بتوجيه أمير عسير.. اجتماع ميداني للحد من تجمع العمالة بوسط البلد

عدم السماح لأي بسطات خارجية للبيع ونشر الوعي بجميع اللغات

بتوجيه وإشراف مباشر من أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، وقف محافظ خميس مشيط، خالد بن عبدالعزيز بن مشيط، وأمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي، ومدير شرطة منطقة عسير اللواء عبدالعزيز المغلوث، يرافقهم رئيس بلدية المحافظة سليمان الشهراني، ومدير شرطة المحافظة المكلف العميد عامر بن دماك، على تجمعات العمالة الكبيرة بوسط البلد بمحافظة خميس مشيط، وذلك لمكانة المحافظة الاقتصادية والتجارية، ونظرًا لكثرة وخطورة ما تم تداوله من فيديوهات للتجمعات البشرية في حي الدرب وسط البلد ومحيطه.

وتمت مناقشة إيجاد حلول عاجلة لهذه المشكلة في ظل جائحة كورونا لمكافحته وعدم انتشاره، وتم الاتفاق على عدة نقاط لمنع التجمعات، ومنها تشكيل أربع لجان داعمة للجنة الخماسية، بحيث تقوم أعمال هذه اللجان بالوقوف بشكل يومي على الأحياء التي بها تجمعات للعمالة والأسواق وذلك خلال فترة السماح.

كما تم التوجيه بعدم السماح لأي بسطات خارجية للبيع، ونشر الوعي بجميع اللغات التي ينتمي لها العمالة والدعم الأمني المناسب لتلك اللجان؛ للقيام بأداء مهمتهم على أكمل وجه، وتم الاتفاق أيضًا على مضاعفة أعداد ممثلي الجهات باللجنة، كما تنبثق من اللجنة الخماسية، 3 لجان فرعية من كافة الجهات، وأيضًا دعم اللجنة بعدد إضافي من دوريات الشرطة ومراقبي البلدية من أبها، ويكون ذلك بإشراف محافظ خميس مشيط، المباشر على أعمال اللجنة، وتعيين قيادي كفء لرئاسة اللجنة الخماسية ومتابعة أعمالها، وطلب أي دعم تحتاجه من الشرطة أو البلدية أو فرع الموارد البشرية.

كما تقوم اللجنة الخماسية بإعداد تقارير يومية عن إنجازاتها للمحافظ الذي بدوره يعد تقريراً أسبوعياً للعرض على أمير المنطقة، المشرف العام على غرفة إدارة الأزمة، وقيام المسؤولين أعلاه بالوقوف الميداني أسبوعيًا؛ للتأكد من معالجة المشكلة وتقديم الدعم اللازم للمحافظ واللجنة الخماسية.

كما أوضح "بن مشيط" أن "هذه التوجيهات المتواصلة تأتي من غرفة إدارة أزمة كورونا، وأنه لابد من تكاتف الجهات المعنية؛ لتحقيق العمل التكاملي بنجاح ومكافحة انتشار هذه الجائحة".

فيروس كورونا الجديد أمير عسير
اعلان
بتوجيه أمير عسير.. اجتماع ميداني للحد من تجمع العمالة بوسط البلد
سبق

بتوجيه وإشراف مباشر من أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، وقف محافظ خميس مشيط، خالد بن عبدالعزيز بن مشيط، وأمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي، ومدير شرطة منطقة عسير اللواء عبدالعزيز المغلوث، يرافقهم رئيس بلدية المحافظة سليمان الشهراني، ومدير شرطة المحافظة المكلف العميد عامر بن دماك، على تجمعات العمالة الكبيرة بوسط البلد بمحافظة خميس مشيط، وذلك لمكانة المحافظة الاقتصادية والتجارية، ونظرًا لكثرة وخطورة ما تم تداوله من فيديوهات للتجمعات البشرية في حي الدرب وسط البلد ومحيطه.

وتمت مناقشة إيجاد حلول عاجلة لهذه المشكلة في ظل جائحة كورونا لمكافحته وعدم انتشاره، وتم الاتفاق على عدة نقاط لمنع التجمعات، ومنها تشكيل أربع لجان داعمة للجنة الخماسية، بحيث تقوم أعمال هذه اللجان بالوقوف بشكل يومي على الأحياء التي بها تجمعات للعمالة والأسواق وذلك خلال فترة السماح.

