تحذيرات من الاعتماد على "حمية الدجاج".. هذه أخطارها

يفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل فيتامين C

اتفق الخبراء على أن حمية الدجاج غير صحية؛ حيث أكدت ستايسي إل بنس، اختصاصي تغذية مسجل في مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو، أن بعض لاعبي كمال الأجسام اختاروا هذا النوع من النظام الغذائي الأحادي الذي يركز على البروتين فقط "تحت اعتقاد خاطئ بأنه سيساعد في بناء العضلات والحفاظ على الجسم بدون دهون".

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، تقوم هذه الطريقة على تناول الدجاج في كل وجبة كل يوم، وتردد أن طريقة الأكل هذه تعزز فقدان الدهون بسرعة.

وتعد هذه الخطة للأكل جزءًا من مجموعة من الأنظمة الغذائية التي تسمى نظامًا غذائيًّا أحاديًّا أو أحادي التغذية، والذي يركز على تناول طعام واحد فقط لكل وجبة كل يوم.

وقد تصدرت حمية الدجاج عناوين الصحف قبل عدة سنوات عندما قال الممثل مات ديمون إنه يأكل صدور الدجاج فقط؛ إذ خسر أكثر من 27 كيلوغرامًا من وزنه من أجل دوره في فيلم "شجاعة تحت النار" عام 1996.

واعترف "ديمون" لاحقًا، بأن هذه الطريقة لم تكن الأكثر صحية لتناول الطعام؛ مشيرًا إلى أنه فعل ذلك فقط من أجل الدور الذي كان يمثله في الفيلم.

من جانبها، قالت ستايسي إل بنس: هذا النوع من الحمية ليس فكرة جيدة على الإطلاق، إنها واحدة من أكثر الأنظمة الغذائية تطرفًا، مع عدم وجود فرصة للنجاح على المدى الطويل؛ ولكن مع العديد من الفرص للتسبب في مشاكل صحية.

ويمكن أن يكون للأنظمة الغذائية الأحادية مثل حمية الدجاج، العديدُ من الآثار الصحية السلبية، فالاعتماد على طعام واحد فقط لجميع احتياجاتك من الطاقة؛ يمكن أن يؤدي إلى نقص المغذيات.

ورغم أن الدجاج يعد مصدرًا جيدًا للبروتين وفيتامين B6 والفوسفور والنياسين والسيلينيوم؛ فإنه يفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل فيتامين C وحمض الفوليك.

ونظرًا لأن نقص المغذيات يمكن أن يتطور بسرعة؛ فإن الاستمرار في نظام الدجاج الغذائي لفترة قصيرة قد يعرضك للخطر.

اعلان
تحذيرات من الاعتماد على "حمية الدجاج".. هذه أخطارها
سبق

اتفق الخبراء على أن حمية الدجاج غير صحية؛ حيث أكدت ستايسي إل بنس، اختصاصي تغذية مسجل في مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو، أن بعض لاعبي كمال الأجسام اختاروا هذا النوع من النظام الغذائي الأحادي الذي يركز على البروتين فقط "تحت اعتقاد خاطئ بأنه سيساعد في بناء العضلات والحفاظ على الجسم بدون دهون".

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، تقوم هذه الطريقة على تناول الدجاج في كل وجبة كل يوم، وتردد أن طريقة الأكل هذه تعزز فقدان الدهون بسرعة.

وتعد هذه الخطة للأكل جزءًا من مجموعة من الأنظمة الغذائية التي تسمى نظامًا غذائيًّا أحاديًّا أو أحادي التغذية، والذي يركز على تناول طعام واحد فقط لكل وجبة كل يوم.

وقد تصدرت حمية الدجاج عناوين الصحف قبل عدة سنوات عندما قال الممثل مات ديمون إنه يأكل صدور الدجاج فقط؛ إذ خسر أكثر من 27 كيلوغرامًا من وزنه من أجل دوره في فيلم "شجاعة تحت النار" عام 1996.

