إعادة ضخ 17 ألف م3 من المياه المحلاة لـ"الخرمة"

في تفاعل مع تقرير نشرته "سبق" قبل يومين

كشفت مصادر "سبق" عن أن الأسابيع المقبلة ستشهد إعادة ضخ المخصص من المياه المحلاة إلى محافظة الخرمة بسعة 17 ألف م3 يومياً، وذلك في تفاعل مع التقرير الذي نشرته "سبق" قبل يومين بعنوان "سبق ترصد ازدحام أشياب تحلية الخرمة والأهالي يطالبون بزيادة الضخ".

وأكدت المصادر أن ما تم ضخه إلى محافظة الخرمة في الفترة الماضية، ومن خلال مشروع محطة تحلية الطائف وعبر الخط الناقل والمار بمحافظة تربة، يقدر بـ10 آلاف متر مكعب يومياً، رغم أن حصة محافظات "تربة والخرمة ورنية" تقدر بـ 15 ألف متر مكعب يومياً لكل محافظة!

وأشارت المصادر بأن الإجراءات قائمة على إعادة حصة المحافظات الثلاث، وزيادتها خلال فترة الصيف لتلبية احتياجات السكان.

اعلان
إعادة ضخ 17 ألف م3 من المياه المحلاة لـ"الخرمة"
سبق

كشفت مصادر "سبق" عن أن الأسابيع المقبلة ستشهد إعادة ضخ المخصص من المياه المحلاة إلى محافظة الخرمة بسعة 17 ألف م3 يومياً، وذلك في تفاعل مع التقرير الذي نشرته "سبق" قبل يومين بعنوان "سبق ترصد ازدحام أشياب تحلية الخرمة والأهالي يطالبون بزيادة الضخ".

وأكدت المصادر أن ما تم ضخه إلى محافظة الخرمة في الفترة الماضية، ومن خلال مشروع محطة تحلية الطائف وعبر الخط الناقل والمار بمحافظة تربة، يقدر بـ10 آلاف متر مكعب يومياً، رغم أن حصة محافظات "تربة والخرمة ورنية" تقدر بـ 15 ألف متر مكعب يومياً لكل محافظة!

وأشارت المصادر بأن الإجراءات قائمة على إعادة حصة المحافظات الثلاث، وزيادتها خلال فترة الصيف لتلبية احتياجات السكان.

11 يونيو 2020 - 19 شوّال 1441
09:34 PM

إعادة ضخ 17 ألف م3 من المياه المحلاة لـ"الخرمة"

في تفاعل مع تقرير نشرته "سبق" قبل يومين

A A A
3
3,259

كشفت مصادر "سبق" عن أن الأسابيع المقبلة ستشهد إعادة ضخ المخصص من المياه المحلاة إلى محافظة الخرمة بسعة 17 ألف م3 يومياً، وذلك في تفاعل مع التقرير الذي نشرته "سبق" قبل يومين بعنوان "سبق ترصد ازدحام أشياب تحلية الخرمة والأهالي يطالبون بزيادة الضخ".

وأكدت المصادر أن ما تم ضخه إلى محافظة الخرمة في الفترة الماضية، ومن خلال مشروع محطة تحلية الطائف وعبر الخط الناقل والمار بمحافظة تربة، يقدر بـ10 آلاف متر مكعب يومياً، رغم أن حصة محافظات "تربة والخرمة ورنية" تقدر بـ 15 ألف متر مكعب يومياً لكل محافظة!

وأشارت المصادر بأن الإجراءات قائمة على إعادة حصة المحافظات الثلاث، وزيادتها خلال فترة الصيف لتلبية احتياجات السكان.