كل الأسرار والخفايا لأجهزة "ماك بوك آير" و"آيباد برو" الجديدين

سيبدأ طرح معظمها في الأسواق العالمية 7 نوفمبر المقبل

كشفت شركة "أبل" الأمريكية، النقاب عن أجهزتها الجديدة "ماك بوك آير" و"آيباد برو"، في مؤتمر صحفي عالمي بمدينة "بروكلين" الأمريكية.

واهتمت وسائل إعلام عالمية عديدة بالكشف عن كل الأسرار والخفايا الأولية للجهازين الجديدين.

ماك بوك آير

يأتي حاسب "ماك بوك آير" المحمول بشاشة فائقة الدقة من نوع "ريتينا" بقياس 13.3 بوصة، والمدعومة بتقنية IPS، وبدقة 2560×1600 بيكسل، وبمعدل كثافة 227 بيكسل في البوصة الواحدة.

وأشارت التقارير إلى أن شاشة "ماك بوك آير" أقوى بنحو 48% من شاشة النسخة السابقة من نفس الجهاز.

ويتميز حاسب "ماك بوك آير" بدعمه بلوحة مفاتيح جديدة أكثر سهولة في الاستخدام، كما تم جعله أصغر حجماً، وتزويده بمواصفات أقوى.

وتم تصميم "ماك بوك آير" من هيكل معدني من الألمونيوم، وبحجم أصغر بنحو 17% من النسخة السابقة، ووزن لا يتجاوز 1.24 كيلوجرام، وسُمك 15.6 ميلليمتر.

أما بالنسبة للوحة المفاتيح، فدعمت "أبل" حاسبها الجديد بالجيل الثالث من لوحات المفاتيح الخاصة بها، والتي تقول إنها ستكون أكثر دقة وأسرع في الاستجابة، كما أن كل زر يحمل الإضاءة الخاصة به؛ ليتمكن المستخدم من تشغيل "ماك بوك آير" في الضوء الخافت بسهولة.

كما كبّرت الشركة الأمريكية "لوحة التتبع" أو "Tracking Pad"، أو اللوحة اللمسية، بنحو 20%.

كما زودت "أبل" جهازها "ماك بوك آير" أيضاً بمستشعر بصمة أصابع لتأمين الجهاز، والذي سيكون مطلوباً لتفعيل عمليات الشراء عن طريق "أبل باي".

وزودت "أبل" الجهاز الجديد أيضاً برقاقة "أبل تي 2"، لتأمين البيانات والحفاظ على أمان المستخدم.

وتم دعم "ماك بوك آير" بمعالج قوي من نوع "إنتل كور آي 5" ثنائي النواة بتردد 1.6 جيجاهرتز من الجيل الثامن.

ويأتي "ماك بوك آير" بذاكرة وصول عشوائي "رام" بسعتين 8 جيجابايت أو 16 جيجابايت، وسعتيْ تخزين داخلية 128 جيجابايت و256 جيجابايت، ويمكن أن تصل إلى 1.5 تيرابايت.

وزودت "أبل" حاسبها الجديد بتقنية صوت أفضل بنحو 25% مقارنة بالنسخة السابقة، علاوة على دعمه بـ3 مايكروفونات وكاميرا بتقنية HD لمكالمات فيديو أفضل وأوضح.

ومن المتوقع أن يبدأ طرح الجهاز في الأسواق العالمية، بحلول 7 نوفمبر، بسعر يبدأ من 1199 دولاراً أمريكياً.

آيباد برو

اعتمدت "أبل" في تصميم النسخة الجديدة من حاسبها اللوحي "آيباد برو" الجديد على دعمه بتقنية "الشاشة الكاملة"؛ بحيث تملأ الشاشة كامل سطح الجهاز، وبحافة مسطحة، وزوايا دائرية.

كما وفّرته بثلاث نسخ من الشاشات بأحجام 10.5 بوصة، و11 بوصة، و12.9 بوصة.

وقدمت "أبل" في "آيباد برو" شاشة من نوع "ريتينا" السائلة، ذات التصميم الجديد كلياً، والمشابه لما قدمته الشركة في هاتفها "آيفون إكس آر".

ويأتي سمك "آيباد برو" بنحو 5.9 ميلليمتر، وهو أرفع بنحو ميلليمتر واحد عن النسخة السابقة.

وتم دعم النسخ الثلاث من "آيباد برو" بتقنية "فيس آي دي" التي ظهرت للمرة الأولى في هواتف "آيفون X".

