شاهد.. صناع السياحة بعسير يرسمون ملامح تطوير الاستثمار في النفط الأبيض

لقاء نظمه "دلني" انتهى بتوصيات عدة.. و"الثقفان" ينوه إلى12 ألف موقع

شهد مسرح الغرفة التجارية بأبها لقاءً جديدًا مع صنّاع السياحة في عسير تمحور حول الاستثمار في قطاع السياحة، نظمه مركز "دلني" للأعمال، التابع لبنك التنمية الاجتماعية، وانتهى اللقاء بجملة من التوصيات والأمنيات والآراء الرامية لتطوير القطاع، من بينها زيادة أعداد المرشدين وابتكار هدايا تذكارية عن المواقع، وتقديم خدمات لنقل الصورة الواقعية إلى العالمية.

وأمام الجمهور ورواد الأعمال الجدد تحدث كل من: مدير التطوير السياحي في منطقة عسير المهندس سعد الثقفان، ورئيس مجلس إدارة "بوليفارد - خميس مشيط" أحمد بن جلاله‏، والمرشد السياحي العام والمهتم بتصميم المسارات الذكية المهندس يزيد الحيدر، والمدير التنفيذي لشركة تهامة للسفر والسياحة عضو مجلس التنمية السياحية بإمارة منطقة عسير فهد الشهري، والمختص بالتصاميم الفندقية وعضو لجنة السياحة بالغرفة التجارية بأبها سابقاً المهندس محمد بن سعيد آل معدي.

‏وفي سياق حديثه في "بوصلة"، قال المهندس سعد الثقفان إن المملكة تمتلك مقومات فريدة في مجال السياحة، ويوجد بها أكثر من 12 ألف موقع تراثي، مشيراً أن ‏التأشيرات السياحية أتاحت فرص عمل أقوى، وساهمت السياحة في إجمالي الإيرادات العامة بنسبة 10٪ في حلول 2030.

وطالب المهندس يزيد الحيدر، بتأهيل المرشدين السياحيين لأنهم ينقلون الصورة الجميلة عن المملكة وكنوزها وتاريخها العريق، مؤكداً أن مسؤولية المرشد السياحي هي التعريف بالحضارة وإعطاء المعلومات بشكل مميز، وبيّن أن في السعودية عدد 562 مرشدًا سياحيًا فقط، وهذا العدد غير كافٍ تماماً.

واقترح فهد الشهري، ابتكار هدايا تذكارية تنقل للعالم ما تتمتع به المملكة من تراث وثقافة، وقال: "من الممكن أن نبتكر أشياء إضافية وتكون ذات دخل عالٍ من خلال السياحة، فالسياحة لها أطراف إضافية حتى تنجح خصوصاً السياحة الداخلية، وحجم الأرباح من خلال الهدايا التذكارية 500 %؛ حيث تقدم مبيعات الهدايا التذكارية 38 مليار ريال.

ووعد أحمد بن جلالة، أن يقدم "‏البوليفارد" في خميس مشيط خدمات كبيرة -بإذن الله- للسياحة في المنطقة، ‏مشيراً أن هناك فرصًا واعدة بالمنطقة من حدائق وفنادق وجودة الحياة وبنية تحتية تتمتع بها السياحة في الجنوب.

وفي نهاية لقاء "بوصلة"، قدم مدير مركز دلني للأعمال عبدالوهاب الفردان، الدروع التذكارية للمشاركين، نتيجة تعاونهم في تقديم المعلومة التخصصية والمهنية للشباب الجدد القادمون لمجال السياحة "النفط الأبيض".

مسرح الغرفة التجارية أبها صناع السياحة عسير مركز دلني للأعمال
اعلان
شاهد.. صناع السياحة بعسير يرسمون ملامح تطوير الاستثمار في النفط الأبيض
سبق

شهد مسرح الغرفة التجارية بأبها لقاءً جديدًا مع صنّاع السياحة في عسير تمحور حول الاستثمار في قطاع السياحة، نظمه مركز "دلني" للأعمال، التابع لبنك التنمية الاجتماعية، وانتهى اللقاء بجملة من التوصيات والأمنيات والآراء الرامية لتطوير القطاع، من بينها زيادة أعداد المرشدين وابتكار هدايا تذكارية عن المواقع، وتقديم خدمات لنقل الصورة الواقعية إلى العالمية.

وأمام الجمهور ورواد الأعمال الجدد تحدث كل من: مدير التطوير السياحي في منطقة عسير المهندس سعد الثقفان، ورئيس مجلس إدارة "بوليفارد - خميس مشيط" أحمد بن جلاله‏، والمرشد السياحي العام والمهتم بتصميم المسارات الذكية المهندس يزيد الحيدر، والمدير التنفيذي لشركة تهامة للسفر والسياحة عضو مجلس التنمية السياحية بإمارة منطقة عسير فهد الشهري، والمختص بالتصاميم الفندقية وعضو لجنة السياحة بالغرفة التجارية بأبها سابقاً المهندس محمد بن سعيد آل معدي.

‏وفي سياق حديثه في "بوصلة"، قال المهندس سعد الثقفان إن المملكة تمتلك مقومات فريدة في مجال السياحة، ويوجد بها أكثر من 12 ألف موقع تراثي، مشيراً أن ‏التأشيرات السياحية أتاحت فرص عمل أقوى، وساهمت السياحة في إجمالي الإيرادات العامة بنسبة 10٪ في حلول 2030.