واعترف "ديمون" لاحقًا، بأن هذه الطريقة لم تكن الأكثر صحية لتناول الطعام؛ مشيرًا إلى أنه فعل ذلك فقط من أجل الدور الذي كان يمثله في الفيلم.

من جانبها، قالت ستايسي إل بنس: هذا النوع من الحمية ليس فكرة جيدة على الإطلاق، إنها واحدة من أكثر الأنظمة الغذائية تطرفًا، مع عدم وجود فرصة للنجاح على المدى الطويل؛ ولكن مع العديد من الفرص للتسبب في مشاكل صحية.

ويمكن أن يكون للأنظمة الغذائية الأحادية مثل حمية الدجاج، العديدُ من الآثار الصحية السلبية، فالاعتماد على طعام واحد فقط لجميع احتياجاتك من الطاقة؛ يمكن أن يؤدي إلى نقص المغذيات.

ورغم أن الدجاج يعد مصدرًا جيدًا للبروتين وفيتامين B6 والفوسفور والنياسين والسيلينيوم؛ فإنه يفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل فيتامين C وحمض الفوليك.

ونظرًا لأن نقص المغذيات يمكن أن يتطور بسرعة؛ فإن الاستمرار في نظام الدجاج الغذائي لفترة قصيرة قد يعرضك للخطر.

17 مايو 2021 - 5 شوّال 1442
01:26 PM

تحذيرات من الاعتماد على "حمية الدجاج".. هذه أخطارها

يفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل فيتامين C

A A A
0
9,704

اتفق الخبراء على أن حمية الدجاج غير صحية؛ حيث أكدت ستايسي إل بنس، اختصاصي تغذية مسجل في مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو، أن بعض لاعبي كمال الأجسام اختاروا هذا النوع من النظام الغذائي الأحادي الذي يركز على البروتين فقط "تحت اعتقاد خاطئ بأنه سيساعد في بناء العضلات والحفاظ على الجسم بدون دهون".

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، تقوم هذه الطريقة على تناول الدجاج في كل وجبة كل يوم، وتردد أن طريقة الأكل هذه تعزز فقدان الدهون بسرعة.

وتعد هذه الخطة للأكل جزءًا من مجموعة من الأنظمة الغذائية التي تسمى نظامًا غذائيًّا أحاديًّا أو أحادي التغذية، والذي يركز على تناول طعام واحد فقط لكل وجبة كل يوم.

وقد تصدرت حمية الدجاج عناوين الصحف قبل عدة سنوات عندما قال الممثل مات ديمون إنه يأكل صدور الدجاج فقط؛ إذ خسر أكثر من 27 كيلوغرامًا من وزنه من أجل دوره في فيلم "شجاعة تحت النار" عام 1996.

واعترف "ديمون" لاحقًا، بأن هذه الطريقة لم تكن الأكثر صحية لتناول الطعام؛ مشيرًا إلى أنه فعل ذلك فقط من أجل الدور الذي كان يمثله في الفيلم.

من جانبها، قالت ستايسي إل بنس: هذا النوع من الحمية ليس فكرة جيدة على الإطلاق، إنها واحدة من أكثر الأنظمة الغذائية تطرفًا، مع عدم وجود فرصة للنجاح على المدى الطويل؛ ولكن مع العديد من الفرص للتسبب في مشاكل صحية.

ويمكن أن يكون للأنظمة الغذائية الأحادية مثل حمية الدجاج، العديدُ من الآثار الصحية السلبية، فالاعتماد على طعام واحد فقط لجميع احتياجاتك من الطاقة؛ يمكن أن يؤدي إلى نقص المغذيات.

ورغم أن الدجاج يعد مصدرًا جيدًا للبروتين وفيتامين B6 والفوسفور والنياسين والسيلينيوم؛ فإنه يفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل فيتامين C وحمض الفوليك.

ونظرًا لأن نقص المغذيات يمكن أن يتطور بسرعة؛ فإن الاستمرار في نظام الدجاج الغذائي لفترة قصيرة قد يعرضك للخطر.