ويعمل "آيباد برو" برقاقة جديدة من نوع "أيه 12 إكس"، والتي بنيت بطريقة مثل هواتف "آيفون X" الجديدة.

أما المعالج الخاص بالحاسب اللوحي الجديد فيأتي بـ8 أنوية CPU و7 أنوية GPU، وأوضحت "أبل" أن هذا المعالج يضم 10 مليار ترانزيستور؛ مما سيجعله أسرع بنحو 35% بالنسبة للنواة الواحدة عن النسخة السابقة، وأسرع بنحو 90% بالنسبة للأنوية المتعددة.

وأشارت أبل إلى أن الذكاء الصناعي الخاص بالمعالج قادر على تحليل 5 تريليون عملية في الثانية.

وكشفت أبل عن تغير ثوري جديد في حاسبها "آيباد بور"؛ حيث ألغت منفذ "لايتينغ" الشهير، وانتقلت إلى منفذ "يو إس بي سي" التقليدي والأكثر شهرة؛ حتى يتمكن الحاسب بسهولة بالاتصال بأي شاشة تليفزيون فائقة الدقة.

كما أتى "آيباد برو" الجديد بالجيل الثاني من القلم الإلكتروني "أبل بينسل"؛ بحيث يدعم القلم عدداً من المهام الذكية من الإيماءات إلى النقرات؛ حيث تؤدي النقرة إلى مهمة معينة والنقرتان لمهمة أخرى يحددها المستخدم بنفسه.

يتميز "آيباد برو" بسعة تخزين داخلية 1 تيرابايت؛ وهو ما يعتبر ثورياً بصورة كبيرة أيضاً.

وستبدأ أسعار "آيباد برو" من 649 دولاراً أمريكياً لنسخة الـ10.5 بوصة، و799 دولاراً أمريكياً لنسخة الـ11 بوصة، و999 دولاراً أمريكياً لنسخة الـ12.5 بوصة.

ماك ميني

"جهاز صغير في حجمه؛ لكن كبير في مزاياه"، تلك الكلمات التي عبر بها تيم كوك، رئيس شركة "أبل" خلال عرضه للحاسب الجديد "ماك ميني".

لم يحدث تغيير كبير في تصميم "ماك ميني" إلا تغيير لونه؛ ليصبح رمادياً، وتغيير نوع المعدن المصمم منه ليصبح من الألمونيوم المعاد تدويره.

وطرحت "أبل" حاسبها "ماك ميني" بخيارين؛ أحدهما سداسي النواة، والآخر ثماني النواة، من الجيل الثامن من معالجات "إنتل"، وخيارات من سعة التخزين الداخلية تصل إلى 2 تيرابايت.

الجهاز الجديد -طبقاً لأبل- أسرع في الرسوميات 60% وفي الأداء 500% مقارنة مع الجيل السابق؛ مما يعني تحسناً واضحاً في التطبيقات.

من المتوقع أن يبدأ بيع الجهاز في 7 نوفمبر بأسعار تبدأ من 799 دولاراً أمريكياً.

اعلان
كل الأسرار والخفايا لأجهزة "ماك بوك آير" و"آيباد برو" الجديدين
سبق

كشفت شركة "أبل" الأمريكية، النقاب عن أجهزتها الجديدة "ماك بوك آير" و"آيباد برو"، في مؤتمر صحفي عالمي بمدينة "بروكلين" الأمريكية.

واهتمت وسائل إعلام عالمية عديدة بالكشف عن كل الأسرار والخفايا الأولية للجهازين الجديدين.

ماك بوك آير

يأتي حاسب "ماك بوك آير" المحمول بشاشة فائقة الدقة من نوع "ريتينا" بقياس 13.3 بوصة، والمدعومة بتقنية IPS، وبدقة 2560×1600 بيكسل، وبمعدل كثافة 227 بيكسل في البوصة الواحدة.

وأشارت التقارير إلى أن شاشة "ماك بوك آير" أقوى بنحو 48% من شاشة النسخة السابقة من نفس الجهاز.

ويتميز حاسب "ماك بوك آير" بدعمه بلوحة مفاتيح جديدة أكثر سهولة في الاستخدام، كما تم جعله أصغر حجماً، وتزويده بمواصفات أقوى.

وتم تصميم "ماك بوك آير" من هيكل معدني من الألمونيوم، وبحجم أصغر بنحو 17% من النسخة السابقة، ووزن لا يتجاوز 1.24 كيلوجرام، وسُمك 15.6 ميلليمتر.

