تعرّف على أكثر منطقة بالمملكة امتثالًا لقرارات التوطين

ضِمن توجيهات القيادة لإيجاد وتعزيز الفرص لأبناء الوطن

أكد أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين بالمنطقة، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أن توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لإيجاد وتعزيز الفرص الوظيفية لأبناء هذا الوطن في القطاع الخاص، أحد استراتيجيات المملكة وأولوياتها في بناء الاقتصاد الوطني.
وقال الأمير فيصل بن مشعل في تصريح بمناسبة إعلان وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحقيق منطقة القصيم المركز الأول بنسبة 97.69% لامتثالها بقرارات التوطين على مستوى مناطق المملكة خلال شهر أغسطس 2019م: إن الجهود التي بذلتها إمارة المنطقة بالشراكة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبر برنامج التوطين، ومنذ ثلاث سنوات؛ ساهم في العديد من النجاحات التي انعكست على خدمة شباب وفتيات المنطقة وتوفير العديد من الفرص الوظيفية لهم.
وأعرب عن فخره واعتزازه بما تَحَقق للمنطقة من نجاحات لبرنامج التوطين التي انعكست من خلال مباركة وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز -حفظه الله- وتعميم تجربة القصيم على جميع المناطق؛ مثمنًا للجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين ولوزارة العمل والتنمية الاجتماعية وجميع الجهات الحكومية ولرجال الأعمال بالمنطقة جهودهم المتتالية لتحقيق هذا النجاح.
وأشار الأمير فيصل بن مشعل إلى أن المنطقة تجاوزت العديد من التحديات في مسارات برنامج التوطين بروح التكاتف والعمل المستمر بين الجهات كافة؛ سائلًا المولى -عز وجل- أن يبارك في الجهود، وأن يوفق الجميع دائمًا لكل خير.
من جانبه، أكد وكيل إمارة منطقة القصيم رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج التوطين الدكتور عبدالرحمن الوزان، أن حصول المنطقة على المركز الأول لامتثالها بقرارات التوطين على مستوى المملكة؛ يعكس ما يقدمه أمير منطقة القصيم ونائبه من جهود تكللت بالنجاح؛ مشيرًا إلى أن إطلاق المنطقة لهذا البرنامج ومنذ ثلاث سنوات بالشراكة بين الإمارة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ يهدف إلى تعزيز المبادرات لتوفير الفرص الوظيفية لشباب وفتيات هذه المنطقة، وساهم في تحقيق العديد من النجاحات.
وأوضح مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور فهد المطلق، أن ما قدّمته المنطقة عبر مبادرات أمير منطقة القصيم عبر توطين 7 مولات، إضافة إلى ما صدر من قِبَل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بتوطين نشاط تأجير السيارات و12 نشاطًا آخر؛ ساهم في تحقيق المنطقة لعدد من المنجزات التي اشتملت على تحقيقها أقل نسبة بطالة للإناث وانخفاض نسبة البطالة من 7.9% إلى 5.1% في تقرير الربع الثاني للهيئة العامة للإحصاء، إضافة إلى تصدرها مناطق المملكة لامتثالها بقرارات التوطين، مقدمًا شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم ونائبه على دعمهما الدائم ومتابعتهما لتقديم كل إنجاز خدمة لأبناء المنطقة.
من جهته قدّم أمين عام برنامج التوطين بالمنطقة أحمد المشيقح شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم ونائبه على دعمهما الدائم لخدمة أبناء المنطقة؛ مشيرًا إلى أن حرص أمير القصيم على إطلاق مبادرات التوطين وإقامة الملتقيات وتخصيص جائزة للتوطين في جائزة القصيم للتميز والإبداع وإنشاء مركز متخصص لتدريب وتأهيل الشباب والفتيات وإرشادهم مهنيًا للعمل عبر وظائف القطاع الخاص التابع لإمارة المنطقة؛ ساهم في تمكين العديد من أبنائها للمواقع التجارية، واستفادتهم منها في بيئة عمل مناسبة ومستقرة ومنتجة.