كما تم التوجيه بعدم السماح لأي بسطات خارجية للبيع، ونشر الوعي بجميع اللغات التي ينتمي لها العمالة والدعم الأمني المناسب لتلك اللجان؛ للقيام بأداء مهمتهم على أكمل وجه، وتم الاتفاق أيضًا على مضاعفة أعداد ممثلي الجهات باللجنة، كما تنبثق من اللجنة الخماسية، 3 لجان فرعية من كافة الجهات، وأيضًا دعم اللجنة بعدد إضافي من دوريات الشرطة ومراقبي البلدية من أبها، ويكون ذلك بإشراف محافظ خميس مشيط، المباشر على أعمال اللجنة، وتعيين قيادي كفء لرئاسة اللجنة الخماسية ومتابعة أعمالها، وطلب أي دعم تحتاجه من الشرطة أو البلدية أو فرع الموارد البشرية.

كما تقوم اللجنة الخماسية بإعداد تقارير يومية عن إنجازاتها للمحافظ الذي بدوره يعد تقريراً أسبوعياً للعرض على أمير المنطقة، المشرف العام على غرفة إدارة الأزمة، وقيام المسؤولين أعلاه بالوقوف الميداني أسبوعيًا؛ للتأكد من معالجة المشكلة وتقديم الدعم اللازم للمحافظ واللجنة الخماسية.

كما أوضح "بن مشيط" أن "هذه التوجيهات المتواصلة تأتي من غرفة إدارة أزمة كورونا، وأنه لابد من تكاتف الجهات المعنية؛ لتحقيق العمل التكاملي بنجاح ومكافحة انتشار هذه الجائحة".

02 مايو 2020 - 9 رمضان 1441
08:49 PM
اخر تعديل
03 أكتوبر 2020 - 16 صفر 1442
01:03 PM

بتوجيه أمير عسير.. اجتماع ميداني للحد من تجمع العمالة بوسط البلد

عدم السماح لأي بسطات خارجية للبيع ونشر الوعي بجميع اللغات

A A A
10
22,870

بتوجيه وإشراف مباشر من أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، وقف محافظ خميس مشيط، خالد بن عبدالعزيز بن مشيط، وأمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي، ومدير شرطة منطقة عسير اللواء عبدالعزيز المغلوث، يرافقهم رئيس بلدية المحافظة سليمان الشهراني، ومدير شرطة المحافظة المكلف العميد عامر بن دماك، على تجمعات العمالة الكبيرة بوسط البلد بمحافظة خميس مشيط، وذلك لمكانة المحافظة الاقتصادية والتجارية، ونظرًا لكثرة وخطورة ما تم تداوله من فيديوهات للتجمعات البشرية في حي الدرب وسط البلد ومحيطه.

وتمت مناقشة إيجاد حلول عاجلة لهذه المشكلة في ظل جائحة كورونا لمكافحته وعدم انتشاره، وتم الاتفاق على عدة نقاط لمنع التجمعات، ومنها تشكيل أربع لجان داعمة للجنة الخماسية، بحيث تقوم أعمال هذه اللجان بالوقوف بشكل يومي على الأحياء التي بها تجمعات للعمالة والأسواق وذلك خلال فترة السماح.

كما تم التوجيه بعدم السماح لأي بسطات خارجية للبيع، ونشر الوعي بجميع اللغات التي ينتمي لها العمالة والدعم الأمني المناسب لتلك اللجان؛ للقيام بأداء مهمتهم على أكمل وجه، وتم الاتفاق أيضًا على مضاعفة أعداد ممثلي الجهات باللجنة، كما تنبثق من اللجنة الخماسية، 3 لجان فرعية من كافة الجهات، وأيضًا دعم اللجنة بعدد إضافي من دوريات الشرطة ومراقبي البلدية من أبها، ويكون ذلك بإشراف محافظ خميس مشيط، المباشر على أعمال اللجنة، وتعيين قيادي كفء لرئاسة اللجنة الخماسية ومتابعة أعمالها، وطلب أي دعم تحتاجه من الشرطة أو البلدية أو فرع الموارد البشرية.

كما تقوم اللجنة الخماسية بإعداد تقارير يومية عن إنجازاتها للمحافظ الذي بدوره يعد تقريراً أسبوعياً للعرض على أمير المنطقة، المشرف العام على غرفة إدارة الأزمة، وقيام المسؤولين أعلاه بالوقوف الميداني أسبوعيًا؛ للتأكد من معالجة المشكلة وتقديم الدعم اللازم للمحافظ واللجنة الخماسية.

كما أوضح "بن مشيط" أن "هذه التوجيهات المتواصلة تأتي من غرفة إدارة أزمة كورونا، وأنه لابد من تكاتف الجهات المعنية؛ لتحقيق العمل التكاملي بنجاح ومكافحة انتشار هذه الجائحة".