أما بالنسبة للوحة المفاتيح، فدعمت "أبل" حاسبها الجديد بالجيل الثالث من لوحات المفاتيح الخاصة بها، والتي تقول إنها ستكون أكثر دقة وأسرع في الاستجابة، كما أن كل زر يحمل الإضاءة الخاصة به؛ ليتمكن المستخدم من تشغيل "ماك بوك آير" في الضوء الخافت بسهولة.

كما كبّرت الشركة الأمريكية "لوحة التتبع" أو "Tracking Pad"، أو اللوحة اللمسية، بنحو 20%.

كما زودت "أبل" جهازها "ماك بوك آير" أيضاً بمستشعر بصمة أصابع لتأمين الجهاز، والذي سيكون مطلوباً لتفعيل عمليات الشراء عن طريق "أبل باي".

وزودت "أبل" الجهاز الجديد أيضاً برقاقة "أبل تي 2"، لتأمين البيانات والحفاظ على أمان المستخدم.

وتم دعم "ماك بوك آير" بمعالج قوي من نوع "إنتل كور آي 5" ثنائي النواة بتردد 1.6 جيجاهرتز من الجيل الثامن.

ويأتي "ماك بوك آير" بذاكرة وصول عشوائي "رام" بسعتين 8 جيجابايت أو 16 جيجابايت، وسعتيْ تخزين داخلية 128 جيجابايت و256 جيجابايت، ويمكن أن تصل إلى 1.5 تيرابايت.

وزودت "أبل" حاسبها الجديد بتقنية صوت أفضل بنحو 25% مقارنة بالنسخة السابقة، علاوة على دعمه بـ3 مايكروفونات وكاميرا بتقنية HD لمكالمات فيديو أفضل وأوضح.

ومن المتوقع أن يبدأ طرح الجهاز في الأسواق العالمية، بحلول 7 نوفمبر، بسعر يبدأ من 1199 دولاراً أمريكياً.

آيباد برو

اعتمدت "أبل" في تصميم النسخة الجديدة من حاسبها اللوحي "آيباد برو" الجديد على دعمه بتقنية "الشاشة الكاملة"؛ بحيث تملأ الشاشة كامل سطح الجهاز، وبحافة مسطحة، وزوايا دائرية.

كما وفّرته بثلاث نسخ من الشاشات بأحجام 10.5 بوصة، و11 بوصة، و12.9 بوصة.

وقدمت "أبل" في "آيباد برو" شاشة من نوع "ريتينا" السائلة، ذات التصميم الجديد كلياً، والمشابه لما قدمته الشركة في هاتفها "آيفون إكس آر".

ويأتي سمك "آيباد برو" بنحو 5.9 ميلليمتر، وهو أرفع بنحو ميلليمتر واحد عن النسخة السابقة.

وتم دعم النسخ الثلاث من "آيباد برو" بتقنية "فيس آي دي" التي ظهرت للمرة الأولى في هواتف "آيفون X".

ويعمل "آيباد برو" برقاقة جديدة من نوع "أيه 12 إكس"، والتي بنيت بطريقة مثل هواتف "آيفون X" الجديدة.

أما المعالج الخاص بالحاسب اللوحي الجديد فيأتي بـ8 أنوية CPU و7 أنوية GPU، وأوضحت "أبل" أن هذا المعالج يضم 10 مليار ترانزيستور؛ مما سيجعله أسرع بنحو 35% بالنسبة للنواة الواحدة عن النسخة السابقة، وأسرع بنحو 90% بالنسبة للأنوية المتعددة.

وأشارت أبل إلى أن الذكاء الصناعي الخاص بالمعالج قادر على تحليل 5 تريليون عملية في الثانية.

وكشفت أبل عن تغير ثوري جديد في حاسبها "آيباد بور"؛ حيث ألغت منفذ "لايتينغ" الشهير، وانتقلت إلى منفذ "يو إس بي سي" التقليدي والأكثر شهرة؛ حتى يتمكن الحاسب بسهولة بالاتصال بأي شاشة تليفزيون فائقة الدقة.

كما أتى "آيباد برو" الجديد بالجيل الثاني من القلم الإلكتروني "أبل بينسل"؛ بحيث يدعم القلم عدداً من المهام الذكية من الإيماءات إلى النقرات؛ حيث تؤدي النقرة إلى مهمة معينة والنقرتان لمهمة أخرى يحددها المستخدم بنفسه.

يتميز "آيباد برو" بسعة تخزين داخلية 1 تيرابايت؛ وهو ما يعتبر ثورياً بصورة كبيرة أيضاً.