اعلان
تعرّف على أكثر منطقة بالمملكة امتثالًا لقرارات التوطين
سبق

أكد أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين بالمنطقة، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أن توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لإيجاد وتعزيز الفرص الوظيفية لأبناء هذا الوطن في القطاع الخاص، أحد استراتيجيات المملكة وأولوياتها في بناء الاقتصاد الوطني.
وقال الأمير فيصل بن مشعل في تصريح بمناسبة إعلان وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحقيق منطقة القصيم المركز الأول بنسبة 97.69% لامتثالها بقرارات التوطين على مستوى مناطق المملكة خلال شهر أغسطس 2019م: إن الجهود التي بذلتها إمارة المنطقة بالشراكة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبر برنامج التوطين، ومنذ ثلاث سنوات؛ ساهم في العديد من النجاحات التي انعكست على خدمة شباب وفتيات المنطقة وتوفير العديد من الفرص الوظيفية لهم.
وأعرب عن فخره واعتزازه بما تَحَقق للمنطقة من نجاحات لبرنامج التوطين التي انعكست من خلال مباركة وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز -حفظه الله- وتعميم تجربة القصيم على جميع المناطق؛ مثمنًا للجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين ولوزارة العمل والتنمية الاجتماعية وجميع الجهات الحكومية ولرجال الأعمال بالمنطقة جهودهم المتتالية لتحقيق هذا النجاح.
وأشار الأمير فيصل بن مشعل إلى أن المنطقة تجاوزت العديد من التحديات في مسارات برنامج التوطين بروح التكاتف والعمل المستمر بين الجهات كافة؛ سائلًا المولى -عز وجل- أن يبارك في الجهود، وأن يوفق الجميع دائمًا لكل خير.
من جانبه، أكد وكيل إمارة منطقة القصيم رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج التوطين الدكتور عبدالرحمن الوزان، أن حصول المنطقة على المركز الأول لامتثالها بقرارات التوطين على مستوى المملكة؛ يعكس ما يقدمه أمير منطقة القصيم ونائبه من جهود تكللت بالنجاح؛ مشيرًا إلى أن إطلاق المنطقة لهذا البرنامج ومنذ ثلاث سنوات بالشراكة بين الإمارة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ يهدف إلى تعزيز المبادرات لتوفير الفرص الوظيفية لشباب وفتيات هذه المنطقة، وساهم في تحقيق العديد من النجاحات.
وأوضح مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور فهد المطلق، أن ما قدّمته المنطقة عبر مبادرات أمير منطقة القصيم عبر توطين 7 مولات، إضافة إلى ما صدر من قِبَل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بتوطين نشاط تأجير السيارات و12 نشاطًا آخر؛ ساهم في تحقيق المنطقة لعدد من المنجزات التي اشتملت على تحقيقها أقل نسبة بطالة للإناث وانخفاض نسبة البطالة من 7.9% إلى 5.1% في تقرير الربع الثاني للهيئة العامة للإحصاء، إضافة إلى تصدرها مناطق المملكة لامتثالها بقرارات التوطين، مقدمًا شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم ونائبه على دعمهما الدائم ومتابعتهما لتقديم كل إنجاز خدمة لأبناء المنطقة.
من جهته قدّم أمين عام برنامج التوطين بالمنطقة أحمد المشيقح شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم ونائبه على دعمهما الدائم لخدمة أبناء المنطقة؛ مشيرًا إلى أن حرص أمير القصيم على إطلاق مبادرات التوطين وإقامة الملتقيات وتخصيص جائزة للتوطين في جائزة القصيم للتميز والإبداع وإنشاء مركز متخصص لتدريب وتأهيل الشباب والفتيات وإرشادهم مهنيًا للعمل عبر وظائف القطاع الخاص التابع لإمارة المنطقة؛ ساهم في تمكين العديد من أبنائها للمواقع التجارية، واستفادتهم منها في بيئة عمل مناسبة ومستقرة ومنتجة.

