"بيكسل 4".. "ثغرة أمنية" بهاتف "جوجل" الجديد تخيّب الآمال

رغم خصائصه غير المسبوقة التي تطرح لأول مرة بهاتف ذكي

تسبّبت "ثغرة أمنية" في هاتف "بيكسل 4" الذي كشفت عنه شركة جوجل مؤخرًا، ويتميّز بخصائص غير مسبوقة تطرح لأول مرة في هاتف ذكي؛ في خيبة أمل لدى كثير من المستخدمين.

ويضمّ الهاتف نظام تعرف على الوجه يستعمل الأشعة تحت الحمراء، التي تتّجه نحو وجه المستخدم، وكاميرا ترى الوجه بالتقنية ثلاثية الأبعاد للتعرف عليه؛ مما يعني التخلص من بصمة الإصبع.

ورصد خبراء تقنيون أن الهاتف يمكن فتحه بالوجه حتى لو كنت مغمض العينين أو نائمًا، وتسبب ذلك في جعل كثيرين يفكرون ألف مرة في عواقب هذه الميزة؛ حيث يمكن لغيرهم من أسرهم فتحه عبر وجوههم وهم نائمون.

ويتميّز هاتف جوجل الجديد بإمكانية التحكم بالإيماءات اليدوية، التي تدعى "Motion sense"؛ حيث تتبع كاميرا الهاتف الأمامية إيماءات اليد؛ مما يتيح للمستخدم التحكم بالهاتف.

وتستخدم هذه الميزة مجموعة من المستشعرات في الكاميرا الأمامية لتتبُّع إيماءات اليد؛ مما يتيح للمستعمل التحكم بالهاتف الذكي دون لمسه، كما أن الهاتف يأتي في 3 ألوان هي: أبيض وأسود وبرتقالي، بحسب ما نشرت "سكاي نيوز".

ويحتوي الهاتف الجديد على ما يسمى: "لايف كابشن"؛ أي التعليقات والنصوص الحية والمباشرة، الذي يستخدم الذكاء الصناعي لنقل الكلام تلقائيًّا من الصوت أو الفيديوهات التي يتمّ تشغيلها على الهاتف.

وتهدف تقنية "لايف كابشن" إلى تحسين إمكانية الوصول للمستخدمين الصمّ وضعاف السمع، على الرغم من أنه سيكون مفيدًا أيضًا لأي شخص يرغب في مشاهدة مقطع فيديو دون تشغيل الصوت.

بيكسل 4 ثغرة أمنية جوجل
اعلان
"بيكسل 4".. "ثغرة أمنية" بهاتف "جوجل" الجديد تخيّب الآمال
سبق

تسبّبت "ثغرة أمنية" في هاتف "بيكسل 4" الذي كشفت عنه شركة جوجل مؤخرًا، ويتميّز بخصائص غير مسبوقة تطرح لأول مرة في هاتف ذكي؛ في خيبة أمل لدى كثير من المستخدمين.

ويضمّ الهاتف نظام تعرف على الوجه يستعمل الأشعة تحت الحمراء، التي تتّجه نحو وجه المستخدم، وكاميرا ترى الوجه بالتقنية ثلاثية الأبعاد للتعرف عليه؛ مما يعني التخلص من بصمة الإصبع.

ورصد خبراء تقنيون أن الهاتف يمكن فتحه بالوجه حتى لو كنت مغمض العينين أو نائمًا، وتسبب ذلك في جعل كثيرين يفكرون ألف مرة في عواقب هذه الميزة؛ حيث يمكن لغيرهم من أسرهم فتحه عبر وجوههم وهم نائمون.

ويتميّز هاتف جوجل الجديد بإمكانية التحكم بالإيماءات اليدوية، التي تدعى "Motion sense"؛ حيث تتبع كاميرا الهاتف الأمامية إيماءات اليد؛ مما يتيح للمستخدم التحكم بالهاتف.

وتستخدم هذه الميزة مجموعة من المستشعرات في الكاميرا الأمامية لتتبُّع إيماءات اليد؛ مما يتيح للمستعمل التحكم بالهاتف الذكي دون لمسه، كما أن الهاتف يأتي في 3 ألوان هي: أبيض وأسود وبرتقالي، بحسب ما نشرت "سكاي نيوز".

ويحتوي الهاتف الجديد على ما يسمى: "لايف كابشن"؛ أي التعليقات والنصوص الحية والمباشرة، الذي يستخدم الذكاء الصناعي لنقل الكلام تلقائيًّا من الصوت أو الفيديوهات التي يتمّ تشغيلها على الهاتف.

وتهدف تقنية "لايف كابشن" إلى تحسين إمكانية الوصول للمستخدمين الصمّ وضعاف السمع، على الرغم من أنه سيكون مفيدًا أيضًا لأي شخص يرغب في مشاهدة مقطع فيديو دون تشغيل الصوت.

02 نوفمبر 2019 - 5 ربيع الأول 1441
11:21 AM

"بيكسل 4".. "ثغرة أمنية" بهاتف "جوجل" الجديد تخيّب الآمال

رغم خصائصه غير المسبوقة التي تطرح لأول مرة بهاتف ذكي

A A A
0
2,216

تسبّبت "ثغرة أمنية" في هاتف "بيكسل 4" الذي كشفت عنه شركة جوجل مؤخرًا، ويتميّز بخصائص غير مسبوقة تطرح لأول مرة في هاتف ذكي؛ في خيبة أمل لدى كثير من المستخدمين.

ويضمّ الهاتف نظام تعرف على الوجه يستعمل الأشعة تحت الحمراء، التي تتّجه نحو وجه المستخدم، وكاميرا ترى الوجه بالتقنية ثلاثية الأبعاد للتعرف عليه؛ مما يعني التخلص من بصمة الإصبع.

ورصد خبراء تقنيون أن الهاتف يمكن فتحه بالوجه حتى لو كنت مغمض العينين أو نائمًا، وتسبب ذلك في جعل كثيرين يفكرون ألف مرة في عواقب هذه الميزة؛ حيث يمكن لغيرهم من أسرهم فتحه عبر وجوههم وهم نائمون.

ويتميّز هاتف جوجل الجديد بإمكانية التحكم بالإيماءات اليدوية، التي تدعى "Motion sense"؛ حيث تتبع كاميرا الهاتف الأمامية إيماءات اليد؛ مما يتيح للمستخدم التحكم بالهاتف.

وتستخدم هذه الميزة مجموعة من المستشعرات في الكاميرا الأمامية لتتبُّع إيماءات اليد؛ مما يتيح للمستعمل التحكم بالهاتف الذكي دون لمسه، كما أن الهاتف يأتي في 3 ألوان هي: أبيض وأسود وبرتقالي، بحسب ما نشرت "سكاي نيوز".

ويحتوي الهاتف الجديد على ما يسمى: "لايف كابشن"؛ أي التعليقات والنصوص الحية والمباشرة، الذي يستخدم الذكاء الصناعي لنقل الكلام تلقائيًّا من الصوت أو الفيديوهات التي يتمّ تشغيلها على الهاتف.

وتهدف تقنية "لايف كابشن" إلى تحسين إمكانية الوصول للمستخدمين الصمّ وضعاف السمع، على الرغم من أنه سيكون مفيدًا أيضًا لأي شخص يرغب في مشاهدة مقطع فيديو دون تشغيل الصوت.