وطالب المهندس يزيد الحيدر، بتأهيل المرشدين السياحيين لأنهم ينقلون الصورة الجميلة عن المملكة وكنوزها وتاريخها العريق، مؤكداً أن مسؤولية المرشد السياحي هي التعريف بالحضارة وإعطاء المعلومات بشكل مميز، وبيّن أن في السعودية عدد 562 مرشدًا سياحيًا فقط، وهذا العدد غير كافٍ تماماً.

واقترح فهد الشهري، ابتكار هدايا تذكارية تنقل للعالم ما تتمتع به المملكة من تراث وثقافة، وقال: "من الممكن أن نبتكر أشياء إضافية وتكون ذات دخل عالٍ من خلال السياحة، فالسياحة لها أطراف إضافية حتى تنجح خصوصاً السياحة الداخلية، وحجم الأرباح من خلال الهدايا التذكارية 500 %؛ حيث تقدم مبيعات الهدايا التذكارية 38 مليار ريال.

ووعد أحمد بن جلالة، أن يقدم "‏البوليفارد" في خميس مشيط خدمات كبيرة -بإذن الله- للسياحة في المنطقة، ‏مشيراً أن هناك فرصًا واعدة بالمنطقة من حدائق وفنادق وجودة الحياة وبنية تحتية تتمتع بها السياحة في الجنوب.

وفي نهاية لقاء "بوصلة"، قدم مدير مركز دلني للأعمال عبدالوهاب الفردان، الدروع التذكارية للمشاركين، نتيجة تعاونهم في تقديم المعلومة التخصصية والمهنية للشباب الجدد القادمون لمجال السياحة "النفط الأبيض".

18 أكتوبر 2019 - 19 صفر 1441
02:27 PM

شاهد.. صناع السياحة بعسير يرسمون ملامح تطوير الاستثمار في النفط الأبيض

لقاء نظمه "دلني" انتهى بتوصيات عدة.. و"الثقفان" ينوه إلى12 ألف موقع

A A A
6
3,223

شهد مسرح الغرفة التجارية بأبها لقاءً جديدًا مع صنّاع السياحة في عسير تمحور حول الاستثمار في قطاع السياحة، نظمه مركز "دلني" للأعمال، التابع لبنك التنمية الاجتماعية، وانتهى اللقاء بجملة من التوصيات والأمنيات والآراء الرامية لتطوير القطاع، من بينها زيادة أعداد المرشدين وابتكار هدايا تذكارية عن المواقع، وتقديم خدمات لنقل الصورة الواقعية إلى العالمية.

وأمام الجمهور ورواد الأعمال الجدد تحدث كل من: مدير التطوير السياحي في منطقة عسير المهندس سعد الثقفان، ورئيس مجلس إدارة "بوليفارد - خميس مشيط" أحمد بن جلاله‏، والمرشد السياحي العام والمهتم بتصميم المسارات الذكية المهندس يزيد الحيدر، والمدير التنفيذي لشركة تهامة للسفر والسياحة عضو مجلس التنمية السياحية بإمارة منطقة عسير فهد الشهري، والمختص بالتصاميم الفندقية وعضو لجنة السياحة بالغرفة التجارية بأبها سابقاً المهندس محمد بن سعيد آل معدي.

‏وفي سياق حديثه في "بوصلة"، قال المهندس سعد الثقفان إن المملكة تمتلك مقومات فريدة في مجال السياحة، ويوجد بها أكثر من 12 ألف موقع تراثي، مشيراً أن ‏التأشيرات السياحية أتاحت فرص عمل أقوى، وساهمت السياحة في إجمالي الإيرادات العامة بنسبة 10٪ في حلول 2030.

وطالب المهندس يزيد الحيدر، بتأهيل المرشدين السياحيين لأنهم ينقلون الصورة الجميلة عن المملكة وكنوزها وتاريخها العريق، مؤكداً أن مسؤولية المرشد السياحي هي التعريف بالحضارة وإعطاء المعلومات بشكل مميز، وبيّن أن في السعودية عدد 562 مرشدًا سياحيًا فقط، وهذا العدد غير كافٍ تماماً.

واقترح فهد الشهري، ابتكار هدايا تذكارية تنقل للعالم ما تتمتع به المملكة من تراث وثقافة، وقال: "من الممكن أن نبتكر أشياء إضافية وتكون ذات دخل عالٍ من خلال السياحة، فالسياحة لها أطراف إضافية حتى تنجح خصوصاً السياحة الداخلية، وحجم الأرباح من خلال الهدايا التذكارية 500 %؛ حيث تقدم مبيعات الهدايا التذكارية 38 مليار ريال.

ووعد أحمد بن جلالة، أن يقدم "‏البوليفارد" في خميس مشيط خدمات كبيرة -بإذن الله- للسياحة في المنطقة، ‏مشيراً أن هناك فرصًا واعدة بالمنطقة من حدائق وفنادق وجودة الحياة وبنية تحتية تتمتع بها السياحة في الجنوب.

وفي نهاية لقاء "بوصلة"، قدم مدير مركز دلني للأعمال عبدالوهاب الفردان، الدروع التذكارية للمشاركين، نتيجة تعاونهم في تقديم المعلومة التخصصية والمهنية للشباب الجدد القادمون لمجال السياحة "النفط الأبيض".