وستبدأ أسعار "آيباد برو" من 649 دولاراً أمريكياً لنسخة الـ10.5 بوصة، و799 دولاراً أمريكياً لنسخة الـ11 بوصة، و999 دولاراً أمريكياً لنسخة الـ12.5 بوصة.

ماك ميني

"جهاز صغير في حجمه؛ لكن كبير في مزاياه"، تلك الكلمات التي عبر بها تيم كوك، رئيس شركة "أبل" خلال عرضه للحاسب الجديد "ماك ميني".

لم يحدث تغيير كبير في تصميم "ماك ميني" إلا تغيير لونه؛ ليصبح رمادياً، وتغيير نوع المعدن المصمم منه ليصبح من الألمونيوم المعاد تدويره.

وطرحت "أبل" حاسبها "ماك ميني" بخيارين؛ أحدهما سداسي النواة، والآخر ثماني النواة، من الجيل الثامن من معالجات "إنتل"، وخيارات من سعة التخزين الداخلية تصل إلى 2 تيرابايت.

الجهاز الجديد -طبقاً لأبل- أسرع في الرسوميات 60% وفي الأداء 500% مقارنة مع الجيل السابق؛ مما يعني تحسناً واضحاً في التطبيقات.

من المتوقع أن يبدأ بيع الجهاز في 7 نوفمبر بأسعار تبدأ من 799 دولاراً أمريكياً.

31 أكتوبر 2018 - 22 صفر 1440
11:04 AM

كل الأسرار والخفايا لأجهزة "ماك بوك آير" و"آيباد برو" الجديدين

سيبدأ طرح معظمها في الأسواق العالمية 7 نوفمبر المقبل

A A A
4
5,830

كشفت شركة "أبل" الأمريكية، النقاب عن أجهزتها الجديدة "ماك بوك آير" و"آيباد برو"، في مؤتمر صحفي عالمي بمدينة "بروكلين" الأمريكية.

واهتمت وسائل إعلام عالمية عديدة بالكشف عن كل الأسرار والخفايا الأولية للجهازين الجديدين.

ماك بوك آير

يأتي حاسب "ماك بوك آير" المحمول بشاشة فائقة الدقة من نوع "ريتينا" بقياس 13.3 بوصة، والمدعومة بتقنية IPS، وبدقة 2560×1600 بيكسل، وبمعدل كثافة 227 بيكسل في البوصة الواحدة.

وأشارت التقارير إلى أن شاشة "ماك بوك آير" أقوى بنحو 48% من شاشة النسخة السابقة من نفس الجهاز.

ويتميز حاسب "ماك بوك آير" بدعمه بلوحة مفاتيح جديدة أكثر سهولة في الاستخدام، كما تم جعله أصغر حجماً، وتزويده بمواصفات أقوى.

وتم تصميم "ماك بوك آير" من هيكل معدني من الألمونيوم، وبحجم أصغر بنحو 17% من النسخة السابقة، ووزن لا يتجاوز 1.24 كيلوجرام، وسُمك 15.6 ميلليمتر.

أما بالنسبة للوحة المفاتيح، فدعمت "أبل" حاسبها الجديد بالجيل الثالث من لوحات المفاتيح الخاصة بها، والتي تقول إنها ستكون أكثر دقة وأسرع في الاستجابة، كما أن كل زر يحمل الإضاءة الخاصة به؛ ليتمكن المستخدم من تشغيل "ماك بوك آير" في الضوء الخافت بسهولة.

كما كبّرت الشركة الأمريكية "لوحة التتبع" أو "Tracking Pad"، أو اللوحة اللمسية، بنحو 20%.

كما زودت "أبل" جهازها "ماك بوك آير" أيضاً بمستشعر بصمة أصابع لتأمين الجهاز، والذي سيكون مطلوباً لتفعيل عمليات الشراء عن طريق "أبل باي".

وزودت "أبل" الجهاز الجديد أيضاً برقاقة "أبل تي 2"، لتأمين البيانات والحفاظ على أمان المستخدم.

وتم دعم "ماك بوك آير" بمعالج قوي من نوع "إنتل كور آي 5" ثنائي النواة بتردد 1.6 جيجاهرتز من الجيل الثامن.

ويأتي "ماك بوك آير" بذاكرة وصول عشوائي "رام" بسعتين 8 جيجابايت أو 16 جيجابايت، وسعتيْ تخزين داخلية 128 جيجابايت و256 جيجابايت، ويمكن أن تصل إلى 1.5 تيرابايت.

