ومجلس شؤون الأسرة؛ مما يحقق ردم الفجوة بن الجامعات والمجلس، وتلمس متطلبات المجلس دعمًا له في تحقيق رؤيته، وتبني الخطط، والبرامج، والنشاطات التي تسهم في تحقيقه لأهدافه؛ وذلك انطلاقًا من كون الأسرة هي مجال الاهتمام المشترك بين المجلس والجامعات.

وقال وكيل جامعة المجمعة رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى الدكتور مسلم بن محمد الدوسري: إن هذا الملتقى يأتي في إطار توجيهات رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن بالانفتاح على المجتمع بكافة مكوناته، والعمل مع المؤسسات التنموية في الوطن العزيز من خلال استراتيجية تكامل الأدوار بين هذه المؤسسات؛ بما يسهم في الرفع من كفاءة وقيمة ونوعية الخدمات التي تقدم للمواطن؛ وذلك تحقيقًا لمتطلبات الخطة التنموية الطموحة المتمثلة في رؤية المملكة 2030.

وأضاف وكيل الجامعة: هذا الملتقى يسعى لتحقيق عدد من الأهداف تتمثل في: إطلاع الجامعات على استراتيجية المجلس، ومناقشة المهام المشتركة بين الجامعات والمجلس، ومناقشة الأدوار المطلوبة من المجلس والجامعات لتنفيذ المهام المشتركة، وبناء خطة لتكامل الأدوار بين الجامعات والمجلس من أجل تحقيق الهدف المشترك؛ وذلك من خلال عقد جلسات علمية تناقش ثلاثة محاور، وتتضمن أحد عشر موضوعًا، بالإضافة إلى ورش العمل المصاحبة.

وبيّن الدوسري أن جامعة المجمعة ترحّب بمشاركة الجامعات والمتخصصين العاملين في مجالات التنمية، والباحثين والخبراء في الجلسات العلمية في هذا الملتقى؛ سواء بتقديم البحوث وأوراق العمل أو بالحضور، وكذلك المشاركة في ورش العمل المصاحبة.

19 مايو 2021 - 7 شوّال 1442
11:12 AM

غدًا.. جامعة المجمعة تعقد ملتقى مجلس شؤون الأسرة والجامعات

للإسهام في رفع كفاءة ونوعية الخدمات التي تقدم للمواطن وفق ٢٠٣٠

A A A
0
456

بموافقة وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، تعقد جامعة المجمعة بالشراكة مع مجلس شؤون الأسرة، ملتقى مجلس شؤون الأسرة والجامعات "وحدة الهدف وتكامل الأدوار" غدًا الخميس ٨ شوال؛ وذلك في إطار حرص جامعة المجمعة على التماشي مع متطلبات رؤية المملكة 2030، التي تؤكد أهمية العمل التكاملي بين مختلف الجهات؛ بهدف الوصول إلى تحقيق مستوى نوعي في الخدمة المقدمة للمواطن، وانطلاقًا من كون الجامعات هي المؤسسات التنموية الأبرز في المجتمعات؛ يتحتم أن تسهم في قيادة التحولات التنموية الحاصلة في المجتمع، لامتلاكها القدرات المختلفة من الخبرة والمعرفة والكوادر.

وتستضيف الجامعة هذا الملتقى، ليكون منصة لطرح استراتيجية المجلس أمام الجامعات من أجل مناقشتها والبحث في الأدوار التكاملية بين الجامعات ومجلس شؤون الأسرة؛ مما يحقق ردم الفجوة بن الجامعات والمجلس، وتلمس متطلبات المجلس دعمًا له في تحقيق رؤيته، وتبني الخطط، والبرامج، والنشاطات التي تسهم في تحقيقه لأهدافه؛ وذلك انطلاقًا من كون الأسرة هي مجال الاهتمام المشترك بين المجلس والجامعات.

وقال وكيل جامعة المجمعة رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى الدكتور مسلم بن محمد الدوسري: إن هذا الملتقى يأتي في إطار توجيهات رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن بالانفتاح على المجتمع بكافة مكوناته، والعمل مع المؤسسات التنموية في الوطن العزيز من خلال استراتيجية تكامل الأدوار بين هذه المؤسسات؛ بما يسهم في الرفع من كفاءة وقيمة ونوعية الخدمات التي تقدم للمواطن؛ وذلك تحقيقًا لمتطلبات الخطة التنموية الطموحة المتمثلة في رؤية المملكة 2030.

وأضاف وكيل الجامعة: هذا الملتقى يسعى لتحقيق عدد من الأهداف تتمثل في: إطلاع الجامعات على استراتيجية المجلس، ومناقشة المهام المشتركة بين الجامعات والمجلس، ومناقشة الأدوار المطلوبة من المجلس والجامعات لتنفيذ المهام المشتركة، وبناء خطة لتكامل الأدوار بين الجامعات والمجلس من أجل تحقيق الهدف المشترك؛ وذلك من خلال عقد جلسات علمية تناقش ثلاثة محاور، وتتضمن أحد عشر موضوعًا، بالإضافة إلى ورش العمل المصاحبة.

وبيّن الدوسري أن جامعة المجمعة ترحّب بمشاركة الجامعات والمتخصصين العاملين في مجالات التنمية، والباحثين والخبراء في الجلسات العلمية في هذا الملتقى؛ سواء بتقديم البحوث وأوراق العمل أو بالحضور، وكذلك المشاركة في ورش العمل المصاحبة.