رداً على سحب واشنطن لموظفيها.. العراق: وضعنا الأمني مستقر للغاية

"الخارجية" أكدت في بيان تنسيقها مع كل الأطراف

أفادت وزارة الخارجية العراقية، في بيان اليوم الأربعاء بأن "الوضع الأمني مستقر للغاية، والعراق بلد يحترم شركاءه وأصدقاءه ويتبادل معهم المصالح المشتركة، ويؤكد سيادته وحماية مصالحه في نفس الوقت، وذلك رداً على الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الولايات المتحدة بسحب موظفيها غير الأساسيين في سفارتها في بغداد وقنصليتها في أربيل.

وذكر المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف، أن "الخارجية" تنسق مع الأطراف كافة، وتلتزم خطاب الحوار وإمكانية البناء على فرص التوازن في ضوء حاجة المنطقة لذلك.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أمرت بسحب الموظفين الذين لا يرتبط عملهم بالعمليات من العراق، بما في ذلك العاملون في السفارة ببغداد والقنصلية في أربيل، وتعليق تقديم خدمات منح التأشيرات مؤقتاً.

اعلان
رداً على سحب واشنطن لموظفيها.. العراق: وضعنا الأمني مستقر للغاية
سبق

أفادت وزارة الخارجية العراقية، في بيان اليوم الأربعاء بأن "الوضع الأمني مستقر للغاية، والعراق بلد يحترم شركاءه وأصدقاءه ويتبادل معهم المصالح المشتركة، ويؤكد سيادته وحماية مصالحه في نفس الوقت، وذلك رداً على الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الولايات المتحدة بسحب موظفيها غير الأساسيين في سفارتها في بغداد وقنصليتها في أربيل.

وذكر المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف، أن "الخارجية" تنسق مع الأطراف كافة، وتلتزم خطاب الحوار وإمكانية البناء على فرص التوازن في ضوء حاجة المنطقة لذلك.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أمرت بسحب الموظفين الذين لا يرتبط عملهم بالعمليات من العراق، بما في ذلك العاملون في السفارة ببغداد والقنصلية في أربيل، وتعليق تقديم خدمات منح التأشيرات مؤقتاً.

15 مايو 2019 - 10 رمضان 1440
05:18 PM

رداً على سحب واشنطن لموظفيها.. العراق: وضعنا الأمني مستقر للغاية

"الخارجية" أكدت في بيان تنسيقها مع كل الأطراف

A A A
0
1,137

أفادت وزارة الخارجية العراقية، في بيان اليوم الأربعاء بأن "الوضع الأمني مستقر للغاية، والعراق بلد يحترم شركاءه وأصدقاءه ويتبادل معهم المصالح المشتركة، ويؤكد سيادته وحماية مصالحه في نفس الوقت، وذلك رداً على الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الولايات المتحدة بسحب موظفيها غير الأساسيين في سفارتها في بغداد وقنصليتها في أربيل.

وذكر المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف، أن "الخارجية" تنسق مع الأطراف كافة، وتلتزم خطاب الحوار وإمكانية البناء على فرص التوازن في ضوء حاجة المنطقة لذلك.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أمرت بسحب الموظفين الذين لا يرتبط عملهم بالعمليات من العراق، بما في ذلك العاملون في السفارة ببغداد والقنصلية في أربيل، وتعليق تقديم خدمات منح التأشيرات مؤقتاً.