وزودت "أبل" حاسبها الجديد بتقنية صوت أفضل بنحو 25% مقارنة بالنسخة السابقة، علاوة على دعمه بـ3 مايكروفونات وكاميرا بتقنية HD لمكالمات فيديو أفضل وأوضح.

ومن المتوقع أن يبدأ طرح الجهاز في الأسواق العالمية، بحلول 7 نوفمبر، بسعر يبدأ من 1199 دولاراً أمريكياً.

آيباد برو

اعتمدت "أبل" في تصميم النسخة الجديدة من حاسبها اللوحي "آيباد برو" الجديد على دعمه بتقنية "الشاشة الكاملة"؛ بحيث تملأ الشاشة كامل سطح الجهاز، وبحافة مسطحة، وزوايا دائرية.

كما وفّرته بثلاث نسخ من الشاشات بأحجام 10.5 بوصة، و11 بوصة، و12.9 بوصة.

وقدمت "أبل" في "آيباد برو" شاشة من نوع "ريتينا" السائلة، ذات التصميم الجديد كلياً، والمشابه لما قدمته الشركة في هاتفها "آيفون إكس آر".

ويأتي سمك "آيباد برو" بنحو 5.9 ميلليمتر، وهو أرفع بنحو ميلليمتر واحد عن النسخة السابقة.

وتم دعم النسخ الثلاث من "آيباد برو" بتقنية "فيس آي دي" التي ظهرت للمرة الأولى في هواتف "آيفون X".

ويعمل "آيباد برو" برقاقة جديدة من نوع "أيه 12 إكس"، والتي بنيت بطريقة مثل هواتف "آيفون X" الجديدة.

أما المعالج الخاص بالحاسب اللوحي الجديد فيأتي بـ8 أنوية CPU و7 أنوية GPU، وأوضحت "أبل" أن هذا المعالج يضم 10 مليار ترانزيستور؛ مما سيجعله أسرع بنحو 35% بالنسبة للنواة الواحدة عن النسخة السابقة، وأسرع بنحو 90% بالنسبة للأنوية المتعددة.

وأشارت أبل إلى أن الذكاء الصناعي الخاص بالمعالج قادر على تحليل 5 تريليون عملية في الثانية.

وكشفت أبل عن تغير ثوري جديد في حاسبها "آيباد بور"؛ حيث ألغت منفذ "لايتينغ" الشهير، وانتقلت إلى منفذ "يو إس بي سي" التقليدي والأكثر شهرة؛ حتى يتمكن الحاسب بسهولة بالاتصال بأي شاشة تليفزيون فائقة الدقة.

كما أتى "آيباد برو" الجديد بالجيل الثاني من القلم الإلكتروني "أبل بينسل"؛ بحيث يدعم القلم عدداً من المهام الذكية من الإيماءات إلى النقرات؛ حيث تؤدي النقرة إلى مهمة معينة والنقرتان لمهمة أخرى يحددها المستخدم بنفسه.

يتميز "آيباد برو" بسعة تخزين داخلية 1 تيرابايت؛ وهو ما يعتبر ثورياً بصورة كبيرة أيضاً.

وستبدأ أسعار "آيباد برو" من 649 دولاراً أمريكياً لنسخة الـ10.5 بوصة، و799 دولاراً أمريكياً لنسخة الـ11 بوصة، و999 دولاراً أمريكياً لنسخة الـ12.5 بوصة.

ماك ميني

"جهاز صغير في حجمه؛ لكن كبير في مزاياه"، تلك الكلمات التي عبر بها تيم كوك، رئيس شركة "أبل" خلال عرضه للحاسب الجديد "ماك ميني".

لم يحدث تغيير كبير في تصميم "ماك ميني" إلا تغيير لونه؛ ليصبح رمادياً، وتغيير نوع المعدن المصمم منه ليصبح من الألمونيوم المعاد تدويره.

وطرحت "أبل" حاسبها "ماك ميني" بخيارين؛ أحدهما سداسي النواة، والآخر ثماني النواة، من الجيل الثامن من معالجات "إنتل"، وخيارات من سعة التخزين الداخلية تصل إلى 2 تيرابايت.

الجهاز الجديد -طبقاً لأبل- أسرع في الرسوميات 60% وفي الأداء 500% مقارنة مع الجيل السابق؛ مما يعني تحسناً واضحاً في التطبيقات.

من المتوقع أن يبدأ بيع الجهاز في 7 نوفمبر بأسعار تبدأ من 799 دولاراً أمريكياً.