تعمد "أبل" إبطاء هواتف "آيفون" يغرمها 27 مليون دولار

فرضت هيئة المنافسة والاحتيال الفرنسية، غرامة على شركة "أبل" الأمريكية تقدر بـ27 مليون دولار أمريكي، بسبب تعمدها إبطاء هواتف "آيفون" القديمة.

وقالت الهيئة الفرنسية، وفقًا لما نقله موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص إن شركة "أبل" ينبغي أن تدفع غرامة تقدر بـ25 مليون يورو، أي ما يوازي 27.3 مليون دولار أمريكي، بسبب إبطائها هواتف "آيفون" القديمة.


وأوضحت الهيئة أن الشركة الأمريكية تتعمد دفع بطارية الهواتف للإبطاء وكذلك المعالج، لإجبار مستخدمي هواتف "آيفون" على الترقية إلى إصدارات أحدث قبل الحاجة إليها.

وأقرت "أبل" في وقت سابق بذلك الأمر، كما أعلنت عن رضوخها إلى الحكم ونيتها دفع الغرامة المذكورة.

ولكنها قالت إن نيتها لم تكن تعمد الإبطاء، إنما كان حث الناس على تجربة الإصدارات الأحدث من "آيفون" وتقليل الطلب على المعالجات الخاصة بالهواتف القديمة، حتى لا تعرض بطاريات تلك الهواتف إلى الخطر.

وقررت "أبل" في وقت سابق تبديل بطاريات 11 مليون هاتف "آيفون" مقابل 29 دولار أمريكي فقط، من أجل تعويض مستخدميها عن العيب المتمثل في تعمد إبطاء الهواتف.

ولكن الهيئة الفرنسية أشارت إلى أن "أبل" لم تعترف بتلك الإجراءات إلا في أوائل 2018، بعدما ضغطت التقارير الدولية عليها وفضحت إجراءاتها المعيبة.

هيئة المنافسة والاحتيال الفرنسية شركة آبل الأمريكية إبطاء هواتف آيفون القديمة آيفون
اعلان
تعمد "أبل" إبطاء هواتف "آيفون" يغرمها 27 مليون دولار
سبق

فرضت هيئة المنافسة والاحتيال الفرنسية، غرامة على شركة "أبل" الأمريكية تقدر بـ27 مليون دولار أمريكي، بسبب تعمدها إبطاء هواتف "آيفون" القديمة.

وقالت الهيئة الفرنسية، وفقًا لما نقله موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص إن شركة "أبل" ينبغي أن تدفع غرامة تقدر بـ25 مليون يورو، أي ما يوازي 27.3 مليون دولار أمريكي، بسبب إبطائها هواتف "آيفون" القديمة.


وأوضحت الهيئة أن الشركة الأمريكية تتعمد دفع بطارية الهواتف للإبطاء وكذلك المعالج، لإجبار مستخدمي هواتف "آيفون" على الترقية إلى إصدارات أحدث قبل الحاجة إليها.

وأقرت "أبل" في وقت سابق بذلك الأمر، كما أعلنت عن رضوخها إلى الحكم ونيتها دفع الغرامة المذكورة.

ولكنها قالت إن نيتها لم تكن تعمد الإبطاء، إنما كان حث الناس على تجربة الإصدارات الأحدث من "آيفون" وتقليل الطلب على المعالجات الخاصة بالهواتف القديمة، حتى لا تعرض بطاريات تلك الهواتف إلى الخطر.

وقررت "أبل" في وقت سابق تبديل بطاريات 11 مليون هاتف "آيفون" مقابل 29 دولار أمريكي فقط، من أجل تعويض مستخدميها عن العيب المتمثل في تعمد إبطاء الهواتف.

ولكن الهيئة الفرنسية أشارت إلى أن "أبل" لم تعترف بتلك الإجراءات إلا في أوائل 2018، بعدما ضغطت التقارير الدولية عليها وفضحت إجراءاتها المعيبة.

07 فبراير 2020 - 13 جمادى الآخر 1441
06:00 PM

تعمد "أبل" إبطاء هواتف "آيفون" يغرمها 27 مليون دولار

A A A
7
13,032

فرضت هيئة المنافسة والاحتيال الفرنسية، غرامة على شركة "أبل" الأمريكية تقدر بـ27 مليون دولار أمريكي، بسبب تعمدها إبطاء هواتف "آيفون" القديمة.

وقالت الهيئة الفرنسية، وفقًا لما نقله موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص إن شركة "أبل" ينبغي أن تدفع غرامة تقدر بـ25 مليون يورو، أي ما يوازي 27.3 مليون دولار أمريكي، بسبب إبطائها هواتف "آيفون" القديمة.


وأوضحت الهيئة أن الشركة الأمريكية تتعمد دفع بطارية الهواتف للإبطاء وكذلك المعالج، لإجبار مستخدمي هواتف "آيفون" على الترقية إلى إصدارات أحدث قبل الحاجة إليها.

وأقرت "أبل" في وقت سابق بذلك الأمر، كما أعلنت عن رضوخها إلى الحكم ونيتها دفع الغرامة المذكورة.

ولكنها قالت إن نيتها لم تكن تعمد الإبطاء، إنما كان حث الناس على تجربة الإصدارات الأحدث من "آيفون" وتقليل الطلب على المعالجات الخاصة بالهواتف القديمة، حتى لا تعرض بطاريات تلك الهواتف إلى الخطر.

وقررت "أبل" في وقت سابق تبديل بطاريات 11 مليون هاتف "آيفون" مقابل 29 دولار أمريكي فقط، من أجل تعويض مستخدميها عن العيب المتمثل في تعمد إبطاء الهواتف.

ولكن الهيئة الفرنسية أشارت إلى أن "أبل" لم تعترف بتلك الإجراءات إلا في أوائل 2018، بعدما ضغطت التقارير الدولية عليها وفضحت إجراءاتها المعيبة.