رغم "كورونا".. أكبر منتج للطائرات في العالم تعيد موظفيها للعمل من جديد

63 % من أساطيل العالم الجوية موقوفة

كشفت شركة بوينغ الأمريكية، أكبر منتج للطائرات في العالم، عن استدعائها 27 ألف موظف لانطلاق العمل يوم الاثنين في ولاية واشنطن؛ لاستئناف عمليات بناء الطائرات وهياكلها.

وأكدت الشركة، وفقًا لـ"سي إن إن"، أن الموظفين بدؤوا يعملون في عملية تدريجية، حيث بدأ بعضهم في وقت مبكر يوم الاثنين، وسيعود معظمهم إلى العمل بحلول يوم الجمعة 24 إبريل، وقالت إنها ستتخذ الخطوات اللازمة لحماية سلامتهم، وسنضع كل شيء وراء ظهرنا".

من ناحية أخرى، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بوينغ للطائرات التجارية ستان ديل، إن "صحة وسلامة موظفينا وعائلاتهم ومجتمعاتهم هي أولويتنا المشتركة، ويضمن هذا الأسلوب التدريجي أن لدينا قاعدة إمداد موثوق بها"، مضيفًا: "معدات الحماية الشخصية لدينا متاحة بسهولة، ولدينا جميع إجراءات السلامة اللازمة لاستئناف العمل الأساس لعملائنا".

ويأتي قرار استئناف الإنتاج في الوقت الذي شهدت فيه شركات الطيران توقف الطلب على السفر الجوي بشكل افتراضي إذ علقت شركات الطيران الكثير من الطائرات التي تمتلكها بالفعل بسبب تخفيف رحلاتها بنسبة 70 ٪ إلى 90 ٪.

وقدرت خدمة التعقب "سيركيوم" الأسبوع الماضي أن هناك نحو 14 ألف طائرة معلقة من قِبل شركات الطيران حول العالم، أي نحو 63 ٪ من الأسطول العالمي.

وذكرت شركة بوينغ أن العملاء ألغوا طلبات شراء 150 طائرة في مارس الماضي، إضافة إلى إلغاء 41 طائرة في فبراير، كما أجلت شركات الطيران مواعيد تسليم الطائرات.

شركة بوينغ الأمريكية فيروس كورونا الجديد
اعلان
رغم "كورونا".. أكبر منتج للطائرات في العالم تعيد موظفيها للعمل من جديد
سبق

كشفت شركة بوينغ الأمريكية، أكبر منتج للطائرات في العالم، عن استدعائها 27 ألف موظف لانطلاق العمل يوم الاثنين في ولاية واشنطن؛ لاستئناف عمليات بناء الطائرات وهياكلها.

وأكدت الشركة، وفقًا لـ"سي إن إن"، أن الموظفين بدؤوا يعملون في عملية تدريجية، حيث بدأ بعضهم في وقت مبكر يوم الاثنين، وسيعود معظمهم إلى العمل بحلول يوم الجمعة 24 إبريل، وقالت إنها ستتخذ الخطوات اللازمة لحماية سلامتهم، وسنضع كل شيء وراء ظهرنا".

من ناحية أخرى، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بوينغ للطائرات التجارية ستان ديل، إن "صحة وسلامة موظفينا وعائلاتهم ومجتمعاتهم هي أولويتنا المشتركة، ويضمن هذا الأسلوب التدريجي أن لدينا قاعدة إمداد موثوق بها"، مضيفًا: "معدات الحماية الشخصية لدينا متاحة بسهولة، ولدينا جميع إجراءات السلامة اللازمة لاستئناف العمل الأساس لعملائنا".

ويأتي قرار استئناف الإنتاج في الوقت الذي شهدت فيه شركات الطيران توقف الطلب على السفر الجوي بشكل افتراضي إذ علقت شركات الطيران الكثير من الطائرات التي تمتلكها بالفعل بسبب تخفيف رحلاتها بنسبة 70 ٪ إلى 90 ٪.

وقدرت خدمة التعقب "سيركيوم" الأسبوع الماضي أن هناك نحو 14 ألف طائرة معلقة من قِبل شركات الطيران حول العالم، أي نحو 63 ٪ من الأسطول العالمي.

وذكرت شركة بوينغ أن العملاء ألغوا طلبات شراء 150 طائرة في مارس الماضي، إضافة إلى إلغاء 41 طائرة في فبراير، كما أجلت شركات الطيران مواعيد تسليم الطائرات.

21 إبريل 2020 - 28 شعبان 1441
10:15 PM
اخر تعديل
31 مايو 2020 - 8 شوّال 1441
08:43 AM

رغم "كورونا".. أكبر منتج للطائرات في العالم تعيد موظفيها للعمل من جديد

63 % من أساطيل العالم الجوية موقوفة

A A A
4
9,976

كشفت شركة بوينغ الأمريكية، أكبر منتج للطائرات في العالم، عن استدعائها 27 ألف موظف لانطلاق العمل يوم الاثنين في ولاية واشنطن؛ لاستئناف عمليات بناء الطائرات وهياكلها.

وأكدت الشركة، وفقًا لـ"سي إن إن"، أن الموظفين بدؤوا يعملون في عملية تدريجية، حيث بدأ بعضهم في وقت مبكر يوم الاثنين، وسيعود معظمهم إلى العمل بحلول يوم الجمعة 24 إبريل، وقالت إنها ستتخذ الخطوات اللازمة لحماية سلامتهم، وسنضع كل شيء وراء ظهرنا".

من ناحية أخرى، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بوينغ للطائرات التجارية ستان ديل، إن "صحة وسلامة موظفينا وعائلاتهم ومجتمعاتهم هي أولويتنا المشتركة، ويضمن هذا الأسلوب التدريجي أن لدينا قاعدة إمداد موثوق بها"، مضيفًا: "معدات الحماية الشخصية لدينا متاحة بسهولة، ولدينا جميع إجراءات السلامة اللازمة لاستئناف العمل الأساس لعملائنا".

ويأتي قرار استئناف الإنتاج في الوقت الذي شهدت فيه شركات الطيران توقف الطلب على السفر الجوي بشكل افتراضي إذ علقت شركات الطيران الكثير من الطائرات التي تمتلكها بالفعل بسبب تخفيف رحلاتها بنسبة 70 ٪ إلى 90 ٪.

وقدرت خدمة التعقب "سيركيوم" الأسبوع الماضي أن هناك نحو 14 ألف طائرة معلقة من قِبل شركات الطيران حول العالم، أي نحو 63 ٪ من الأسطول العالمي.

وذكرت شركة بوينغ أن العملاء ألغوا طلبات شراء 150 طائرة في مارس الماضي، إضافة إلى إلغاء 41 طائرة في فبراير، كما أجلت شركات الطيران مواعيد تسليم الطائرات.