15 سبتمبر 2019 - 16 محرّم 1441
12:52 PM

تعرّف على أكثر منطقة بالمملكة امتثالًا لقرارات التوطين

ضِمن توجيهات القيادة لإيجاد وتعزيز الفرص لأبناء الوطن

A A A
5
10,964

أكد أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين بالمنطقة، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أن توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لإيجاد وتعزيز الفرص الوظيفية لأبناء هذا الوطن في القطاع الخاص، أحد استراتيجيات المملكة وأولوياتها في بناء الاقتصاد الوطني.
وقال الأمير فيصل بن مشعل في تصريح بمناسبة إعلان وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحقيق منطقة القصيم المركز الأول بنسبة 97.69% لامتثالها بقرارات التوطين على مستوى مناطق المملكة خلال شهر أغسطس 2019م: إن الجهود التي بذلتها إمارة المنطقة بالشراكة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبر برنامج التوطين، ومنذ ثلاث سنوات؛ ساهم في العديد من النجاحات التي انعكست على خدمة شباب وفتيات المنطقة وتوفير العديد من الفرص الوظيفية لهم.
وأعرب عن فخره واعتزازه بما تَحَقق للمنطقة من نجاحات لبرنامج التوطين التي انعكست من خلال مباركة وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز -حفظه الله- وتعميم تجربة القصيم على جميع المناطق؛ مثمنًا للجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين ولوزارة العمل والتنمية الاجتماعية وجميع الجهات الحكومية ولرجال الأعمال بالمنطقة جهودهم المتتالية لتحقيق هذا النجاح.
وأشار الأمير فيصل بن مشعل إلى أن المنطقة تجاوزت العديد من التحديات في مسارات برنامج التوطين بروح التكاتف والعمل المستمر بين الجهات كافة؛ سائلًا المولى -عز وجل- أن يبارك في الجهود، وأن يوفق الجميع دائمًا لكل خير.
من جانبه، أكد وكيل إمارة منطقة القصيم رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج التوطين الدكتور عبدالرحمن الوزان، أن حصول المنطقة على المركز الأول لامتثالها بقرارات التوطين على مستوى المملكة؛ يعكس ما يقدمه أمير منطقة القصيم ونائبه من جهود تكللت بالنجاح؛ مشيرًا إلى أن إطلاق المنطقة لهذا البرنامج ومنذ ثلاث سنوات بالشراكة بين الإمارة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ يهدف إلى تعزيز المبادرات لتوفير الفرص الوظيفية لشباب وفتيات هذه المنطقة، وساهم في تحقيق العديد من النجاحات.
وأوضح مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور فهد المطلق، أن ما قدّمته المنطقة عبر مبادرات أمير منطقة القصيم عبر توطين 7 مولات، إضافة إلى ما صدر من قِبَل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بتوطين نشاط تأجير السيارات و12 نشاطًا آخر؛ ساهم في تحقيق المنطقة لعدد من المنجزات التي اشتملت على تحقيقها أقل نسبة بطالة للإناث وانخفاض نسبة البطالة من 7.9% إلى 5.1% في تقرير الربع الثاني للهيئة العامة للإحصاء، إضافة إلى تصدرها مناطق المملكة لامتثالها بقرارات التوطين، مقدمًا شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم ونائبه على دعمهما الدائم ومتابعتهما لتقديم كل إنجاز خدمة لأبناء المنطقة.
من جهته قدّم أمين عام برنامج التوطين بالمنطقة أحمد المشيقح شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم ونائبه على دعمهما الدائم لخدمة أبناء المنطقة؛ مشيرًا إلى أن حرص أمير القصيم على إطلاق مبادرات التوطين وإقامة الملتقيات وتخصيص جائزة للتوطين في جائزة القصيم للتميز والإبداع وإنشاء مركز متخصص لتدريب وتأهيل الشباب والفتيات وإرشادهم مهنيًا للعمل عبر وظائف القطاع الخاص التابع لإمارة المنطقة؛ ساهم في تمكين العديد من أبنائها للمواقع التجارية، واستفادتهم منها في بيئة عمل مناسبة ومستقرة ومنتجة.