"بومبيو" يصف مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بـ"النفاق"

غداة تصويته بالإجماع لصالح قرار يدين العنصرية

انتقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشدة، اليوم (السبت)، "نفاق" مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة غداة تصويته على قرار يدين العنصرية المنهجية وعنف الشرطة.

واعتبر "بومبيو" أن "مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة الذي يضم فنزويلا، وضم أخيرًا كوبا والصين، كان ولا يزال ملاذًا للديكتاتوريين وللديموقراطيات التي تتسامح معهم"، وفقًا لـ"فرانس 24".

وقال الوزير الأمريكي: "إن قرار المجلس التصويت بالأمس على قرار يركز على الشرطة والعنصرية في الولايات المتحدة يعني أنه بلغ مستوى جديدًا من الانحطاط".

وتبنى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الذي مقره في جنيف وانسحبت منه الولايات المتحدة العام 2018، بالإجماع الجمعة قرارًا يدين العنصرية المنهجية وعنف الشرطة بعد شطب إشارة تستهدف الولايات المتحدة تحديدًا.

والقرار طرحته دول إفريقية في إطار اجتماع طارئ تمت الدعوة إليه بعد مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد والتظاهرات التي عمت العالم رفضًا للعنصرية.

وزير الخارجية الأمريكي
اعلان
"بومبيو" يصف مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بـ"النفاق"
سبق

انتقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشدة، اليوم (السبت)، "نفاق" مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة غداة تصويته على قرار يدين العنصرية المنهجية وعنف الشرطة.

واعتبر "بومبيو" أن "مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة الذي يضم فنزويلا، وضم أخيرًا كوبا والصين، كان ولا يزال ملاذًا للديكتاتوريين وللديموقراطيات التي تتسامح معهم"، وفقًا لـ"فرانس 24".

وقال الوزير الأمريكي: "إن قرار المجلس التصويت بالأمس على قرار يركز على الشرطة والعنصرية في الولايات المتحدة يعني أنه بلغ مستوى جديدًا من الانحطاط".

وتبنى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الذي مقره في جنيف وانسحبت منه الولايات المتحدة العام 2018، بالإجماع الجمعة قرارًا يدين العنصرية المنهجية وعنف الشرطة بعد شطب إشارة تستهدف الولايات المتحدة تحديدًا.

والقرار طرحته دول إفريقية في إطار اجتماع طارئ تمت الدعوة إليه بعد مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد والتظاهرات التي عمت العالم رفضًا للعنصرية.

20 يونيو 2020 - 28 شوّال 1441
09:44 PM

"بومبيو" يصف مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بـ"النفاق"

غداة تصويته بالإجماع لصالح قرار يدين العنصرية

A A A
3
3,954

انتقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشدة، اليوم (السبت)، "نفاق" مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة غداة تصويته على قرار يدين العنصرية المنهجية وعنف الشرطة.

واعتبر "بومبيو" أن "مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة الذي يضم فنزويلا، وضم أخيرًا كوبا والصين، كان ولا يزال ملاذًا للديكتاتوريين وللديموقراطيات التي تتسامح معهم"، وفقًا لـ"فرانس 24".

وقال الوزير الأمريكي: "إن قرار المجلس التصويت بالأمس على قرار يركز على الشرطة والعنصرية في الولايات المتحدة يعني أنه بلغ مستوى جديدًا من الانحطاط".

وتبنى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الذي مقره في جنيف وانسحبت منه الولايات المتحدة العام 2018، بالإجماع الجمعة قرارًا يدين العنصرية المنهجية وعنف الشرطة بعد شطب إشارة تستهدف الولايات المتحدة تحديدًا.

والقرار طرحته دول إفريقية في إطار اجتماع طارئ تمت الدعوة إليه بعد مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد والتظاهرات التي عمت العالم رفضًا للعنصرية.