100 مليون أمريكي مستعدون للسفر في هذا التاريخ.. والوجهات السياحية تنتظرهم

المطارات الأمريكية تسجل ارتفاعًا في أعداد المسافرين

كشفت إدارة أمن النقل الأمريكية عن أعداد المسافرين الذين تَخطوا لأول مرة منذ جائحة كورونا 1.35 مليون مسافر في المطارات الأمريكية، وهو أعلى رقم منذ 15 مارس 2020.. ورغم ذلك فإن هذا الرقم لا يمثل سوى نحو نصف العدد المعتاد للمسافرين في مثل هذه الفترة من العام.

وتسبب مرض كوفيد-19 في إلحاق ضرر بالغ بالطلب على السفر الجوي؛ حيث انخفض الطلب على شركات الطيران الأمريكية بنسبة 60% في 2020، وبعد تخفيف قيود السفر لمن تلقوا اللقاح؛ فإن كثيرًا من الأمريكيين استعدوا للسفر عبر الجو إلى العالم.

وآخر الإحصائيات في أمريكا تشير إلى الانتهاء من تطعيم 68.9 مليون شخص (جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المضادة لكوفيد-19)، وتم تطعيم 37 مليون شخص (جرعتين)؛ أي ما نسبته 11.1% من سكان البلاد.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن أنه يطمح إلى تطعيم 100 مليون أمريكي خلال أول 100 يوم من عمر إدارته، وهي مهلة تنتهي يوم 29 أبريل 2021؛ أي بعد 45؛ يومًا حيث يمكن للمطعمين أن يسافروا إلى أكثر 60 وجهة سياحية عالمية وداخلية تنتظرهم بشكل كبير بسبب رغبتهم في السفر الفوري بعد التطعيم.

وتسبب الانخفاض الهائل في عدد المسافرين بسبب قيود منع السفر، في توقف الطائرات على الأرض الذي يتطلب نفقات ثابتة لا يمكن أن تخفض، ولهذين العاملين تأثير كبير على الشركات التي خسرت 510 مليارات دولار من رقم مبيعاتها في 2020 بحسب "إياتا".

أما خسائرها المالية؛ فقدرها "إياتا" بنحو 118 مليار دولار في 2020، كما يتوقع أن تبلغ خسائر القطاع 38 مليار دولار في 2021.

إدارة أمن النقل الأمريكية
اعلان
100 مليون أمريكي مستعدون للسفر في هذا التاريخ.. والوجهات السياحية تنتظرهم
سبق

كشفت إدارة أمن النقل الأمريكية عن أعداد المسافرين الذين تَخطوا لأول مرة منذ جائحة كورونا 1.35 مليون مسافر في المطارات الأمريكية، وهو أعلى رقم منذ 15 مارس 2020.. ورغم ذلك فإن هذا الرقم لا يمثل سوى نحو نصف العدد المعتاد للمسافرين في مثل هذه الفترة من العام.

وتسبب مرض كوفيد-19 في إلحاق ضرر بالغ بالطلب على السفر الجوي؛ حيث انخفض الطلب على شركات الطيران الأمريكية بنسبة 60% في 2020، وبعد تخفيف قيود السفر لمن تلقوا اللقاح؛ فإن كثيرًا من الأمريكيين استعدوا للسفر عبر الجو إلى العالم.

وآخر الإحصائيات في أمريكا تشير إلى الانتهاء من تطعيم 68.9 مليون شخص (جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المضادة لكوفيد-19)، وتم تطعيم 37 مليون شخص (جرعتين)؛ أي ما نسبته 11.1% من سكان البلاد.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن أنه يطمح إلى تطعيم 100 مليون أمريكي خلال أول 100 يوم من عمر إدارته، وهي مهلة تنتهي يوم 29 أبريل 2021؛ أي بعد 45؛ يومًا حيث يمكن للمطعمين أن يسافروا إلى أكثر 60 وجهة سياحية عالمية وداخلية تنتظرهم بشكل كبير بسبب رغبتهم في السفر الفوري بعد التطعيم.

وتسبب الانخفاض الهائل في عدد المسافرين بسبب قيود منع السفر، في توقف الطائرات على الأرض الذي يتطلب نفقات ثابتة لا يمكن أن تخفض، ولهذين العاملين تأثير كبير على الشركات التي خسرت 510 مليارات دولار من رقم مبيعاتها في 2020 بحسب "إياتا".

أما خسائرها المالية؛ فقدرها "إياتا" بنحو 118 مليار دولار في 2020، كما يتوقع أن تبلغ خسائر القطاع 38 مليار دولار في 2021.

14 مارس 2021 - 1 شعبان 1442
02:02 PM

100 مليون أمريكي مستعدون للسفر في هذا التاريخ.. والوجهات السياحية تنتظرهم

المطارات الأمريكية تسجل ارتفاعًا في أعداد المسافرين

A A A
0
2,569

كشفت إدارة أمن النقل الأمريكية عن أعداد المسافرين الذين تَخطوا لأول مرة منذ جائحة كورونا 1.35 مليون مسافر في المطارات الأمريكية، وهو أعلى رقم منذ 15 مارس 2020.. ورغم ذلك فإن هذا الرقم لا يمثل سوى نحو نصف العدد المعتاد للمسافرين في مثل هذه الفترة من العام.

وتسبب مرض كوفيد-19 في إلحاق ضرر بالغ بالطلب على السفر الجوي؛ حيث انخفض الطلب على شركات الطيران الأمريكية بنسبة 60% في 2020، وبعد تخفيف قيود السفر لمن تلقوا اللقاح؛ فإن كثيرًا من الأمريكيين استعدوا للسفر عبر الجو إلى العالم.

وآخر الإحصائيات في أمريكا تشير إلى الانتهاء من تطعيم 68.9 مليون شخص (جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المضادة لكوفيد-19)، وتم تطعيم 37 مليون شخص (جرعتين)؛ أي ما نسبته 11.1% من سكان البلاد.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن أنه يطمح إلى تطعيم 100 مليون أمريكي خلال أول 100 يوم من عمر إدارته، وهي مهلة تنتهي يوم 29 أبريل 2021؛ أي بعد 45؛ يومًا حيث يمكن للمطعمين أن يسافروا إلى أكثر 60 وجهة سياحية عالمية وداخلية تنتظرهم بشكل كبير بسبب رغبتهم في السفر الفوري بعد التطعيم.

وتسبب الانخفاض الهائل في عدد المسافرين بسبب قيود منع السفر، في توقف الطائرات على الأرض الذي يتطلب نفقات ثابتة لا يمكن أن تخفض، ولهذين العاملين تأثير كبير على الشركات التي خسرت 510 مليارات دولار من رقم مبيعاتها في 2020 بحسب "إياتا".

أما خسائرها المالية؛ فقدرها "إياتا" بنحو 118 مليار دولار في 2020، كما يتوقع أن تبلغ خسائر القطاع 38 مليار دولار في 2021.