"البشري" يودع جامعة الجوف بعد 8 أعوام مديراً لها.. وهذه رسائله

ودع مدير جامعة الجوف الدكتور إسماعيل البشري عبر رسائل في حسابه بتويتر، الجامعة بعد خدمة ثمانية أعوام مديراً لها.

وقال "البشري" :تشرفت لمدة ثماني سنوات بثقة سيدي خادم الحرمين الشريفين بتعييني مديراً لجامعة الجوف، كان ذلك التشريف يحملني أمانة التكليف، وقد وفقني الله سبحانه وتعالى لخدمة ديني ومليكي ووطني، وكنت محظوظاً بالدعم الكبير من قبل الأمراء الذين تولوا قيادة هذه المنطقة.

وأضاف: هنا أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين أيدهم الله على الثقة والدعم الكبير الذي قدموه للجامعة طوال هذه السنواتـ، كما أشكر أمراء المنطقة، ونائب أمير المنطقة، ووزراء التعليم على الدعم والتوجيه لمسيرة الجامعة.

‏واردف: بهذا الدعم انتقلت الجامعة من التأسيس إلى المنافسة، فاكتملت معظم مبانيها وأصبحت بلا مبانٍ مستأجرة، وحصلت على الاعتماد الأكاديمي، وطورت خططها الأكاديمية واستراتيجيتها الخمسية وفقاً رؤية 2030، واكتملت هياكلها الأكاديمية والإدارية، وطورت بنيتها التحتية في مجال التحول الرقمي والتقني، ‏وسعدتُ بهذا الإنجاز، وبصحبة الزملاء والزميلات في مواقع قيادية أكاديمية وإدارية عبر هذه السنوات المترعة بالنشاط والحيوية والعطاء والانتماء لهذا الوطن المعطاء، فشكراً لهم جميعاً.

واختتم: خالص الدعاء لوطننا الغالي بمزيد من الرفعة والتقدم والأمن والاستقرار بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وللجميع بالتوفيق والسعادة والتميز والإنجاز، وإلى لقاءٍ يجمعنا على المحبة والود والتقدير بإذنه وتوفيقه جلّ في علاه.

جامعة الجوف إسماعيل البشري
اعلان
"البشري" يودع جامعة الجوف بعد 8 أعوام مديراً لها.. وهذه رسائله
سبق

ودع مدير جامعة الجوف الدكتور إسماعيل البشري عبر رسائل في حسابه بتويتر، الجامعة بعد خدمة ثمانية أعوام مديراً لها.

وقال "البشري" :تشرفت لمدة ثماني سنوات بثقة سيدي خادم الحرمين الشريفين بتعييني مديراً لجامعة الجوف، كان ذلك التشريف يحملني أمانة التكليف، وقد وفقني الله سبحانه وتعالى لخدمة ديني ومليكي ووطني، وكنت محظوظاً بالدعم الكبير من قبل الأمراء الذين تولوا قيادة هذه المنطقة.

وأضاف: هنا أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين أيدهم الله على الثقة والدعم الكبير الذي قدموه للجامعة طوال هذه السنواتـ، كما أشكر أمراء المنطقة، ونائب أمير المنطقة، ووزراء التعليم على الدعم والتوجيه لمسيرة الجامعة.

‏واردف: بهذا الدعم انتقلت الجامعة من التأسيس إلى المنافسة، فاكتملت معظم مبانيها وأصبحت بلا مبانٍ مستأجرة، وحصلت على الاعتماد الأكاديمي، وطورت خططها الأكاديمية واستراتيجيتها الخمسية وفقاً رؤية 2030، واكتملت هياكلها الأكاديمية والإدارية، وطورت بنيتها التحتية في مجال التحول الرقمي والتقني، ‏وسعدتُ بهذا الإنجاز، وبصحبة الزملاء والزميلات في مواقع قيادية أكاديمية وإدارية عبر هذه السنوات المترعة بالنشاط والحيوية والعطاء والانتماء لهذا الوطن المعطاء، فشكراً لهم جميعاً.

واختتم: خالص الدعاء لوطننا الغالي بمزيد من الرفعة والتقدم والأمن والاستقرار بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وللجميع بالتوفيق والسعادة والتميز والإنجاز، وإلى لقاءٍ يجمعنا على المحبة والود والتقدير بإذنه وتوفيقه جلّ في علاه.

06 ديسمبر 2019 - 9 ربيع الآخر 1441
10:44 PM

"البشري" يودع جامعة الجوف بعد 8 أعوام مديراً لها.. وهذه رسائله

A A A
7
21,740

ودع مدير جامعة الجوف الدكتور إسماعيل البشري عبر رسائل في حسابه بتويتر، الجامعة بعد خدمة ثمانية أعوام مديراً لها.

وقال "البشري" :تشرفت لمدة ثماني سنوات بثقة سيدي خادم الحرمين الشريفين بتعييني مديراً لجامعة الجوف، كان ذلك التشريف يحملني أمانة التكليف، وقد وفقني الله سبحانه وتعالى لخدمة ديني ومليكي ووطني، وكنت محظوظاً بالدعم الكبير من قبل الأمراء الذين تولوا قيادة هذه المنطقة.

وأضاف: هنا أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين أيدهم الله على الثقة والدعم الكبير الذي قدموه للجامعة طوال هذه السنواتـ، كما أشكر أمراء المنطقة، ونائب أمير المنطقة، ووزراء التعليم على الدعم والتوجيه لمسيرة الجامعة.

‏واردف: بهذا الدعم انتقلت الجامعة من التأسيس إلى المنافسة، فاكتملت معظم مبانيها وأصبحت بلا مبانٍ مستأجرة، وحصلت على الاعتماد الأكاديمي، وطورت خططها الأكاديمية واستراتيجيتها الخمسية وفقاً رؤية 2030، واكتملت هياكلها الأكاديمية والإدارية، وطورت بنيتها التحتية في مجال التحول الرقمي والتقني، ‏وسعدتُ بهذا الإنجاز، وبصحبة الزملاء والزميلات في مواقع قيادية أكاديمية وإدارية عبر هذه السنوات المترعة بالنشاط والحيوية والعطاء والانتماء لهذا الوطن المعطاء، فشكراً لهم جميعاً.

واختتم: خالص الدعاء لوطننا الغالي بمزيد من الرفعة والتقدم والأمن والاستقرار بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وللجميع بالتوفيق والسعادة والتميز والإنجاز، وإلى لقاءٍ يجمعنا على المحبة والود والتقدير بإذنه وتوفيقه جلّ في علاه.